رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

بريد الجمعة

اقرأ ايضا

العدد 47450 | 04/11/2016
0
56301
اعذرنى إذا وجدتنى مشتتة فى عرض قصتى لأننى أعيش حالة من الضغط النفسى الرهيب تفوق قدرتى على التحمل ومواجهة الأعاصير المتتالية ا...
3
4919
> «صاحبة الحظ السيئ: لاقت كاتبة هذه الرسالة فى «بريد الجمعة» الماضى استجابات واسعة، وتلقيت رسائل واتصالات عديدة من رجال أفاضل...


العدد 47443 | 28/10/2016
11
8070
أنا فتاة لم أتزوج برغم بلوغى سن الخامسة والأربعين، ويبدو أننى صاحبة أسوأ حظ فى التاريخ، إنهم يقولون إننى «مليحة» حسب التعبير ...


العدد 47436 | 21/10/2016
0
30285
أتابع بريدك بانتظام وأتأمل تجارب قرائه فى بحر الحياة متلاطم الأمواج، وأحاول استخلاص الدروس والعبر من كل تجربة فيه، ولما ضاقت ...
3
3748
أرجو من كل مقبل على الزواج أن يدقق فى اختيار عائلة شريك حياته، ويتعرف على مدى حبهم المال، وأتطلع الى أن يتحرك من بأيديهم الأم...
0
2878
أعجز عن إيجاد عبارات الشكر والثناء التى تعبر عن امتنانى لقراء «بريد الأهرام» فلقد غمروا الحالات الإنسانية والمرضية التى يتلقا...


العدد 47429 | 14/10/2016
0
10597
أعرف أنك سوف تندهش من رسالتي، فربما لم تصادفك رسالة مثلها من قبل،
6
4925
أنا سيدة فى السابعة والأربعين من عمري، نشأت فى حى شعبى عريق لأسرة من جذور ريفية،


العدد 47422 | 07/10/2016
0
17182
أبعث إليك برسالتى وكلى أمل فى أن أجد من نصائحك ما ينير حياتي،
6
5279
كما وعدت قراء «بريد الجمعة» بإبلاغهم بتطورات رسالة «الفزع الأكبر»
1
4599
أعجز عن إيجاد عبارات الشكر والثناء التى تعبر عن امتنانى لقراء «بريد الأهرام»


العدد 47415 | 30/9/2016
0
16332
قصتى حزينة، فأنا مجرد سيدة تائهة فى عالم الخيال، نشأت فى أسرة كثيرة العدد، حيث إن لى خمسة أشقاء ذكور، وأنا أصغر فرد فى البيت،...
7
6865
لا أظن أنك صادفت فى حياتك رسالة مثل التى أبعث بها إليك، وأمامك أحد حلين، إما أن تتجاهلها بحجة أنها لا تليق، أو أن تنشرها على ...


العدد 47408 | 23/9/2016
0
16629
أكتب إليك قصتى لأستشيرك فى بعض أموري، وأعود بذاكرتى إلى الوراء عشر سنوات،
6
3696
أنا سيدة فى الأربعين من عمرى تزوجت منذ حوالى عشرين عاما من شاب دمث الخلق،
2
5708
ابنتى عمرها ثمانية عشر عاما، وقد ولدت فى الولايات المتحدة الأمريكية،


العدد 47401 | 16/9/2016
0
13754
أكتب إليك بعد أن بلغ السيل الزبي، ولم أعد قادرة على التفكير فى وسيلة للخلاص مما أعانيه، فأنا سيدة فى السادسة والعشرين من عمري...
11
3921
أنا ابن كاتب رسالة «الفزع الأكبر» التى أرسلها إليك من مكة المكرمة قبل يومين من وقفة عرفات والتى اعترف لك فيها بما جنت يداه، و...
1
4400
أنا فتاة فى سن الخامسة والعشرين ‏,‏ نشأت فى أسرة متوسطة بالأرياف,‏ ولى أربعة أشقاء، ترتيبى الثالثة بينهم ‏,‏ حيث يكبرنى شقيقا...