د. خالد قنديل

القضية الفلسطينية.. جرح العرب النازف (2-3)

'القضية الفلسطينية.. جرح العرب النازف (2-3)'

'على الرغم من سيطرة حركة حماس على قطاع غزة، للدرجة التي أصبحت فيها صاحبة القرار السياسي في القطاع، إلا أن قصر المقاومة الفلسطينية على حركة حماس وحدها، دون غيرها من فصائل المقاومة، ينطوي على خطأ فادح، فالحقيقة المؤكدة تشير بوضوح إلى أنه رغم عمق الخلاف السياسي الفلسطيني، إلا أن وحدة الشعب الفلسطيني على مستوى المقاومة، لا تزال بخير، ولم تؤثر فيها المشاحنات السياسية، أو الانقسامات، على النحو الذي يتجلى بوضوح في مثل هذه الأزمات الصعبة...'

'القضية الفلسطينية .. جرح العرب النازف (1-3)'

'قفزت القضية الفلسطينية إلى صدارة أوليات الرأي العام العربي والعالمي، بعد فترة من الغياب، لتتحول إلى حديث الساعة، على وقع الاعتداءات المتواصلة من قبل الكيان المحتل، والتي تفتقد لكل معاني الإنسانية، بدا خلالها الكيان متجبرًا ومتعجرفا وظالما، مدعوما بقوى لها تاريخها في الاحتلال وسرقة مقدرات الشعوب، ليدك ويقصف ويهدم ويقتل دون رادع أو وازع من ضمير، في كل الأراضي الفلسطينية بالضفة وغزة وحي الشيخ جراح، وغيرها من المدن العربية. '

'يودعنا الشهر الفضيل .. ولا نودع مكارم الأخلاق'

'ها قد وصلنا إلى الساعات الأخيرة في عداد الوقت الذي يؤذن بانتهاء أيام شهر رمضان لهذا العام، وكلنا رجاء أن يعيده الله على العالمين كما بسطه لنا من قبل للتواد والتراحم والإكثار من فعل الخير، فإن كانت أيام الشهر الكريم المحسوبة بالساعات والدقائق قد ولت إيذانًا باستمرار الحياة، فلا يعني هذا أبدًا أن تولي أنفسنا عن ما ارتقت به درج الخير والمودة وصفاء النيات والتقارب والتراحم ونشر الحب بين الناس والكائنات جميعًا...'

'مصر وإفريقيا .. ريادة تاريخية ودعم صحي'

'في مطلع الأسبوع كنت محظوظًا بلقاء معالى السفير إلياس شيخ عمر أبوبكر سفيرًا مفوضًا فوق العادة لجمهورية الصومال الفيدرالية الجديد لدى مصر العربية ومندوبها الدائم لدى جامعة الدول العربية، وقد رأيت عبر هذا اللقاء مثقفًا من طراز رفيع، حتى أخذنا الحوار حول القراءة إلى استثمار وقته لينهي كل يوم كتابًا وصولًا إلى استهدافه 50 كتابًا في الشهر... '

'"التسامح" .. نحتٌ في قلب الصخر لا يمحوه الزمن'

'إذا تأملنا بأرواحنا وألبابنا إطلالة شهر رمضان الكريم علينا كل عامٍ، سنوقنُ بهذه الهدية والمنحة الربانية العظيمة، التي نتوقف عندها جميعًا لنعيد تشكيل نفوسنا من غبار الحياة وصراعها ومشاقها، حيث تتجدد في تكويننا معانٍ ساميةٍ تسمو بالأخلاقِ وتردُ الإنسان إلى فطرته، معانٍ تكادُ أن تضيع وسط زحام الحياة ومشاحناتها، لولا الشهر الكريم الذي يحضنا بالصومِ المادي إلى صومٍ معنوي يوقظ فينا الكرم والعطف والعفو والإحسان، كما أن الدين الحنيف دعانا إلى الصفح الجميل، والعفو عند المقدرة، والمعاملة الحسنة، وقد قال تعالى: " وَلَا تَسْتَوِي الْحَسَنَةُ وَلَا السَّيِّئَةُ ۚ ادْفَعْ بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ فَإِذَا الَّذِي بَيْنَكَ وَبَيْنَهُ عَدَاوَةٌ كَأَنَّهُ وَلِيٌّ حَمِيم"...'

'"الكلمة".. السحرُ الذي يهذب النفوس'

'تمثل "الكلمة" في مفهومها البسيط وسيلة من وسائل الاتصال بالآخر، لكن هذه الوسيلة على بساطتها تنتقل بنا عبر بساط الأمانة إلى أجواء إما آمنة وإما خطرة، ذلك أن هذا الاتصال يكون له تأثير في كل منا، فكم من كلمةٍ عمًرت أوطانا، وكم من كلمة أفسدت أمما، فقول الحق كلمة، كما أن الفتنة كلمة، والثناء الجميل كلمة، والسخرية التي تؤذي النفوس كلمة، وهكذا...'

'السد الإثيوبي .. رسائل مصرية لنهضة زائفة'

'كان طبيعيا أن ينتبه العالم أجمع إلى كلماتٍ قليلة ومكثفة جاءت على لسان الرئيس القائد عبدالفتاح السيسي على هامش افتتاح أحد المشاريع القومية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وقد أوضح بما لا يدع مجالا للمراوغة، أن هناك تعنتًا لا تزال إثيوبيا ـ وهي بلد شقيق بحكم جيرة القارة ـ تحاول فرضه بسياسة الأمر الواقع فيما يتعلق بأزمة سد النهضة، الذي شرعت في بنائه وعن طيب خاطر من مصر لأنها لا تقف في وجه مسار أي تنمية في أي من دول القارة...'

'مسيرة الفخر من التحرير إلى الفسطاط'

'في المسافة بين الماضي البعيد لتاريخ مزدهر وعظمة حاضر يتطلع إلى مستقبل لا يقل ازدهارا عن مسيرة الأجداد، احتفلت مصر برجالها ونسائها وشيوخها وأطفالها، وأمام أنظار واهتمام العالم كله، بحدث تاريخى يعد الأبرز فى مبتدأ العقد الثالث من الألفية الثالثة، والذى تمثل فى الحفل المهيب لموكب نقل المومياوات الملكية، حيث نقلت اثنتان وعشرون مومياء ملكية، 18 مومياء لملوك، و4 مومياوات لملكات، من المتحف المصرى فى ميدان التحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية فى الفسطاط...'

'"يا وابور الساعة 12".. رفقًا بالمسافرين'

'استيقظت مصر صباح الجمعة الماضي على حادث أليم ومفجع، بفقد ٢٢ شهيدًا وإصابة ١٨٦مواطنًا آخرين في حادث تصادم قطارين في وسط صعيد مصر بمحافظة سوهاج، وكما قال رئيس الجمهورية تعقيبًا على هذا الحادث الكبير، فإن الألم حقًا لابد أن يؤكد الإصرار والضرورة الملحة لإنهاء مثل هذا النمط من الكوارث، وأن ينال المتسبب في هذه الكوارث سواء بإهمال أو بفساد أو بسواه جزاءه الرادع، دون استثناء ولا تلكؤ ولا مماطلة؛ حيث تضمنت توجيهات الرئيس ضرورة الإسراع بفتح تحقيق فوريّ، للوقوف على ملابسات الحادث، موجهًا بتشكيل لجنة من الجهات الرقابية والفنية المتخصصة، وهو ما تم بالفعل في وقتها.'

'مصر وغينيا بيساو .. فصل جديد من العلاقات وخطوة في اتجاه التنمية'

'دائمًا ما تؤكد مصر عبر رسائل قوية وصادقة ومبادرات جادة ووثابة، أنها بوابة إستراتيجية لإفريقيا وبوابة الأمن والسلام والسعي المتكاتف نحو أحلام التنمية والتطوير، في وقتٍ تشهد فيه القارة السمراء تطورات كبيرة، يبرز من خلالها هذا الدور المصري المحوري، الذي تأكد خلال سنوات قليلة بعد تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي...'

'مصر وملف المصالحة الفلسطينية'

'ربما لا يختلف اثنان على الدور المصرى، الحيوى والفاعل والفارق، فى نجاح الحوار الفلسطينى، وكيف تبنت القاهرة الموقف برمته، مستوعبة جميع الفصائل الفلسطينية، قبل أن ينتهى هذا الحوار إلى توافق عام،'

'الوعي وقضية حقوق الإنسان'

'الوعي وقضية حقوق الإنسان'

'هنا مدرسة عمر مكرم'

'هنا مدرسة عمر مكرم'

'الوفد.. تاريخٌ حافلٌ من النضال'

'الوفد.. تاريخٌ حافلٌ من النضال'

'ماكرون .. وقيم احترام الاختلاف ومراعاة الآخر'

'ماكرون .. وقيم احترام الاختلاف ومراعاة الآخر'

الأكثر قراءة
Advertisements