مهدي مصطفى

الفلسطيني الأخير

'الفلسطيني الأخير'

' مفردة «فلسطين» عاشت كجمرة متقدة تحت رماد الأحداث الدامية، ولو أن مؤسسة دولية متخصصة، كرست نفسها لإحصاء كلمة «فلسطين» فى وسائل الإعلام العالمية، على مدى أكثر من قرن، لاكتشفت أنها المفردة الأكثر رواجًا فى كل اللغات، فلا تخلو منها وسيلة إعلامية، مرئية أو منطوقة أو مكتوبة.'

'البحث عن الذات الفلسطينية'

'عودة الفلسطينى إلى الذات تبدو قريبة للمرة الأولى، يعيش مواطنا متحررا، فى دولة طبيعية ككل البشر، فآلة الموت الدولية وصلت إلى نهاية المطاف، فلم تعد لديها أفكار مميتة أبدع من الأفكار التى جربتها فى البدن الفلسطينى، وقد تحملها، رغما عنه، ودفع أثمانها الباهظة من الدماء والتشرد، وعدم الاستقرار.'

'لحظة فارقة للتحرير'

'بعد 73 عاما تتغير قواعد المسألة الفلسطينية، يشتبك الشعب الفلسطينى منفردا مع الاحتلال الإسرائيلي، فى مسرح عمليات، يشمل كامل الجغرافيا الفلسطينية التاريخية، وهو مسرح محدود الأبعاد بمساحة تصل إلى 27 ألف كيلو متر، ومكشوف أمام الأسلحة الحديثة الأكثر فتكا، ومكشوف أمام تغييرات بنيوية جرت داخل وخارج الإقليم العربي... '

'راوية عبدالعظيم .. وفاة ناشرة شجاعة'

'«دار العودة» تستدعي راوية عبدالعظيم، المقاتلة السياسية، والناشرة الجسور، صاحبة القلب الحديدي، ومؤسسة دار سينا للنشر، ودار العصور الجديدة، بمجلتها الفكرية الأهم في تاريخ العرب...'

'رسائل مصرية بالخط الأحمر'

'المسارح السياسية الدولية مكشوفة. ميادين الرماية معروفة. وسائل الإعلام الاجتماعية اختراع لجعل الشعوب مرهونة، بذريعة تخليصها من الوسائل التقليدية النخبوية، وبهدف تمكين الفوضى من رقاب الشعوب. الألعاب الإستراتيجية من سرية إلى علنية. الأفكار والمعتقدات على رقعة الشطرنج. تحريك أى قطعة على الرقعة يتم على المكشوف، درجة العلنية تصل إلى التصريح بالهدف أو الأهداف... '

'المأذون المحرم في «هجمة مرتدة»'

'فى مسلسل «هجمة مرتدة» ظهرت شخصية الدكتور سعيد خليل، مدير مركز الجبرتى للدراسات، المسلسل أطلق عليه لقب «المأذون» استوظفته دوائر دولية لعقد القران بين المحرمات والمدنسات، وفى غفلة نجح فى الدور والوظيفة، وتشابه آخرون فى نفس الدرب المظلم، واتخذوا من أنفسهم جسورا لوصول المخططات الدولية إلى بلادنا. '

'«هجمة مرتدة» قمة جبل الجليد'

'مسلسل «هجمة مرتدة» يكشف عن أخطر هجمة إستراتيجية واجهها الإقليم العربى طوال تاريخه، ويكشف عن معادن جنود الظل النقية. '

'النيل لا ينسى'

'لعبة تسعير المياه أكبر من خيال منفذيها، وأخطر من خيال مخططيها القدامى والجدد، لكنهم يتجاهلون عن عمد بأن مصر أصلد من حجر الديوريت... '

'لا تجربونا وتذهبوا بعيدًا'

'كانت ولا تزال وستبقى أمة، هى (البلد) بألف ولام التعريف كما قال عن حق نابليون بونابرت، شاهد الناس فى كل مكان ملوكها وملكاتها بعد أربعة آلاف عام...'

'شفرة مصرية للإقليم العربي'

'كان السيناريو محكمًا، رتبوا كل شيء، حسبوا حساب المفاجآت، لم يتركوا شاردة ولا واردة، حددوا ساعة الصفر، كان توقيتهم يتزامن مع توسيع ثغرات الناس بإفساد طويل، حتى لا يجدوا من يقول: لا.'

'فلتعبروا الجسر.. ولا تلتفتوا للوراء'

'لا تجربونا مرة أخرى. ولا تنتظروا المدد من أى قوة، دولية أو إقليمية، ولا تستخدموا نفس الأدوات، فقد خبرناها واحدة واحدة، فككنا شفراتها المعقدة، فلا تستعيدوا نفس الوقائع، والتكرار لا يعلم الشطار دائما، إنما سيكون مهزلة. '

الأكثر قراءة
Advertisements