رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلمات حرة
نهاية الأسبوع

< سامح عاشور: يستحق الأستاذ سامح عاشور التهنئة بمناسبة تجديد انتخابه نقيبا لمحاميى مصر، بعد أن فاز بالمنصب - فى الانتخابات التى جرت يوم الأحد الماضى (8/11)- بفارق يقرب من ستة آلاف صوت عن الذى يليه.

وكنت أتمنى أن يتقبل الأستاذ منتصر الزيات النتيجة بصدر رحب ، أليست تلك هى نتيجة التصويت ؟هل هناك مفاجأة فى أن ينتخب سامح نقيبا للمحامين؟ إن سامح عاشور هو فى الصف الأول من الشخصيات السياسية والنقابية البارزة فى مصر، وتعاملت معه فى أكثر من مجال مثل المجلس الاستشاري، والجمعية الوطنية للتغيير، وجبهة الإنقاذ الوطني....إلخ وهو يستحق عن جدارة هذا المنصب وأكثر .

< جون كاسن: هل هناك شخص فى مهمة أصعب من السفير البريطانى فى مصر «جون كاسن»؟ إن بلاده قادت حملة خبيثة لمقاطعة شرم الشيخ، بالرغم من عدم صلتها المباشرة بكارثة سقوط الطائرة الروسية، واستبقت نتيجة التحقيقات، وقالت إن الطائرة سقطت بسبب وجود قنبلة فى الأمتعة...ومع ذلك فإن السفير كاسن، ومع التزامه بما تقوم به بلاده من إجراءات، نراه فى لقطة تليفزيونية مع المذيع الرياضى الشاب كريم شحاته على قناة النهار، يتحدث بلباقة، بالعامية المصرية، ليخفف من إجراءات بلاده. يقول كريم إنه فوجئ بالمطار «بواحد انجليزى بيتكلم عربى وبيقوللى أنا با حبك وبا تفرج عليك فى النهار الرياضي». شاهدوا الفيديو لتروا الدبلوماسية البريطانية وتوازناتها الدقيقة!

< عزة الحناوي: ما فيش فايدة! هذا هو تعليقى الوحيد على قرار التليفزيون المصرى بإيقاف عزة الحناوى المذيعة بالقناة الثالثة، عقابا لها على حديثها الصريح فى برنامجها «أخبار القاهرة» . إننى لم أستمع للبرنامج، ولكننى رجعت للكليب الذى يتضمنه، فوجدت أن حديثها كان فى ختام لقاء مع الضيوف، وتحدثت فيه عزة بتلقائية أى مواطن أو مواطنة تحتج على ماحدث فى مصر عقب سقوط الأمطار الغزيرة فى الأسبوعين الماضيين، و طالبت بمحاسبة الجميع بدءا من رئيس الجمهورية، حتى أصغر موظف فى المحليات، غير أن عزة أوقفت واتهمت « بعدم احترام القواعد المهنية لإدلائها برأيها الشخصي....إلخ». رأيت عزة وهى تقول ليوسف الحسينى «لو إعلام الشعب نضف، مصر كلها ها تنضف». باختصار، نحن بصدد مولد نجمة تليفزيونية، بناء على قرار من مجلس أمناء التليفزيون المصرى!

Osama [email protected]
لمزيد من مقالات د.أسامة الغزالى حرب

رابط دائم: