رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلام
«الميسترال» ترجمة جديدة لـ «مسافة السكة»

المكان : قصر الاتحادية

الزمان: 10 أكتوبر 2015

الحضور: الرئيس السيسى القائد الأعلى للقوات المسلحة ورئيس مجلس الوزراء ووزير الدفاع مع وفد فرنسى برئاسة رئيس الوزراء ووزير دفاعه

الحدث: التوقيع على اتفاقية تسلم مصر حاملتى الطائرات «ميسترال»

............

والـ «ميسترال» حاملة طائرات هليكوبتر هجومية وتستطيع الحاملة الواحدة إيواء 16 مروحية كاملة التسليح و35 مروحية بدون تسليح أو خفيفة، يبلغ طولها 199 مترا وعرضها 32 مترا وتبلغ مساحة سطحها 5200 متر مربع، والحاملة مزودة برادار للملاحة البحرية متطور جدا، ومنظومة إليكترونية كاملة للتحكم فى جميع الاسلحة والطائرات التى تحملها. وتمتلك منظومة متطورة جدا لصواريخ الدفاع الجوى وطاقم الميسترال يبلغ 180 شخصا وتستوعب 450 راكبا، بالاضافة إلى الطاقم يمكن أن يصل عددهم إلى 900 راكب. وبها ورشة لصيانة الهليكوبتر ويوجد على متنها عدة مستشفيات كاملة التجهيز لتعزز من استخدامها كمعدة برمائية.

والحاملة تستطيع الابحار لمسافة 10800 كيلو متر دون توقف، ويمكنها البقاء فى المهام لفترات طويلة جدا دون التزود بالوقود أو المؤن. وسوف تساعد هذه الصفقة فى تعزيز حماية الأمن القومى المصرى، وستكون إيجابية جدا فى محاربة أى جيوب للإرهاب قريبة من السواحل، ولا تستطيع القوات البرية الوصول إليها بسهولة.

ووجود الميسترال لدينا الآن قلب بكل تأكيد موازين القوى فى الشرق الأوسط وهو ترجمة فعلية بعد تشكيل قوات الانتشار السريع المصرية لمقولة السيد الرئيس للإخوة الزعماء العرب سنكون بجانبكم «مسافة السكة»، وهو دليل واقعى على استقلال القرار المصرى، وأنه نابع فقط من الضمير الوطنى والمصلحة القومية ودون أى إملاءات.


لمزيد من مقالات عطيه ابو زيد

رابط دائم: