رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رمضان .. فرصة للعمل

الكثيرون منا ينتظرون الشهر الفضيل «رمضان» للتفرغ للعبادة، وإقامة الصلاة، وحفظ اللسان عن ترديد اللغو، وتنقية الروح بالتقرب إلي الله تعالي..

 وهذا سلوك محمود ومطلوب ولاشك، غير أن الكثيرين منا - للأسف - لا ينظرون لإنجاز أعمالهم المكلفين بها في وظائفهم بالحماس نفسه الذي يوجهونه للعبادة، مع أن العمل هو من أفضل العبادات، وأكثرها تقديرا عند المولي عز وجل.


إن قضاء مصالح الناس، واتقان العمل، والتفاني في أعمالنا، هي من أهم السلوكيات التي نتقرب بها إلي الله تعالي.


ومع ذلك، فإننا نلاحظ أن العبوس، وسرعة الغضب، والصراخ لأتفه الأسباب، هي المظاهر الغالبة علي الشارع المصري، بحجة أننا صائمون .. وهذا ما ينبغي أن نسعي جميعا للتخلص منه في هذا الشهر الكريم. إن السيطرة علي فوران الأعصاب خير دليل علي قوة الإيمان، وعلي نجاحنا في تحقيق الهدف الأساسي الذي فرض الصيام من أجله، وهو الإحساس بالآخرين والتعاطف معهم.


نريد - في رمضان - أن نري الابتسامة تعلو الوجوه، وتفشي فضيلة التسامح والتراحم والذوق الرفيع في المعاملات، لا نريد أن نري ازدياد وتيرة التشاجر والتلاسن وتبادل الشتائم والعنف في الطرقات وفوق الكباري وداخل البيوت. وليس من المنطقي أبدا التعلل بأن الجو حار لننطلق في الغضب والصياح والاشتباك الساخن الذي لا نراه إلا في رمضان!


وحبذا لو بدأنا في رمضان هذا العام اتباع عادة جديدة، وهي التعامل في صمت وهدوء داخل مكاتب الحكومة، وفي المرور والبنوك، ووسائل المواصلات، وليقل كل منا لنفسه اللهم إني صائم.. ولنقنع أنفسنا بأنه ليس مجرد صيام عن الطعام والماء، بل هو صيام عن كل ما يغضب الآخرين منا.. وليتنا نؤمن بحق بأن رب العزة لن ينظر يوم القيامة إلي صورنا أو أجسامنا، بل إلي ما وقر في القلوب وصدقته الأعمال.



لمزيد من مقالات رأى الاهرام

رابط دائم: