رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

لقاء رياضى
بسمة المونديال

ـ هل من الممكن أن نتأهل لمونديال روسيا 2018 بعد غياب استمر 28 عاماً عن هذا الحدث التاريخى منذ أن شاركنا فى مونديال 90 بايطاليا.. وربما تكون الاجابة عن السؤال السابق تبدأ من اليوم عندما نواجه المنتخب التشادى فى نجامينا بذهاب المرحلة الثانية من التصفيات الافريقية، ومن المؤكد بان احترام الخصم هو العامل الاساسى والرئيسى لمعرفة قدراتنا لان من المؤكد أن هناك فارقا كبيرا بين منتخبنا وتشاد، وقد ترجم ذلك من قبل حيث تلعب تشاد ضمن مجموعتنا بالتصفيات المؤهلة لنهائيات كأس الأمم الافريقية المقبلة بالجابون 2018 وفزنا بخماسية هناك، ولكن يجب ألا ننخدع بالنتائج السابقة لان المنتخب المستضيف سوف يسعى أيضاً لتحقيق نتيجة جيدة قد تضمن له الفرص نحو التأهل للمرحلة الثالثة قبل مواجهة الاياب باستاد برج العرب بالاسكندرية.

ـ المرحلة الثانية من تصفيات المونديال ليست مقياساً ولكنها محطة مهمة حتى نتخطاها للعبور إلى المرحلة الثالثة، وهى الأصعب لان هناك 20 منتخبا افريقيا سوف يتأهلون لتلك المرحلة، ويتأهل الخمسة الاوائل إلى المونديال مباشرة، وهى مرحلة صعبة للغاية فى ظل التصنيف الأخير للاتحاد الدولى لكرة القدم (الفيفا) الذى جعل منتخبنا يتقهقر إلى المركز الـ 11 افريقيا، ومعنى هذا ان منتخبنا سوف يصنف فى المستوى الثالث، وعلى ضوء القرعة التى ستجرى فى شهر ديسمبر المقبل فمن المؤكد أننا سنلعب أمام منتخبات قوية للغاية.

وقد اعجبنى الارجنتينى هيكتور كوبر، عندما أكد ان التصنيف لايعنيه فى شيء ولكنه يسعى جاهداً بمجموعة اللاعبين من أجل التأهل للمونديال.. فهل يفعلها كوبر لإعادة البسمة للمصريين؟!


لمزيد من مقالات محمد الخولي

رابط دائم: