راديو الاهرام

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب:

د. محمد حسين أبو العلا يكتب: ذاكرة الجحيم الحضاري.. تساؤلات اللحظة

' إن البشرية التي نامت في حصة التاريخ لن تغير طباعها ... هكذا تتسلل كلمات وول ديورانت عابرة آفاق الزمن، لكنها لم تأخذ مسارها في الوعي الإنساني العام متحدية لكل حضارة تطمح نحو الصمود والانفلات من فنون الحماقة'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: من صعدوا للشمس ومن غاصوا في جوف الأرض!!

'سنوات ضوئية تفصل بين أحوال البشر على الأرض، وأكثر من ذلك ما يفصل بين طبائع العقول في مراميها وغاياتها، فهناك عقول تحلق وأخرى تهوي، عقول لها بريق أخاذ وأخرى مطموسة'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: الديمقراطية الحائرة بين أمريكا والصين

'لا تزال الديمقراطية الغربية هي الأيقونة السحرية التي يفاخرون بها باعتبارها النموذج الأمثل لأركان الحياة السياسية والاجتماعية للشعوب كافة، ويحكي التاريخ كم كانت هذه الديمقراطية أداة صراع ومراوغة'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: وجه لا يغيب .. يحيى حقي في ذكراه

'روح هادئة تجتاحها سكينة علوية، ونفس آمنة لأسرار الوجود، وعقل مستأنس بالحقائق يسكنه اليقين لا تقبع فيه الأوهام أو تلفه الهواجس.. انسجام وتآلف فطري يسمح بتألق الملكات.'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: عالم على مقصلة العنصرية

'لم يحمل تاريخ الدولة العبرية طيلة أمده أية فضيلة يمكن أن يسجلها في الفضاء الحضاري المعاصر، ولا تستشعر الذات العبرية بخطورة هذه النقيصة الإنسانية الكبرى، من ثم لا تدأب نحو إزالتها ومحوها؛ لأنها في المقابل تعتقد بفاعلية الشائعات والاختلافات وتأثيرها وتوقن في إيجابية نتائجها.'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: إثبات الثابت .. إسقاط للطموح التاريخي

'تظل القضايا الكبرى في حياة الشعوب تحتل بؤرة حيوية في العقل الجمعي، وتظل أيضًا تلك القضايا المهددة للوجود تغزو هذا العقل مشعلة داخله ثورة وعي وثورة إيمان بالحق وثورة يقظة قومية لا تهدأ مهما توالت عليها العقود والقرون، لا تتقادم ولا يخبو أثرها في ذاكرة الأجيال ولا تدخل في طي النسيان، لكن تختلف طرائق التعامل معها طبقًا لمعطيات اللحظة، وفي كل الأحوال يظل جوهر القضية هو الأمل القومي المنشود المرتبط بالطموح التاريخي للشعوب المقهورة.'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: سؤال المستقبل

'في لحظة غرائبية انتقل التاريخ من حالة الإبداع الفردي إلى النمطية الجماعية، من حركة تطورية إلى ارتداد سحيق، من أجواء الصخب إلى كهوف الصمت، من عقيدة الاجتماع إلى أطياف العزلة، من حكمة العقل إلى هوس الجنون، من الشعور واللا شعور إلى التبلد الباطني، من آفاق البصيرة إلى محدودية البصر، من راحة البوح إلى ألم الكبت، من التخاطر إلى الاعتياد، من الطمأنينة إلى اللا طمأنينة، من طموح مقدس نحو الحقيقة إلى زيف الهواجس، من المبدأ والقيمة إلى السيولة المعنوية، من الذوق الرفيع إلى الفجاجة الصارخة، من الفطرة إلى الإستراتيجية، من أحضان الطبيعة إلى غابات الرقمية، من الإنسان إلى العدم '

د.محمد حسين أبوالعلا يكتب: "بوتين" والميكروسكوب النفسي

'قليلة هي النماذج والأيقونات السياسية التي أخضعها العلماء لمتاهات التحليل النفسي باعتبارها ذات طابع مركب تتمحور أبعاده في معادلات متناقضة تثير الدهشة؛ لأنها قد تجاوزت كثيرًا خطوط المألوف والمعتاد، فلا تزال شخصية هنري كيسنجر مهندس الإستراتيجيات الكبرى تحظى باهتمام بالغ من حيث تأصل نوازع نفسية وفكرية خاصة تتجلى فيها سمات التميز والألمعية وتبرز فيها الفروق الفردية وتتبدى فيها أيضًا درجة من التعقيد تستوجب الفهم والدراسة والاستقصاء ويطوقها في مجملها وعي مستقل نادر متجدد يتصدى للمعضلات.. له بريق تطمسه الأحداث أو تزلزله العواصف، يتحسب للحظات.. وعي مسكون باللا مفكر فيه...وعي طارد لفكرة الخطأ. '

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: أمريكا و"جلجامش" .. الغرام بسرقة التاريخ

'نحن نناشدتكم على الدوام ألا تقولوا.. هذا أمر طبيعي إزاء ما يعترضكم من الأحداث كل يوم، فى زمن يسوده الاضطراب وتسيل فيه الدماء ويدين بالفوضى ويقوم الظلم والطغيان فيه مقام القانون وتفقد الإنسانية إنسانيتها.. لا ينبغي لكم أن تقولوا هذا أمر طبيعي حتى لا يستعصي شيء على التبديل والتغير، تلك هي رؤية الكاتب الألماني برتولد بريخت إزاء ضرورة التغيير وحتميته للمجتمع البشري منذ ستة عقود تلك التي صاغها فى أعمال كثيرة، إذ كانت هي قضيته المركزية التي ألحت عليه تفصيلاتها وخباياها حتى إنه قد قال.. علينا أن نغير العالم ثم نغير ذلك العالم المتغير.'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: رايات الكراهية فوق الأقصى

'تحول صارخ مثير مستفز عاصف لقضية الأقصى نحو منعطف خطير غير مسبوق، لكنه بالضرورة المنطقية كان يتوقع وينتظر حدوثه بين آن وآن، وماذا يمنع حدوثه وموجات التصعيد الصهيوني لا تعرف مدى؟ وماذا يمنع حدوثه أيضًا والجبهة العربية لا تجيد قراءة أي إستراتيجية تعصمها من اقتراب مأساوية تاريخية تمس هويتها الإسلامية وقوميتها وعروبتها وكرامتها الحضارية ووضعيتها المستقبلية.'

د. محمد حسين أبوالعلا يكتب: الجوع والوعي الإمبراطوري

'بين لحظات الشموخ والانكسار دائمًا ما يقدم المشهد التاريخي للإمبراطوريات لمحات من رسالتها تجاه الشعوب والأمم، سواء ارتبطت هذه اللمحات بتأزمات أو كوارث أو مشكلات أو ارتبطت كذلك ببطولات أو مآثر أو نزاعات ذات طابع إنساني، لكن هناك إمبراطورية انفلتت من شرطيات التوازن، وظلت تجنح بذاتها حتى باتت تنتظر لحظة الغروب وتتحول إلى ماض بغيض لا يعدو أن يكون تاريخًا شائنًا.'

د. محمد حسين أبو العلا يكتب: كلمة في ذكرى حريق الأقصى

'نصف قرن من الاعتداءات الصارخة والانتهاكات الفجة والممارسات اللا إنسانية، نصف قرن والعالم يغوص في عوالم الصمت والتجاهل واللامبالاة، نصف قرن والهوية الدينية للعالم الإسلامى تنتهك، نصف قرن والدولة العبرية تطيح بالحق العربى.'