رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بالأدب والاقناع

زاد اللغط كثيرا هذه الأيام بكثير من النقد «عمال على بطال»

فهناك من وصف نفسه بالصرصور الأكبر (لأننا نرفض وصفنا بالصراصير) لأن البوليس قتل الأشخاص التسعة المنتمين إلى الجماعة الإرهابية فى شقتهم.. ألم يسأل نفسه لماذا تم قتلهم.. ألا يعرف أنهم بادروا باطلاق الرصاص عند احساسهم بأن البوليس اكتشفهم وجار القبض عليهم.. ألا يعرف أن البوليس كان يتمنى أن يقبض عليهم احياء لسؤالهم ومعرفة الكثير المفيد منهم، لذلك كان لابد من الرد بعنف خاصة أنه لا يعلم مدى تسليحهم وإمكاناتهم فلماذا هذه الضجة وتصنع البطولة وكأننا فى وقت نزهة وتسلية ولسنا فى حالة حرب تقريبا وكل شيء مهدد بفعل بعض الخونة من أمثال مجموعة الإخوان وعملائهم فى الخارج وعلينا أن نسأل أنفسنا أيضا عن هذا اللغط المشين الذى يبديه بعض من يدعون أنهم أعضاء بنقابة الأطباء ويظهرون على التليفزيون وهم لا يحسنون المناقشة بل متعصبون وكأنهم فى حرب مع الأعداء لأننا جميعا فى هذا الظرف نحتاج إلى التفكير فى قانون جامع مانع للإرهاب وإذا كان هناك بند يراد الكلام فيه فيعرض بأدب وباقناع وليس بالتشنج. لقد انقذ الرئيس عبدالفتاح السيسى مصر من الانحدار والضياع والحرب الأهلية فى 30 يونيو و3 يوليو فهل هناك أحد لا يفهم ذلك ولا يقدره ولا يرفع كل تعاظيم السلام والاحترام والحب له.. إننا لم نر اخلاصا ونزاهة وحسن تصرف ورقة وحزما أكثر مما نرى فى رئيسنا المحبوب وحكومته ولكن لابد أن نفهم دقة الظرف والأمور المحيطة المحبطة، كان الله فى عونهم، ولابد أن يوقف كل من يتصيد الأخطاء، ونرجو ممن يستطيع أن يضيف شيئا للصالح العام أن يفعله لنصرة مصر.


د.محمود أبو نوارج ـ أستاذ بطب الأزهر


رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق
  • 1
    ^^HR
    2015/07/22 10:08
    0-
    0+

    ليس جديدا
    خبراء لايشق لهم غبار فى الكذب والانكار وقلب الحقائق وتمثيل دور الضحية
    البريد الالكترونى
     
    الاسم
     
    عنوان التعليق
     
    التعليق