رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كــرة القلـــــم
مؤامرة الأهلي

أستغرب من كل الذين انتقدوا فتحي مبروك لتصريحه بأنه تعرض لمؤامرة من اللاعبين, علي اعتبار أن أبناء الأهلي خارج نطاق المؤامرات علي بعضهم, مع أن التاريخ يذخر بأمثلة عظيمة علي تلك المؤامرات من أبناء هذا النادي الكبير, وأبرزها ما حدث ضد الكابتن الوحش لدي رئاسته النادي, وما يتعرض له محمود طاهر الرئيس الحالي ليس ببعيد عن ذلك السيناريو, أما مسألة أنه مخطئ في إدارته, فذلك احتمال, وأما إذا كان المتآمرون محقين في مسعاهم, فذلك احتمال آخر, أما الحقيقة الثابتة فهي أن المؤامرة حاضرة دوما مادام هناك إنسان, لأنها ضمن تركيبته البشرية.
< الحقيقة الغائبة في أزمة الأهلي هي مسألة فنية, لا يحب أحد التطرق إليها, لأنها لا تخدم علي ما يبدو التوجهات الشخصية داخل النادي العريق, وهي أنه مهما اختلفنا علي الكفاءة الفنية لجاريدو الاسباني الذي سبق فتحي مبروك في تدريب الفريق, لكننا لا نستطيع أن نغفل أنه ومساعديه أعدوا الفريق إعدادا بدنيا راقيا, أفاد مبروك في تغييراته الفنية علي الفريق, وعندما زال المفعول البدني لجاريدو رأينا الأهلي بهذه الحالة المذرية.. وإذا صح هذا التحليل فإنه يثبت أن كلا الجهازين.. جاريدو وفتحي.. لم يكنا مكنملين من الناحية الفنية.. فهل يتداركها جهاز بيسيرو؟
< أزمة باسم مرسي( أفضل لاعب مصري الآن) مع نادي الزمالك اخيرا ومحاولته الرحيل تبددت عند عتبة الشرط الجزائي في عقده, وهو شرط ضمن عدة بنود بناها أحمد سليمان عضو مجلس الإدارة( المستقيل حتي الآن) في كل العقود التي أبرمها لدي بنائه هذا الفريق العملاق الذي أعاد البطولة للنادي الكبير, ولولاه لكان الأهلي أمام صفقة سهلة جدا لإتمامها في يناير المقبل.
< علي الرغم من عدم حماسي للتعاقد مع كوبر لتدريب المنتخب الوطني نظرا لابتعاده العملي عن الإنجازات ما يزيد علي العشر سنوات الأخيرة, فأن ذلك لا يمنعني أن أوجه له التحية علي موقفه الأخير بعدم تعريض اسم مصر الكبير لما لا يليق لو استجاب للضغوط التي مورست عليه للموافقة علي لقاء مجموعة من لاعبي السنغال غير المعروفين تحت اسم منتخب السنغال, هذا الموقف المحترم من المدرب ينم علي شخصيته المحترمة التي قدرت حجم واسم الفريق الذي يقوم علي مسئوليته, وهو موقف للأسف الشديد لم يرق إليه بعض أعضاء اتحاد الكرة الذين يحملون بطبيعة الحال الجنسية المصرية.
< جوزيف بلاتر.. وكل من علي شاكلته.. يمهل ولو لعشرات السنين ولكنه سبحانه لا يهمل أبدا عقاب الدنيا.


لمزيد من مقالات أسامة إسماعيل

رابط دائم: