ثابت أمين عواد

ثابت أمين عواد يكتب: عرب وأجانب على باب مصر

'ثابت أمين عواد يكتب: عرب وأجانب على باب مصر'

'رغم صعوبة الوصول إلى الرقم الدقيق لأعداد العرب والأجانب المقيمين في مصر أو القادمين إليها، إلا أن المؤكد أن أعداد هؤلاء في ازدياد، كما أن هذه الزيادة لا تتأثر بحكومات أو قوانين أو عهود، فزيادة عددهم أو إقامتهم، بشكل عام في مصر، يحكمها تقليد وكـأنه دستور إنساني متراكم، وتحدده عبارة ذهبية تقول: إذا أغلقت أبواب الدنيا، فإن باب مصر الإنسانية مفتوح . '

'ثابت أمين عواد يكتب: الاهتمام الرياضي المفقود'

'كشفت نهاية بطولة الأولمبياد الصيفي في طوكيو، وبطولة الدوري العام المحلي الأسبوع الماضي، عن مدى الاختلالات التي تعاني منها الرياضة المصرية في البطولة العالمية، وعمق الفجوة القيمية والسلوكية التي أصابت العلاقة مع الرياضة بعد نهاية البطولة المحلية.'

'ثابت أمين عواد يكتب: البحث العلمي اليوم .. يختلف '

'تنمو أعداد المراصد والدوريات والتقارير العلمية الدورية الراصدة لمستوى البحث العلمي بما يتواءم مع التطور التقني العلمي في شتي المجالات، لتعكس جوهر هذا التطور ومدي مايحققه للإنسانية.. '

' ثابت أمين عواد يكتب: آيس كريم طالبان '

'تظل أفغانستان بأهميتها وموقعها، نموذجا يعكس الصراع السياسي محملا بالتاريخ والجغرافيا والعقيدة الدينية.. وأرض الأفغان التي كانت تعرف ب خراسان وتعني مشرق الشمس، نشأ فيها علماء وأعلام المسلمين مثل ابن سينا، والخوارزمي، وعمر الخيام، و الفارابي، وجلال الدين البلخي، و أبو حنيفة النعمان، والإمام البخاري، والترمذي.. '

' ثابت أمين عواد يكتب: باني المدن الجديدة في الأصل "كفراوي".. '

'بتلقائية وعفوية اشتهر بها وتشكلت بها ملامح وجهه المصرية الأصيلة، انتقلت المشاعر الطيبة التي كان يحملها قلبه إلى البسطاء من البشر، وسبقت هذه المشاعر سمعته الطيبة بنظافة اليد، فأحبهم وأحبوه، ليطلقوا عليه صفات يستحقها، بعيدًا عن الرسميات والتشريفات وأعلام المناسبات، مثل ألقاب وزير الغلابة ، عم البسطاء ، أبو المدن الجديدة ، الرجل نظيف اليد .. '

'المناخ.. شيء من التراث '

'نواجه حاليًا طقسًا حارًا ترتفع فيه درجات الحرارة إلى مستويات قياسية لم نعهدها من قبل، وشهدنا، لأول مرة، سقوط الجليد في مناطق بالجزيرة العربية والخليج، وسمعنا عن تعرض المناطق الجليدية الباردة إلى موجات حارة ارتفعت فيه درجات الحرارة بمعدل تجاوز 10 درجات، صاحبها انتشار حرائق الغابات لفترات طويلة.. وفي الوقت الذي اجتاحت فيه السيول عددًا من القارات في أوقات متتابعة، تواجه مناطق أخرى من العالم حالات من الجفاف.. '

'تونس ليست تونس.. '

'تباينت الرؤى حول ما يحدث في تونس، بعد قرارات رئيسها قيس بن سعيد في 25 يوليو الماضي، والتي أحدثت حالة من الحراك والتحولات السياسية والاجتماعية لم تشهدها البلاد من قبل.. '

'ثورة يوليو .. ماذا تبقى..؟'

'مازال الحديث عن ثورة يوليو 1952، ما لها وما عليها، يحمل الكثير من شئون الوطن وشجونه وأحزانه، وقليلا من أحلامه.. وماذا تبقى من الثورة ورمزها وزعيمها عبدالناصر بعد 69 عامًا منذ اندلاعها..'

'ثورة غذائية ضد أزمة المناخ.. '

'يواجه العالم تحديات كبيرة ومفارقات صارخة، من أهمها الإفراط في تناول الطعام ما يسبب السمنة والهدر من جانب، وعلى الجانب الآخر تتزايد ظاهرة قلة الغذاء والمياه التي تؤدي إلى الجوع وسوء التغذية.. وكل التحديات والمفارقات تتلامس مع أزمات المناخ.. لاشك أن مستقبل غذائنا الصحي السليم تحيط به الكثير من المخاطر..'

'تنمية الرجولة..'

'لكل ثورة في عمر التطور البشري جانب آخر، والجانب الآخر للتطور المادي أو الجائحة المادية الحالية هو تآكل صفات الرجولة، وغياب سمات الفطرة الطبيعية التي فطر الله بها عز وجل ، الرجل عن الأنثى.. '

'قنابل بيئية'

'تكتسب قضايا البيئة، كل يوم، اهتمامًا تتسع دائرة متجاوزة الأنهار والبحار، بل والقارات والمحيطات، ويتزايد هذا الاهتمام مع ارتفاع مستوى المخاطر الناتجة عن فعل الطبيعة للبيئة، أو بفعل وتدخل الإنسان، وساهمت شبكة المعلومات الدولية الإنترنت في نمو هذا الاهتمام بكشف المخاطر البيئية وأنواعها وأحجامها، فقدمت المعلومات الكثيفة حول الكوارث الطبيعية والصحية، بكل أشكال العرض والتحقق، وهي متاحة اليوم أكثر من أي وقت مضى.. '

'الضرائب .. إصلاح لا تجميل 2-2 '

'مازالت خطوات الإصلاح الضريبي لا تتناسب وحجم التحديات الاقتصادية والمالية التي نواجهها، بعد أن بلغ العجز في الموازنة 320 مليار جنيه، وهو ماتناولناه الأسبوع الماضي، حيث اقترحت حملة شعبية بألا تفرض ضريبة على السكن الخاص، وفصل التقدير عن جهة التحصيل، ورفع حد الإعفاءات الضريبية بما يتناسب مع ما يطرأ على سعر العملة، ونسب التضخم سنويا، والأهم هو إعادة النظر في تطبيق الضريبة التصاعدية أي على الأشخاص ذوي الدخل الأعلى ويزيد معدل النسبة المئوية مرحليًّا مع زيادة الدخل الخاضع للضريبة، وهو ماجاء في الدستور.. '

'الضرائب .. إصلاح لا تجميل'

'الضريبة هي مبلغ نقدي تتقاضاه الدولة من الأشخاص والمؤسسات؛ لتمويل نفقاتها على الخدمات والمرافق، ودعم سلع وقطاعات معينة، أو الصرف على البنية التحتية مثل الطرق والسدود، أو التأمين على البطالة، وهي سياسة ومبدأ يتبع في كافة دول العالم.. '

'تاجر البندقية في أديس أبابا.. '

'لم تتوقف مصر عن طرق الأبواب والسير في الطرق المعنية بمعالجة العبث الصادر من إثيوبيا حول مشروعهم المسمى في السابق ب سد الألفية ، واليوم يزعمون أنه سد للنهضة، وكل يوم تقريبا نستمع إلى تصريحات غير مسئولة تصدر من العاصمة أديس أبابا وهي تصريحات مخالفة للتاريخ والجغرافيا، ولا علاقة لها لا بالواقع ولا بالمنطق .. '

'نكسة البيئة في يومها العالمي!!'

'اعتبرت الجمعية العامة للأمم المتحدة اليوم 5 يونيو وهو "يوم البيئة العالمي"، البداية لإطلاق مبادرة جديدة تستهدف "استعادة النظام البيئي"، بمنع تدهور النظم البيئية في جميع أنحاء العالم، خلال السنوات العشر المقبلة "من 2021- 2030"...'

' الجانب الآخر للفنان..'

'سأل مدرس تلاميذ الفصل: ضع كلمة "موسيقى في جملة مفيدة، فجاءت أجابة أحد الطلاب مفاجئة: "الموسيقى أصلا حرام".. هذا المشهد الذي رسمته، منذ فترة، ريشة فنان الكاريكاتير عمرو سليم بالمصري اليوم، مازال في الذاكرة فهو يحمل معاني وأفكارًا وتناقضات عديدة، تضع الفن بين ما هو محرم منه وما هو مباح، وما مدي هذا أو ذاك؟..'

'"فلسطين الشهيدة"'

'هذا الاسم والعنوان ينطبق تمامًا على ما حدث ويحدث على أرض فلسطين وما يخرج منها، وهو عنوان لكتاب صدر عام 1921 يسجل بعض ما تحمله الفلسطينيون من فظائع وأهوال على يد البريطانيين الذين مهدوا الطريق للصهاينة ودربوهم على طرق الإبادة الفردية والجماعية لكل ما هو معنوي أو مادي أو إنساني يحمل اسم "فلسطين"...'

'الخريف الإسرائيلي.. '

'شهدت العشر الأواخر من رمضان الماضي، انطلاق شرارة المواجهات بين جماعات يهودية مسلحة متطرفة، تستهدف اغتصاب منازل مواطنين فلسطينيين، بحي الشيخ جراح بمدينة القدس الشرقية، بمساندة وحماية قوات وجيش الاحتلال الصهيوني، لتمكين هذه الجماعات من السيطرة واغتصاب مساكن الفلسطينيين...'

'الإنسان أم الأرض .. من يستخدم من؟!'

'مجددًا تذكرنا الأزمات المناخية والأوبئة العالمية بحقيقة ممارساتنا البيئية والصحية الهشة، وأسلوب الحياة التي نعيشها وسلوكياتنا واستخدامنا للموارد الطبيعية.. مرة أخري تعيد علينا وتنبهنا، هذه الأزمات، بأخطائنا، وخطايانا في استخدامنا غير السوي للموارد والطبيعة...'

'رموز سيناء وكنوزها.. '

'أثار رحيل معلم الأجيال والقدوة رمز المواقف الوطنية المربي إبراهيم الترباني بمدينة العريش، شجون أبناء سيناء، خاصة أن رحيله تزامن مع الذكرى الـ ٣٨ لتحرير سيناء، وكأن رحيله جاء متأثرًا بحال سيناء التي تستحق حياة وواقعًا وتنمية أفضل مما هي عليه، بعد ما يقرب من العقود الأربعة، واجهت خلالها الإرهاب بكل بسالة، منذ تحرير كامل ترابها عام 1981...'