رئيس مجلس الادارة

عمـر سـامي

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

رئيس التحرير

عبد الناصر سلامة

استقلال كوريا تم في حضن الأهرامات
الاحتفال بالذكرى السبعين لإعلان القاهرة

محمد عثمان
تحتفل سفارة كوريا الجنوبية غدا-الأربعاء- بالذكرى السبعين لإعلان القاهرة الذي دشن استقلالها وصرح يونج سو كيم سفير جمهورية كوريا بالقاهرة بأنه في الفترة ما بين 22 إلى 26 نوفمبر 1943،

وبينما كانت المعارك العنيفة تدور في كل بقعة في العالم، اجتمع قادة ثلاثة من دول الحلفاء وهم الرئيس الأمريكي فرانكلين روزفلت، ورئيس الوزراء البريطاني ونستون تشرشل، والقائد العام تشان كاي شيك من جمهورية الصين في فندق مينا هاوس بالقرب من منطقة الأهرامات من أجل مناقشة جهود قوات الحلفاء في حربها ضد دول المحور ، ووسائل التغلب على اليابان ووضع نهاية لعدوان اليابان الأمبريالي في دول منطقة آسيا الباسفيكية. وصدر عن هذه القمة إعلان القاهرة.

وقال ان القوى الثلاثة تبنت إعلان القاهرة في 27 نوفمبر، أي منذ 70 عاماً وتم إذاعته في الراديو في 1 ديسمبر 1943. وقد عبر البيان من خلال ثلاث فقرات قصيرة نسبياً على تصميم قوات الحلفاء على المضى قدماً في جهود الحرب من أجل إرغام اليابان على الاستسلام بدون أية شروط. كما أعلن للعالم طرد اليابان من الأراضي التي استولت عليها بالعنف. وانتقلت شروط إعلان القاهرة إلى آلية دولية أخرى لتحديد فترة ما بعد الحرب العالمية الثانية وهو إعلان بوتسدام في 26 يوليو 1945 بين قوات الحلفاء والاتحاد السوفيتي السابق حول ترسيم الحدود.

وأضاف أنه بالنسبة للكوريين يمثل إعلان القاهرة أهمية خاصة لأنه أول وأحد أهم الإعلانات العامة التي تبنها المجتمع الدولي في ذلك الوقت والذي لفت الانتباه إلى استعباد اليابان للكوريين، وأن كوريا والتي تم ضمها واحتلالها بالإكراه والخداع من قبل اليابانيين في مطلع القرن العشرين يجب أن تصبح حرة ومستقلة. وفي هذا الصدد يشير البيان إلى عزم القوى الثلاثة على إنهاء الاحتلال الياباني لكوريا وأن تصبح حرة ومستقلة. وبالفعل استسلمت اليابان

بدون شروط في 15 أغسطس 1945، وأصبحت كوريا حرة من جديد وفق ما جاء في إعلان القاهرة.

وقال انه لم يكن من قبيل الصدفة استضافة مصر لمؤتمر وإعلان القاهرة كانت الاهرامات والنيل الخالد شاهدين على هذا التاريخ، والذي مٌنحت فيه كوريا الحرية والاستقلال ولم تكن كوريا قد انقسمت بعد إلى الكوريتين.

واليوم فإن الكوريتان يجب أن يتوحدا من جديد وفق ما نص عليه إعلان القاهرة، والذي يمثل علامة بارزة تربط بين كوريا ومصر

رابط دائم: 
 
 
 
 
 
اضف تعليقك
البريد الالكترونى
 
الاسم
 
عنوان التعليق
 
التعليق