رئيس مجلس الادارة

هشام لطفي سلام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

القصة

اقرأ ايضا

العدد 47646 | 19/5/2017
0
2671
لم أرتب .. و لا قصدت .. لا في الأمر الأول، ولا ما تلاه.. تسللت الرائحة الي كل مسامي، وليس إلي أنفي وحده، تغلغلت حتي التبس عل...
0
6288
فقدتُ قدرتي على العمل منذ عقود طويلة، حيث أسدلت الحياة ستائرها على وَهَجي، وأصبحتُ خاويًا من كل شيء إلاّ مظهرًا قديمًا يذكّر ...


العدد 47639 | 12/5/2017
0
2856
تتابع توحيدة حسان من النافذة الصغيرة فى بيتهم وسط النخل.. يراها فيقترب منها، فهو قريب لوالدها، هو لا يستطيع الاقتراب أكثر من ...


العدد 47632 | 05/5/2017
0
4655
المسافة من هنا إلى بيتها لا تزال طويلة. نزلت من الحافلة فى أقرب محطة ثم بدأت أسير. سأسير. لا بأس. متمهلا سأسير كل المسافة. لا...
0
2058
رحلة .. بدأت منذ قرابة الثمانين عاما. حملها على ظهره ومشى ، اكتشف أن تجارب وحكايات سنين عمره أخف من كلمة صدق إن استطاع أن يغر...
0
2016
أقود سيارتى منذ ساعتين فى دوائر متشابكة محاولة الوصول إلى البيت، انهارت أحلام عيشة الضواحى وحدائقها المشذبة وشوارعها الواسعة ...


العدد 47625 | 28/4/2017
0
2920
أتصور أن عامية مصر العربية سبقت فصحاها إلى الوجود، لأن العرب حين دخلوا مصر فى القرن السابع الميلادى دخلوا بلدا عامرا ووجدوا ش...
0
1827
صامتون كنَّا؛ إذ لَم يَكنْ أبي قَد تكلَّم بَعد. فَتَحَ فاه قائلًا: «اكتُب كلَّ ما ترى». ولم أكن أرَى شيئًا. فلما انداحت العتم...


العدد 47618 | 21/4/2017
0
2016
ما أن دخلنا الحصن ، حتى كان همنا أن نعثر على ماء . فوهج الحرائق فى الخارج ، واشتداد القصف الذى غطانا بالرمال فى الحفر التى ل...
0
672
ولابد‭ ‬أن‭ ‬‮«‬أمى‮»‬‭ ‬التى‭ ‬ظلت‭ ‬تلدنى‭ ‬ليومين‭ ‬وثلاث‭ ‬ليال‭.. ‬مطبقة‭ ‬الساقية‭.. ‬عاقدة‭ ‬العزم‭ ‬على‭ ‬ألا‭ ‬تفتح...
0
2373
فى غرفة الإفاقة .. يسألنى المحقق إن كنت من ركاب القطار، أهز رأسى بصعوبة، وأغمض عيني استعيد شريط الأحداث..
0
1449
لما أجلستهما معا بغية توفيق راسين في الحلال هالها هيئته المتواضعة التي كان عليها، رمقتي بنظرة عاتبة.. لامتني علي هذا الذي ابت...


العدد 47611 | 14/4/2017
0
7798
صديقي محمد : وقعت في يدي بالصدفة ، جريدة عربية ، وأنا هنا في الجزيرة الصغيرة البعيدة ، في شمال المحيط الأطلنطي . لا أرى إلا...
0
1365
انطفأ وجه «مسعود» فانسحبت حرارة الضحك من كل الوجوه،‮ ‬ومد بصره فاستدارت كل الرءوس تترقب القادم ذا المنقار الطويل
0
777
كلما لمست أناملها قالب السكر تستشعر بأن ثمة رابطا قويا بينها وبينه، تتأمله طويلاً، ولكن لا شىء جديد مكعب من بلور أبيض، تزداد ...


العدد 47604 | 07/4/2017
0
2268
كثروا جدا بحيث لم أعد قادرة على إحصائهم .. جاءوا - كما قيل لى – من كل المحافظات و المدن حريصين على أداء واجب التعزية فى الراح...
0
1029
على مدى سنوات طويلة، ظلت علاقتى بأبى - فى نظرى- علاقة عجيبة.. هى علاقة مريحة، أحبها، لكنها فى كل الأحوال عجيبة، غريبة.. وأغرب...
0
1743
ماذا أفعل بعد أن خذلنى راكب لا أعرفه ولا يعرفنى، ما أقسى الصدمة التى أصابتنى وشعورى بالوحشة حين نزل على الطريق إلى بنها بعد م...
0
1052
محمود عبد النعيم الرجل الذى يضحك الأحجار يابشر، وأى جلسة يكون فيها تسمع صوت القهقهات والضحكات الصاخبة من بعيد، ويتجمع الناس ت...


العدد 47597 | 31/3/2017
0
1432
هذا المقال أفتتح به حديثى عن الدور الذى أدته مصر فى الشعر العربى بعد أن تحدثت فى المقالات الأربعة السابقة عما قدمته بلغتها ال...