رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

مبادرة لطلبة الصعيد

فى الصيف يشتد المناخ الحار على الصعيد حيث تصل درجة الحرارة إلى 40 درجة فى المتوسط. ولأن موقع الصعيد الجغرافى محاصر بين هضبتين ممتدتين من الجنوب إلى الشمال

 فإن الشعور بالاختناق يزداد أكثر. والصعيد لا يعانى صعوبة المناخ فقط بل هو محروم من الشواطىء الساحلية والسكان لا يرون البحر ولذلك فإن بعض سكانه يتطلعون إلى الذهاب أو الهجرة إلى الشمال إما بحثا عن فرص عمل أو التماس قدر من الترويح ولا أعرف لماذا تجاهلت الحكومات المتعاقبة اقامة مشروعات حيوية تحدث تغييرا واضحا وتنقذ السكان من هذه الأوضاع الصعبة. إن متوسط المسافة من قلب الصعيد إلى الساحل الشمالى حوالى 650 كيلو مترا بينما متوسط المسافة إلى ساحل البحر الأحمر شرقا حوالى 200 كيلو متر، ومن هنا على الحكومة أن تضع تصورا شاملا لربط الصعيد بساحل البحر الأحمر بإقامة خط سكة حديد من أسيوط مثلا إلى الغردقة لتسهيل حركة الانتقال والتوسع فى انشاء مصايف متنوعة لتشجيع السياحة الداخلية، وأيضا تطوير المدن الجديدة بالصعيد بإقامة حدائق عامة وأسواق حرة لتكون مجالا للفسحة والتسوق معا، وأتساءل أين رجال الأعمال من رموز الصعيد المشهورين. ليقدموا مبادرة لانشاء جامعة خاصة لأبناء الأسر فى الصعيد بدلا من الالتحاق بالجامعات الخاصة بالقاهرة والمعاناة من الاغتراب والزحام فيها. إن التنمية الحقيقية للصعيد سوف تحد من نمو العشوائيات التى تمسك بخناق القاهرة وتسهم فى حل الكثير من المشكلات التى يعانى منها المجتمع.

ماهر فرج بشاى الدويرى

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق