راديو الاهرام

د. محمد مصطفى الخياط يكتب:

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: الهجرة .. مصير مشترك

'شاءت الأقدار أن ألتقي في أسبوع واحد ببعض الأصدقاء العرب، جمعتنا فترات الاستراحة حول فناجين القهوة وإلحاح دلق خزين حكايات حبستها كورونا وأخواتها'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: الرواية التاريخية والسيدتان راء

'عندما طالعتُ رواية (قطعة من أوروبا) للدكتورة رضوى عاشور (1946 2014) توقعت أنها باحثة متخصصة في أحد فروع التاريخ، تمتلك ناصية السرد والقدرة على صياغة الوقائع التاريخية في قالب روائي. أدهشني تخصصها في الأدب الإنجليزي'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: معرض الكِتاب .. كُتب وكُتاب

' عندما يُعد مفكر بوزن أنيس منصور برنامجًا تليفزيونيًا، تقدمه مذيعة بقيمة ليلى رستم، فلا عجب أن يكون ضيف الحلقة عميد الأدب العربي، الدكتور طه حسين، عام 1966، وحوله عشرة شموس تحاوره'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: 2022 .. الوطن العربي في مفترق طرق

'تعددت تأويلات النقاد والكُتاب حول قصيدة (قارئة الفنجان)، هناك من قال إنها تعبر عن قلق نزار قباني من المستقبل بعد نكسة 1967، وهناك من كتب إنها فلسطين الآن'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: كلهم في العشق قيس .. وكلهن في الحب ليلى

'ما زال مشهد الريحاني في فيلم غَزَل البنات يمسح دموعه تأثرًا مما أهاجه فيه شدو الموسيقار محمد عبدالوهاب بأغنية (عاشق الروح)، من عشق كواه، ومحبوبة شغلت بغيره، يثير الشجن.. (ضحيت هنايا فداه.. وهعيش على ذكراه.. هايم على دنياه..)'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: حفظ الله الوطن

'وجه عربى أصيل تكسوه مسحة لطيفة من شمس إفريقيا السمراء. حوراء لم تر عيناي أجمل من عينيها، حبتين بلون البندق، لامعتين، هادئتين، واسعتين، صافيتين، لوزيتين'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: تغير المناخ وشجرة النبق

'انزلق حديث عابر - مع أحد الأصدقاء - لعادات وتقاليد ارتبطت بمراحل مختلفة من سنوات حياتنا. هربنا معًا إلى مراتع الصبا. تذكرنا تفاصيل دفناها منذ سنوات طوال تحت البلاطة'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: شآبيب .. الصياد والطريدة

'بحرفية عالية ترسم رواية شآبيب للدكتور أحمد خالد توفيق، رحمه الله، حال المهاجرين العرب سواء أقاموا بإحدى ضواحي مدينة أوروبية متقدمة كالنرويج، أو حارة فقيرة بدولة إفريقية مثل ليبيريا'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: التضخم .. ذلك الضيف الثقيل

'ظهرت مجلة (ذى إيكونوميست) البريطانية مؤخرًا وعلى غلافها صورة لشرائط صَفراء اللون كُتب عليها ما يتعرض له الاقتصاد العالمي من مخاطر؛ فيروس أوميكرون، والركود الصيني، وأخيرًا التضخم'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: الطاقة المتجددة والتحول نحو الحلول المتكاملة

'في أيامه الأولى على كوكب الأرض، تعامل الإنسان مع البيئة المحيطة بغرض تأمين احتياجاته الغذائية، لم يكن في حاجة لأكثر من 2000 سعر حراري يوميًا، تكفيه للبقاء على قيد الحياة، كان نباتيًا حتى النخاع.'

