رئيس مجلس الادارة

عبدالمحسن سلامة

رئيس التحرير

علاء ثابت

رئيس التحرير

علاء ثابت

بريد الجمعة

اقرأ ايضا

العدد 47800 | 20/10/2017
0
69733
يقتلنى التفكير فى مأساتى، وأبحث منذ سنوات عن حل يريحنى من العذاب الذى أحياه،
2
6912
ظهرت علامات النهاية على الكثيرين من الشباب مدمنى الأقراص المخدرة
3
6657
تلقيت رسائل عديدة من قراء يعانون الأمرين من عشق زوجاتهم تربية القطط،


العدد 47793 | 13/10/2017
0
76153
أكتب إليك بعد أن احتار عقلى وقلبى فى إيجاد حل لمشكلتى التى أعيتنى وقضت مضاجعى، أملا فى أن تشير علىّ بما يساعدنى على الخلاص مم...
5
9791
أريد أن أعرف رأيك فى الزوج الخائن، هل يستحق المسامحة أم أن الانفصال عنه أفضل، خصوصا وأن الخيانة فى دمه،
1
9033
أكتب إليك عن ابنتى الصيدلانية التى تعمل فى شركة كبرى, فنحن أسرة محافظة، ولى ابن مهندس، ويعمل زوجى فى وظيفة مرموقة,
1
9262
أنا شاب تخرجت فى الجامعة‏,‏ وعشت حياتى مع أبى الذى عرفته رجلا شهما‏,‏ وقويا‏,‏ ومحبوبا من كل معارفه‏,‏ ويحب عمله إلى درجة الع...


العدد 47786 | 06/10/2017
0
79484
أعيش فى حيرة شديدة، ولا أعرف كيف أتصرف فى المشكلة الكبرى التى أعانيها بعد أن طرقت كل السبل المتاحة لى أملا فى حلها دون جدوى، ...
6
7875
فى قضية رؤية أبناء المطلقين تلقيت سيلا من رسائل القراء‏,‏ وأعرض فيما يلى عددا من الحلول والمقترحات‏.‏
1
8274
يبدو أن الوجوه الغامضة لا حصر لها، فلقد لاقت رسالة بريد الجمعة الماضى ردود فعل قوية، وجاءتنى تعليقات عليها من كل مكان داخل مص...
0
1575
يستطيع كل منا أن يسهم فى رسم البسمة على وجوه البسطاء والمحتاجين، ولو بالقليل، فكم من أرامل يسعين إلى إقامة مشروعات متناهية ال...


العدد 47779 | 29/9/2017
0
104792
أنا سيدة سوف أكمل الثامنة والأربعين من عمرى فى نهاية العام الحالى، وترتيبى الصغرى بين ثمانى شقيقات،
3
9387
أنا طبيب عمرى ستة وخمسون عاما ومتزوج منذ ثمانية وعشرين عاما بسيدة فاضلة كانت زميلتى فى المستشفى،
3
6699
أرجو نشر هذه الشهادة فی حق شخص غال علی قلبی،


العدد 47772 | 22/9/2017
0
123364
أكتب إليك هذه الرسالة بعد أن فاض بى الكيل، ولم أعد قادرا على كتمان مأساتى أكثر من ذلك،
4
13281
أكتب اليكم عن ابنة صديقة لي، فهي فتاة من بين آلاف الفتيات المطحونات‏,
1
13837
أود فى البداية أن أشكركم على اتساع صدركم لنشر الآراء المضادة لآرائكم‏,‏
1
7291
فكرت فى الكتابة إليكم كثيرا‏،‏ وكنت في كل مرة أؤجل كلماتى


العدد 47765 | 15/9/2017
0
81051
أكتب إليك بعد تردد طويل خشية ألا أستطيع توصيل مشكلتى إليك، فلا تعيرها اهتمامك، فقد تستغرب أحداثها،
2
7917
أنا سيدة عمري‏ ثلاثة وخمسون عاما، وأعمل أخصائية إجتماعية في مؤسسة تعليمية مرموقة‏,‏