رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

سوريا‏..‏ قصعة اللئام

نحن الآن في أتون حرب شاملة في واقعها ومضمونها وليس مفهومها الأكاديمي, فالحروب الحديثة حروبا شاملة تتطلب تعبئة وحشد جميع طاقات الدول المتحاربة وأن تكون القيادة السياسية قادرة علي إدارة هذه الحرب بتوجيه كل قوي الدولة أو مجموعة من الدول سواء كانت هذه القوي سياسية, إقتصادية, دبلوماسية, عسكرية أو نفسية لتحقيق هدف سياسي, والصراع المسلح أحد جوانب هذه الحرب التي تحتاج إلي الطاقة العسكرية بمقوماتها الستة( التسليح, التأمين الإداري, والقوي البشرية وهي المقومات المنظورة, بالإضافة إلي الوقت والمكان وإدارة القتال وهي العناصر غير المنظورة, و مايقع في منطقتنا العربية من تحالف أمريكي أوروبي يحشد عسكريا علي الأرض السورية من ناحية وتحشد روسيا وإيران عسكريا أيضا من ناحية أخري وتحشد تركيا والعراق لوجيستيا لمحاربة داعش ولكن في حقيقة الأمر هم يحشدون لقتال من يقف ضد مصالحهم وأهدافهم الإستراتيجية, هو ستار حرب داعش والواقع حرب شاملة, فروسيا تريد الحفاظ علي قاعدتها في اللاذقية لتضمن مكانها في المياه الدافئة للبحر المتوسط, وأما أمريكا وأوروبا فأطماعهم ومصالحهم معروفة للكافة.
الدور والباقي علينا نحن العرب أصحاب الأرض التي كتب عليها أن تكون مسرحا دائما للحروب الشاملة, فقد شغلت السعودية أهم دولة خليجية باليمن كما وقعت مصر من قبل في حبائل الفتنة اليمنية وكانت إحدي مقدمات هزيمة67, وضاعت العراق وليبيا وقسمت السودان وشغلت مصر بأمنها القومي وقبل هذا وذاك ضاعت فلسطين لب الصراع ومحوره, فهل من فرصة لإستغلال ما بقي من عناصر الطاقة العسكرية التي تمتلكها المنطقة وهي الوقت والمكان والقوي البشرية والتأمين الإداري والتسليح الذي نمتلكه بقدر لإدارة الصراع علي وطننا قبل أن يتسرب من تحت أقدامنا ؟نعم ما زالت الفرصة بأن يجتمع قادة العرب جميعا علي هدف سياسي واحد وفكر واحد وخطة موحدة لإستعادة وطننا العربي الذي تكالب علي قصعته اللئام. رحماك ربي.


لمزيد من مقالات سهيلة نظمى

رابط دائم: