رئيس مجلس الادارة

أحمد السيد النجار

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

رئيس التحرير

محمد عبد الهادي علام

القصة

اقرأ ايضا

العدد 47310 | 17/6/2016
2
2650
توقفت حركة العبور من غرب سيناء إلى شرق الاسماعيلية.. حين زحف أسطول من الناقلات العملاقة تمخر المجرى الملاحى لحظة الغروب من ال...


العدد 47303 | 10/6/2016
0
1742
هذه هي المرة الثانية التي تعمدتُ أن تكون الخصوصية بينى وبين غادة جزءًا من وجودنا. كذبت عليها عندما أخبرتها أنني أريدها في شيء...
0
1287
قصة من جوف الكتاب المدرسي أطل الطفل برأسه ليصوب نظراته نحو أبيه الذي تعمد تجاهله حتى لا يبدأ في الثرثرة أو يطلب شيئاً ينشغل ب...


العدد 47289 | 27/5/2016
0
748
وقف عند الرصيف الآخر مقابل العمارة يتطلع إلى شرفة الطابق الثالث. هنا يسكن شهاب الشاب الذي التقى به في المستشفى منذ خمس سنوات....
0
1097
... وجدتنى فى لحظة حنين تكررت كثيرا أردد فى نفسى كلمات تلك الأغنية التى تذكرتها فجأة فبت أقلب فى ذاكرتى وبفراسة نادرة.. وفى م...


العدد 47282 | 20/5/2016
0
1578
الحلقة الثانية: تحرك أبي عدة خطوات داخل الغرفة، حتى إذا صار قبالة النافذة لبث مكانه، وواصل حديثه الذي سمعت كل كلمة فيه بوض...


العدد 47275 | 13/5/2016
0
456
كاتبة صينية، ولدت بإقليم «هونان» سنة 1953 لأب اشتغل بالصحافة، رئيسًا لتحرير جريدة محلية، لكن أسرتها مرت بظروف عصيبة فانتقلت ل...
0
850
د محسن فرجانى الأستاذ بكلية الألسن جامعة عين شمس والناقد الأدبي هو أحد أبرز المترجمين من الصينية إلى العربية فى العالم وهو كذ...


العدد 47268 | 06/5/2016
0
2159
شقيقتي حسنية أصغر مني‏,‏ أدخلها أبي المدرسة‏,‏ ولكنها بعد أن أمضت سنة واحدة فيها طلبت أمي منها أن تترك المدرسة‏,‏ وتبقي بجوار...
0
795
‏(1)‏مريمية الوجه‏;‏ التي حلمت من أول يوم في الجامعة أن تكون معيدة‏;‏ أرعبني حزنها الطافح حتي غطي ملامحها‏,‏ ملت عليها بعد أن...


العدد 47261 | 29/4/2016
1
652
‏يا قلبي‏..‏ حتي الشوك له بهجة في طلوع الربيع الورد‏,‏ والبيض الملون
0
752
كانت قاعة الفندق العتيق غارقة في ضياء أصفر كابي‏,‏ بثته بكسل مصابيح خاملة تناثرت في زوايا جدران غطاها وقار قديم كوقار الميتين...
0
570
تقف بعثة الآثار أمام المقبرة‏,‏ الجو صاخب والمصورون يحتشدون لالتقاط أول صورة للكشف الجديد‏,‏ اقتربت منهم بحذر فسمعت رئيسهم يق...


العدد 47254 | 22/4/2016
0
1071
في الجزء السابق نشره من القصة‏,‏ يتوصل راويها بعد مكابدته جحيم حرارة شقته سيئة التصميم والبناء كملايين المساكن التي شيدت في ف...


العدد 47247 | 15/4/2016
0
1064
كمهندس‏,‏ طالما أملك القدرة والوسيلة لإراحة الناس فإن الله لن يغفر لي مطلقا أن ارفع درجة الحرارة دخل البيت‏17‏ درجة مئوية متع...


العدد 47240 | 08/4/2016
0
1045
لم أكن أكثر من طيف لكيان لم يوجد ليشارككم الحياة ولا يملك غير خياله وقد رآها تطل من نافذة دار مبنية فى الحيز الفاصل بين بنايا...


العدد 47233 | 01/4/2016
0
977
لم يكن هناك أحد في الحديقة ذلك اليوم‏.‏ كم مضي عليه من وقت هنا ؟ حرك يديه أمامه في حيرة‏.‏ هل جاء اليوم أم الأمس أم منذ زمن ب...
0
581
كقنفذ صغير رحت أتدحرج في غرفتي‏,‏ لا استقر في مكان‏,‏ شيء ما بليغ قد تغير‏..‏ تحور‏,‏ فهذه الكلاب الضالة والقطط المتشردة ما ع...


العدد 47219 | 18/3/2016
0
1951
جاءه مواؤها في أحلامه الرخية‏,‏ فانتفض جاريا نحو باب الشقة يتعثر في البرد القارس‏,‏ ليجدها واقفة ترتعش‏,‏ تخمشه بمخلبيها الأم...