ثابت أمين عواد يكتب:

"قونية" صفحة من كتاب "الجيش المصري"

' قونية صفحة من كتاب الجيش المصري ثابت أمين عواد يكتب: من المعارك العديدة والفاصلة التي خاضها الجيش المصري، وجسمها منتصرًا، معركة قونية التي دارت رحاها في شهر ديسمبر، ليشكل هذا اليوم الذكرى التي انتصر فيها على الجيش التركي في 21 ديسمبر عام 1832 م، في معركة لم تستمر أكثر من 7 ساعات، بدأها الجيش ظهرًا، وانتهى منها بعد غروب الشمس. كثيرة هي المعارك التي خاضها الجيش الوطني، وعديدة هي مواقف البطولة الباسلة التي يذكرها التاريخ للمقاتل المصري، والتي شهد، ومازال، يشهد بها العدو قبل الصديق، وكأن هذا المقاتل لديه جينات خاصة أنعم الله عليه بها لا يحملها سواه، تترجمها المواقف البطولية والأخلاقية التي يتحلى بها دون غيره. يقول التاريخ، إن المصريين، في قونية ، وهي تركيا حاليًا، حاربوا بقيادة إبراهيم باشا، ابن محمد علي، بينما قاد العثمانيين رشيد محمد خوجة باشا، وانتهت المعركة بانتصار ساحق لجيش مصر، واقترب إبراهيم قائد الجيش المصري من الآستانة عاصمة الدولة العثمانية، بعد أن سقط رشيد باشا قائد القوات التركية أسيرًا فى أيدي المصريين، الذين أصبحوا على مسيرة ستة أيام من البسفور، وكان الطريق إليها ي'

الأكثر قراءة