د. شيرين الملواني

رحلة القضاء على إبراهيم الأبيض

'رحلة القضاء على إبراهيم الأبيض'

'مُدنْ الصفيح، مُدنْ الكرتون، الأحياء الفقيرة، المناطق العشوائية؛ تلك المُصطلحات أُطلقت على مناطق أُقيمت مساكنها بدون ترخيص وفي أراضٍ تملكها الدولة خارج نطاق الخدمات الحكومية مُفتقِرة لكل المرافق؛ لعدم الاعتراف بها ولم تقتصر تلك الظاهرة على الدول التي تُعاني اقتصاديًا فحسب؛ بل طالت الدول العربية ذات الدخول المرتفعة والمتوسطة...'

'مباشر ... القاهرة - غزة'

'(إنه أنبل ظواهر العصر) تلك كانت كلمات الزعيم جمال عبدالناصر عام 1964 في مؤتمر إعلان منظمة التحرير الفلسطينية؛ حيث كان نقطة انطلاق الدعم القومي المصري لتلك القضية وفقًا للواقع والعقلانية وبعيدًا عن العاطفة وحدها، فمصر تخدم وتدعم القضية الفلسطينية بكل تجرّد ومصداقية منذ نهوض حركة فتح في منتصف الستينيات بقوة حالة المدْ الثوري والتقدمي العربي والناصري - فمتى انتكست الحالة السياسية العربية انتكست معها القضية وهو ما ظهر جليًا بعد حرب الخليج وانتهى بالربيع العربي - وليس أدل على ذلك من الفترة بين عامي 1948 و1967'

'الاستثمار العقاري بين الوهم والحقيقة'

'هذا النوع من الاستثمار والذي تحاول الدولة دعمه وسن القوانين لتسهيل عملية النهوض به، يلجأ له الغالبية لتوسيع دخلهم وتحسين ظروف معيشتهم المادية، بدءًا من العميل الذي يشتري وحدته كنوع من أنواع الاستثمار الآمن لأمواله إلى الشركات العقارية خاصة الجُدْد منهم في هذا السوق...'

'أمل جديد في المنظومة الصحية'

'الصحة حق أساسي لا غنى عنه للإنسان، ومنظومة الصحة في مصر تُعَد عبئًا على الحكومة منذ سنوات طوال ولا يقل عبئها عن معاناة المواطن المصرى فى الحصول على حقه فى العلاج الآمن والمجانى كحق مكفول له إنسانيًا، ورغم تخصيص الدولة ميزانية سنوية للإنفاق على الرعاية الصحية والخدمات إلا أن أغلب المواطنين لا يشعرون بمردودها النافع عليهم...'

'الدلتا الجديدة خارج الصُندْوق'

'يُشكل الأمن المائي تحديًا محوريًا أمام تنمية منطقة الشرق الأوسط ومصر واستقرارها، نظرًا لندرة المياه نسبيًا في تلك البُقعة مقارنةً ببقية دول العالم؛ حيث يعيش أكثر من 60% من سكانها في مناطق تعاني من مُستوى مرتفع من الإجهاد المائي، وتختلف تحديات الحياة في يومنا هذا عنها منذ عقد وحتى قرن من الزمان؛ فالخطورة تكمُن في التطور السريع الذي شهده السياق الاجتماعي والاقتصادي والبيئي والسياسي في هذه المنطقة، وهو السياق الذي يتسْم بارتفاع مُعدلات الزيادة السكانية ولاسيما توسع المدن على حساب الرقعة الزراعية، حيث يتوقع أن يتضاعف عدد سكان المنطقة بحلول عام 2050...'

'لم تَعُد سيناء نسْيًا مّنسِيًا'

'كانت سيناء لسنوات طوال صندوقًا من الرمال منسيًا ومُهملًا بعد استردادها بدماء خيرة شباب مصر، تلك البقعة المباركة التى مُنيت بجغرافية متفردة والتى قاربت مساحتها مساحة المملكة الأردنية وتفوقت بتسعة أضعاف على مساحة سنغافورة، ظلت فى طى النسيان، ورسخت صورة الحرب على الإرهاب بها فكانت مرتعًا لخلايا أرهابية تصول وتجول من خلال أنفاقها وانفصلت كتلتها السكانية تمامًا عن باقى القُطر المصرى؛ مما مهد الطريق لرسم معالم خريطة الشرق الأوسط الجديد كمركز للإرهابيين وكجزء مبتور من جسد الدولة تحت مسمى الإمارة الإسلامية، وكان التحدى الحقيقى الذى واجهته القيادة الحالية ألا وهو الحرب الشاملة العسكرية وسط تفجيرات يومية على أرض شبه جزيرة سيناء وبيانات من القنوات المُعادية لنا والداعمة لداعش وشاكلتها تؤكد بقرب السيطرة عليها كل هذا وسط رؤية ضبابية تتجلى أمام المواطن المصرى...'

'البتكوين .. "المستريح الجديد"'

'البتكوين ذلك الغول الخفي الذي هجم على سوق المال العالمي في صورة عملة رقمية مُشفرة ومتداولة تحت مظلة شبكة الإنترنت بدون أي سلطة مركزية للإصدار وبدون وسطاء في ظل غياب جهات المراقبة والحماية، دُشِن ظاهريًا من قِبل شخص يُدعى ساتوشى ناكاموتو عام 2009...'

'أرجوك أعطني هذا الدواء'

'منذ أن تخرجت من كلية الصيدلة وانغمست بعدها فى مشاكل المهنة ومواجهة متاعبها، وسوق الدواء مكبّل بالمشاكل والمعوقات إلى أن وصلت - فى تقديرى - ذروة التعقيدات فعلياً منذ خمس سنوات؛ حيث عانى السوق المصرى من اختفاء أكثر من 400 صنف من الأصناف التى لا غنى عنها خاصة أدوية الأمراض المزمنة، وأرجع البعض هذا النقصان لأكذوبة عدم توافر المادة الخام وغلو سعرها عالمياً.'

'نعم لإقالة الضمير'

'في كل مرة يتلقى الشعب المصري خبر حادثة قطار ويفجع لكثرة ضحاياها على مدار السنوات الأخيرة، ترتفع الأصوات المؤيدة والمعارضة للحكومة بضرورة حساب المسئول، ويَكمُن الحساب والحل المؤقت في حتمية إقالة قيادات هيئة السكة الحديد وعلى رأسهم وزير النقل؛ وهو ما طالب به غالبية الناس حنقًا بوجوب تقديم وزير النقل استقالته يوم الجمعة الماضي على خلفية تصادم قطاري الصعيد في محافظة سوهاج... '

Advertisements