رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

كلمات ساخنة
عمر الشريف يرد على محمد سلطان !

ولأنه أمريكى ويحمل جنسيتها ويتكلم لغتها ويبوس تراب أرضها ويستنجد برجالها قرر محمد سلطان أن يترك جنسيته المصرية راجعا

لحضن أمه البديلة أمريكا ليخرج من مصر خروج الفاتحين بعد فيلم هزيل هو اضرابه عن الطعام وحياته التى أصبحت فى خطر وظهوره شاحبا هزيلا ليتحول فجأة لبطل كمال أجسام لدى نزوله المطار الأمريكي.


ولكن هل قصته انتهت ..وانتهى سجنه وأصبح حرا طليقا ؟؟


الذى لا يعلمه سلطان أن معاناته بدأت منذ خروجه من مصر وأنه خرج من سجن كان يقضى فيه عقوبة يستحقها الى سجن أكبر منه هو أمريكا .


فلو صدقت أمريكا وقامت باستكمال فترة عقوبته فى سجونها فهى أعظم عقوبة له فى أصعب سجون العالم وأكثرها تعذيبا واغتصابا.


الشخص الذى يدافع عن قضية ومبدأ مثل قضيتكم يجب أن يستكمل المشوار حتى النهاية، ويتحمل كافة تبعات هذه القضية فهناك أشخاص على مر الزمن تحملوا الكثير من أجل قضيتهم وضحوا بأرواحهم من أجلها، ومنهم من جماعة الإخوان نفسها فسيد قطب خضع لحكم الإعدام ولم يغير من موقفه .. ولكنك من أول "قلم" وبعد الحكم عليك رفعت الراية البيضاء ، فكيف تصور نفسك بطلا قوميا، وهل تعتقد أن أمريكا العنصرية ستتركك تنعم بالجمال الأمريكى وأنت من جماعة ارهابية، وقد يتغير اوباما الراعى الرسمى لجماعتك، ويأتى رئيس آخر قد يصنفكم كجماعة ارهابية أو مجموعة من الفاشلين .


سلطان خرج من مصر متناسيا أن مجدى يعقوب واحمد زويل وعمر الشريف كانوا من أشهر المصريين فى أمريكا بعلمهم وفنهم، ولكن فى النهاية رجعوا لحضن أمهم الحقيقية مصر وليست البديلة أمريكا، فماذا ستفعل لو لفظتك والعمر يجرى سريعا، فهل ستعود لتعيش بقية حياتك مع أهلك فى مصر أم تدفن فى مكان لا يعلمه أحد .


سؤال أخير ..ماذا كان الدور المطلوب من محمد سلطان الأمريكى ليترك وطنه أمريكا ويعود لمصر ؟.



لمزيد من مقالات عادل صبري

رابط دائم: