رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رؤيه حره
«متعة الفصال» فى سوق الحرير الصينى!

إذا كنت ممن لا يعرفون «الفصال» أو التفاوض والمساومة على أسعار السلع مثلى فإنك سوف تستمتع بالتسوق فى «مول شارع الحرير» أو شارع «شيوى شوى» فى قلب العاصمة الصينية بكين،

لأنك سوف تخوض تجربة جديدة ومثيرة وصعبة لكن ممتعة فى الوقت ذاته.. إما إذا كنت من هواة الفصال والتفاوض فإن مول سوق الحرير سوف يكون مكانك المفضل.. ويمثل متعة مضاعفة لأنك سوف تستمتع بمهارة المساومة والفصال مع البائعين فى هذا السوق المبهر الذى يحتوى على كل السلع ذات الجودة العالية التى تنتجها الصين وبأسعار رائعة حسب قدراتك على المساومة والفصال، أو غير ذلك إذا كنت جديدا على المكان وذهبت بمفردك دون مرافق أو صديق صينى أو مصرى يعمل ويعيش فى بكين منذ سنوات.

وقد صادفت فى أثناء زيارتى «سوق الحرير» تجارب جديدة صعبة وممتعة فى الوقت ذاته إذ لابد أن تستمع إلى نصائح من ذهبوا إلى «شيوى شوى» من قبل فى الفصال وعندما يقول لك البائع أو البائعة ـ إذ إن أغلبهم فتيات صغيرات ـ إن سعر هذه الساعة أو الحذاء أو القميص ألف يوان صينى ـ الدولار ـ 6٫20 يوان ـ فإنك لابد أن تفاصل وتقوله له 200 أو 250 يوانا فقط أى الربع.. سوف يرفض ويقول لك بـ 800 يوان ثم تقول أنت 300 وهكذا.. وفى النهاية يمكن أن تشتريه «أنت وشطارتك» إما بـ 250 أو 300 أو أكثر أو أقل.. وهى عملية مرهقة وصعبة ولكنها جزء من متعة الشراء فى هذا السوق تحديدا ـ طبعا هناك مولات كثيرة فى بكين السعر بها محدد ولا فصال.. ولكن يظل التسوق فى «شيوى شوى» متعة لا يمكن لزائر بكين أن ينساها!

ويعد «سوق الحرير» أو Silk Street من معالم العاصمة، وهو ليس شارعا بالمعنى الحرفى، وإنما عبارة عن «مول» للتسوق مكون من عدة طوابق يحتوى على كل ما تنتجه الصين وبجودة عالية متميزة وباسعار «أنت وشطارتك»! يعرفه كل أجنبى فى الصين وكل سكان بكين وهو ليس متخصصا فى بيع الحرير كما قد يبدو من اسمه، وإنما اكتسب هذا الاسم لان المكان اشتهر بتجارة المنسوجات عالية الجودة وخاصة الحرير منذ قرون عديدة ويقع فى منطقة «جيانقو» وهى من الأحياء الراقية فى بكين وبه العديد من السفارات الأجنبية منها سفارة مصر.


لمزيد من مقالات منصور أبو العزم

رابط دائم: