شريف عارف

شريف عارف يكتب: دعوة من "الأقصر" لإعادة اكتشاف قدراتنا

'شريف عارف يكتب: دعوة من "الأقصر" لإعادة اكتشاف قدراتنا'

'ماشهدته مصر خلال الأيام القليلة الماضية، من ردود أفعال عالمية غير مسبوقة، عن إطلاق مشروع إعادة إحياء طريق الكباش بمحافظة الأقصر، يطرح تساؤلًا كبيرًا عن أهمية الحراك الثقافي لمصر الآن.'

'شريف عارف يكتب: أغاني المهرجانات .. المنع وحده لايكفي'

'قلبي مع نقيب الموسيقيين الفنان الكبير هاني شاكر، في قرار مجلس نقابة المهن الموسيقية، بمنع عدد من المؤدين الشعبيين من العمل، والمعروفين بـ مغني المهرجانات ، وسحب تصاريحهم للغناء، وهو القرار الذي ضم لأول مرة 19 اسماً من مؤدي المهرجانات وهم: حمو بيكا، وحسن شاكوش، وكزبرة، وحنجرة، ومسلم، وأبو ليلة، وأحمد قاسم فيلو، وأحمد موزة، وحمو طيخة،'

'شريف عارف يكتب: تجديد "الخطاب الديني".. يبدأ من "المقاهي"'

'تابعت باهتمام الحملة، التي يقوم بها عدد من دعاة الأزهر الشريف، بالنزول إلى المقاهي والتحدث مع الناس، مما يسهم بشكل أو بآخر في قضية تجديد الخطاب الديني ، وهي من القضايا المهمة لمصر ومستقبلها الآن.'

'شريف عارف يكتب: "الشارقة للكتاب".. أمة تقرأ وتبدع'

'أعظم نتائج حرب أكتوبر المجيدة أنها وحدت العرب على كلمة واحدة وفعل واحد، ليس للانتصار على العدو، بقدر ماحققت انتصاراً أكبر على النفس. فقبل أكثر من خمسة عقود، أطلق وزير الدفاع الإسرائيلي موشيه ديان مقولته الشهيرة: العرب لا يقرأون وإذا قرأوا لا يفهمون.. و إذا فهموا لا يطبقون '

'شريف عارف يكتب: " كنج مو".. إعادة هيكلة لأخلاق الرياضة'

'ربما كانت حكمة المولى عز وجل في أن يأتي الفرعون المصري ، من مصر العظيمة أصل الحضارات إلى قلب أوروبا وأقدم الإمبراطوريات، ليضرب المثل في مكارم الأخلاق، ويغير الكثير من ملامح الصورة الذهنية، التي رسختها الآلة الإعلامية الغربية، عن همجية العرب والمسلمين.'

'شريف عارف يكتب: حديث الوعي في "مدينة الأشباح"'

'حديث فريد من نوعه دار مع اللواء عبد المجيد صقر محافظ السويس، على هامش الندوة التثقيفية، التي نظمتها جامعة السويس برئاسة الدكتور السيد الشرقاوي قبل أيام وتشرفت بالمشاركة فيها، احتفالاً بعيد السويس القومي، الذي يوافق بدء معركة حصار مدينة الصمود ليلة ويوم 23 - 24 أكتوبر عام 1973.'

'شريف عارف يكتب: "حلاوة المولد" .. حلال شرعًا'

'لا ألوم دار الإفتاء المصرية، في إجابتها على السؤال الذي تناقلته وسائل الإعلام، خلال الأيام القليلة الماضية حول شرعية شراء وأكل حلوى المولد النبوي الشريف.'

'شريف عارف يكتب: سلامة الغذاء .. قضية أمن قومي'

'في اعتقادي أن تصريح السيد الرئيس عبدالفتاح السيسي بعدم السماح بدخول أي منتجات رديئة أو منخفضة الجودة إلى مصر وفقًا للمعايير والموصفات العالمية، هو مقدمة لتصحيح أوضاع غير لائقة في حق مصر والمصريين على مدى عقود طويلة، وأن حديث السيد الرئيس هو بمثابة إطلاق شارة البدء لهذا التصحيح.'

'شريف عارف يكتب: "مسرح الهواة".. البداية من هنا'

'الهواية أصل الاحتراف، ولولا الهواة ما ظهرت الدراسات، ولما تأسست الأكاديميات التي تحول الممارسات إلى علم.. الفن الحقيقي، الذي يخرج من الشارع وإلى الشارع، حاملاً ثقافته، متحدثاً بلهجته، مؤمناً به بالدرجة الأولى، وراصداً لكل انفعالاته.'

'شريف عارف يكتب: ضحكات ناضجة .. وأفكار لن تموت'

'قالوا قديمًا إن الشعب المصري، هو شعب ابن نكتة ، ساخر بالفطرة من كل شيء، ويحول غضبه وأزماته إلى نكات ساخرة هذا هو السبب فى بقاء النكتة عمومًا والسياسية على وجه الخصوص عبر الزمان، ولكن الوضع يختلف إلى حد كبير مع فن الكاريكاتير ، فالنكتة هي مقولة يتيمة أو مجهولة النسب، تنتقل بين الناس وتنتشر بسرعة البرق، دون أن يدري أحد ما هو مصدرها أو حتى بؤرة انطلاقها '

'شريف عارف يكتب: عن "سيرة بورسعيد" .. والحراك الثقافي'

'على مدى الأيام القليلة الماضية، تشرفت بالمشاركة في معرض بورسعيد الرابع للكتاب، الذي تنظمه الهيئة المصرية العامة للكتاب برئاسة الدكتور هيثم الحاج على ضمن احتفالات بورسعيد عاصمة الثقافة المصرية 2021 تحت رعاية الرئيس عبدالفتاح السيسي، وبإشراف من الدكتور إيناس عبد الدايم وزير الثقافة.'

'شريف عارف يكتب: "ثقافة مصرية" بمواصفات عالمية'

'ملامح بسيطة من مشروع عظيم وعملاق، تلك التي بدت أثناء زيارة السيد الرئيس عبد الفتاح السيسي قبل أيام إلى مقر مدينة الثقافة والفنون بالعاصمة الإدارية الجديدة.'

'شريف عارف يكتب: "دكاكين الفضائيات" .. وأخلاقيات التيك توك'

'قبل أيام ودعنا واحداً من جيل الرواد في العمل الإعلامي، وصوتاً إذاعياً فريداً، ارتبطنا به وبفكره في سنوات الحرب والسلام.. الإذاعي الكبير حمدي الكنيسي، كان علامة في جيله، ونبراساً ومدرسة لمن عملوا معه وجاءوا من بعده، وقد أسعدني الحظ في العمل مبكراً مع جيل الرواد من المحررين العسكريين، الذين خاضوا أعنف المعارك على الأرض مع أبطال الجيش المصري لتوصيل كلمتهم، جيل لم يكن يعرف سوى كلمتي النصر أو الشهادة .'

'شريف عارف يكتب: عودة "آمنة" لوطن قوي'

'المشهد الذي تابعه العالم خلال الساعات القليلة الماضية، عندما هبطت طائرة عسكرية مصرية، تقل مصريين عائدين إلى وطنهم من أفغانستان، هو المشهد الصريح والقوي لدولة 30 يونيو وجمهوريتها الجديدة.'

'شريف عارف يكتب: ليالي "التحفيل" .. و"التعصب"'

'حقيقة أعجبتني شجاعة الشاب، الذي سأل الرئيس عبدالفتاح السيسي، خلال مشاركته قبل أيام في حفل إفطار الأسرة المصرية، على هامش زيارته لمدينة بدر وافتتاحه عددًا من المشروعات السكنية، عن هل هو من مشجعي الأهلي أم الزمالك؟'

'"بنكنوت" بروح وعظمة مصر'

'لم أهتم كثيرًا بالجدل والخلاف الدائر على مواقع التواصل الاجتماعي حول العملات البلاستيكية الجديدة، التي ستكون بديلًا عن العملات الورقية الحالية اعتبارًا من نوفمبر الماضي، القضية مثلها مثل آلاف القضايا، التي تثار وتشتعل يوميًا على مواقع التواصل، الكل يريد أن يبدي رأيه ولا مانع من أن يستعرض بمعلوماته صحيحة أو خاطئة، والبعض يستغلها كزاوية دخول لبث روح الإحباط والتشاؤم واستهداف الدولة المصرية عن قصد أو غير قصد.'

'سبق صحفي .. أم غياب للمهنية'

'هذا المقال هو بمثابة دعوة للقراء الأعزاء؛ لأن يشاركونا في بعض من آلام وعناء مهنة الإعلام، التي هي واحدة من المهن السامية، صاحبة الدور المؤثر في قضية الوعي والتعبير عن وجدان الأمة المصرية، القضية التي شغلت الرأي العام المصري، على مدى الأيام القليلة الماضية، هو الخبر الكاذب الذي تسرعت العديد من المواقع الإخبارية بنشره دون التأكد من صحته، والمتعلق بنبأ وفاة الفنانة الكبيرة دلال عبد العزيز شفاها الله. وهنا نحن لا نتحدث عن موقع إخباري محدد أو صحيفة بعينها، فعملية النشر تمت بسرعة فائقة، أفقدت الغالبية القدرة على السيطرة حتى مستخدمي مواقع التواصل الذين شاركوا الخبر بكثافة غير طبيعية خلال دقائق معدودة، لدرجة أن التأكيد والنفي كانا يسيران بشكل متواز لساعات طويلة.'

'جيهان السادات..« العبقرية والنموذج »'

'فى اعتقادى أن تعامل الدولة المصرية ورئيسها، مع نبأ وفاة/ جيهان السادات، حرم الزعيم محمد أنور السادات، كان تقديرًا من دولة 30 يونيو وجمهوريتها الجديدة لدور المرأة المصرية فى واقعنا الجديد والمتغير، وقبل كل ذلك تقدير شخصى من الرئيس الإنسان لعبقرية هذه المرأة النموذج فى كل شيء.'

'عن «3 يوليو» .. البيان والقاعدة'

'لا يمكن قراءة المشهد، الذي دارت أحداثه قبل ساعات في منطقة جرجوب بمحافظة مطروح على الحدود الغربية لمصر، دون ربطه بمشهد آخر وهو يوم 3 يوليو، الذى وقع فيه أهم حدث فى دولة 30 يونيو، عندما انحاز الجيش المصري الباسل، في واحد من مواقفه البطولية عبر التاريخ، إلى شعبه المصري العظيم، في بيان يؤيد مطالب الثورة ضد الجماعة الفاشية، ويضع خارطة طريق للمستقبل.'

مادة إعلانية

Advertisements