محمد مصطفى الخياط يكتب: المهاجر .. لم يعد هناك ما يعود إليه

'رغم رحيله عن عالمنا منذ أكثر من عشرين عامًا، إلا أن صوته وكلماته لا يزالا حاضرين بيننا. عرف العالم العربي نزار قباني شاعر حبٍ أكثر مما عرفه سياسيًا مطاردًا كالعصافير من بلد إلى بلد. ولما لا، وهو القائل في ديوانه (خمسون عامًا في مديح النساء)، (أسست جمهورية للعشق، لا تغرب عنها الشمس.. فيها النخل والرمان والأعناب.. وكان عندي دولة كبرى.. من الشفاه والعيون والأهداب). تغافل الكثيرون عن قصائده السياسية، واكتفى آخرون بقصيدة (بلقيس والوطن)، حين رثى زوجته.'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: المناخ .. الصفرُ هدفًا

'اختلفت الروايات بشأن الصفر. قيل اخترعه الهنود، ونفي آخرون مؤكدين؛ بل العرب، واكتفي هو بالصمت، معتزًا بنفسه ومحافظًا على حياديته بين اليمين الموجب واليسار السالب. عجيب شأنه؛ بلا قيمة إن جمعته. ثقب أسود هائل إن ضَربته. يبتلعها مهما عَظُمَت.'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: بين الشيخ حسني وبنيامين

'لم تكن الجملة التي ابتكرها إبراهيم أصلان (1935 2012) في روايته مالك الحزين ورددها الراحل محمود عبد العزيز في فيلم الكيت كات، (دا أنا أشوف أحسن منك في النور وفي الضلمة كمان)، مجرد (إفيه) - بلغة أهل الفن - يُضحك به الكاتب قارئ القصة أو مشاهد الفيلم، بل كانت تعبيرا صارخًا عن أزمة، اتباعًا لمبدأ (خير البلية ما يضحك)، فكفيف الحي هو العليم بأسراره وخفاياه، المدرك لتاريخه، اليقظ لتحولاته، والبارع أيضًا في استغفال الآخرين.. ناولوه كيس البرتقال ليقسمه بينهم، ظنًا أنه لن يستطيع غشهم وهو الكفيف، فغالطهم وحاز نصيبًا أكبر.. وعندما قبض البوليس على الشلة بتهمة تدخين الحشيش واقتادوهم صفًا واحدًا تجاه قسم الشرطة، غافلهم وهرب.'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: أفكارنا وعلامات الترقيم

'فارق كبير بين اختلاف الرأي والخلاف في الرأي؛ الأول ينظر للموضوع من زاوية ومسافة تختلفان عن غيره فيصف ما يرى، أما الثاني، فلا من زاوية نظر، ولا من مسافة قَدر، الأول يراعي ويحقق مبدأ (اختلاف الرأي لا يفسد للود قضية)، والثاني يسعى لإفسادهما معًا؛ الرأي والقضية، الأول متسامح يقبل أفكار غيره، والثاني متطرف يرفض الآخرين.'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: أمة كانت في خطر

'استغرق عمل اللجنة المؤلفة من ثمانية عشر خبيرًا قرابة العامين، رفعت بعدها تقريرها المعنون (أمة في خطر: ضرورة إصلاح التعليم) لوزير التربية والتعليم الأمريكي تيريل إتش بيل، عام 1983. في خطاب الإحالة، قال رئيس اللجنة (كان هدفنا المساعدة في تحديد المشاكل التي يعاني منها التعليم الأمريكي وتقديم الحلول، وليس البحث عن كبش فداء).'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: حرب أكتوبر والطاقة

'منحت العسكرية العالمية حرب أكتوبر 1973 قدرًا كبيرًا من التقدير. عبر الجيش المصري أكبر مانع مائي. وحطم خط بارليف. وتجاوز ذكرى نكسة بدت كابوسًا مفزعًا بلا نهاية. وبقدر الإيمان جاء النصر.'

د. محمد مصطفى الخياط يكتب: فيس بوك ... الإثنين الأسود

'لم تكن المرة الأولى ولن تكون الأخيرة- التي تتوقف فيها بعض منصات التواصل الاجتماعي عن العمل، حدث هذا من قبل عدة مرات وإن اختلف من حيث النطاق والمدة.'

الأكثر قراءة