د. خالد قنديل يكتب:

السد الإثيوبي .. رسائل مصرية لنهضة زائفة

'السد الإثيوبي .. رسائل مصرية لنهضة زائفة'

'كان طبيعيا أن ينتبه العالم أجمع إلى كلماتٍ قليلة ومكثفة جاءت على لسان الرئيس القائد عبدالفتاح السيسي على هامش افتتاح أحد المشاريع القومية بالعاصمة الإدارية الجديدة، وقد أوضح بما لا يدع مجالا للمراوغة، أن هناك تعنتًا لا تزال إثيوبيا ـ وهي بلد شقيق بحكم جيرة القارة ـ تحاول فرضه بسياسة الأمر الواقع فيما يتعلق بأزمة سد النهضة، الذي شرعت في بنائه وعن طيب خاطر من مصر لأنها لا تقف في وجه مسار أي تنمية في أي من دول القارة...'

'مسيرة الفخر من التحرير إلى الفسطاط'

'في المسافة بين الماضي البعيد لتاريخ مزدهر وعظمة حاضر يتطلع إلى مستقبل لا يقل ازدهارا عن مسيرة الأجداد، احتفلت مصر برجالها ونسائها وشيوخها وأطفالها، وأمام أنظار واهتمام العالم كله، بحدث تاريخى يعد الأبرز فى مبتدأ العقد الثالث من الألفية الثالثة، والذى تمثل فى الحفل المهيب لموكب نقل المومياوات الملكية، حيث نقلت اثنتان وعشرون مومياء ملكية، 18 مومياء لملوك، و4 مومياوات لملكات، من المتحف المصرى فى ميدان التحرير إلى المتحف القومى للحضارة المصرية فى الفسطاط...'

'"يا وابور الساعة 12".. رفقًا بالمسافرين'

'استيقظت مصر صباح الجمعة الماضي على حادث أليم ومفجع، بفقد ٢٢ شهيدًا وإصابة ١٨٦مواطنًا آخرين في حادث تصادم قطارين في وسط صعيد مصر بمحافظة سوهاج، وكما قال رئيس الجمهورية تعقيبًا على هذا الحادث الكبير، فإن الألم حقًا لابد أن يؤكد الإصرار والضرورة الملحة لإنهاء مثل هذا النمط من الكوارث، وأن ينال المتسبب في هذه الكوارث سواء بإهمال أو بفساد أو بسواه جزاءه الرادع، دون استثناء ولا تلكؤ ولا مماطلة؛ حيث تضمنت توجيهات الرئيس ضرورة الإسراع بفتح تحقيق فوريّ، للوقوف على ملابسات الحادث، موجهًا بتشكيل لجنة من الجهات الرقابية والفنية المتخصصة، وهو ما تم بالفعل في وقتها.'

'مصر وغينيا بيساو .. فصل جديد من العلاقات وخطوة في اتجاه التنمية'

'دائمًا ما تؤكد مصر عبر رسائل قوية وصادقة ومبادرات جادة ووثابة، أنها بوابة إستراتيجية لإفريقيا وبوابة الأمن والسلام والسعي المتكاتف نحو أحلام التنمية والتطوير، في وقتٍ تشهد فيه القارة السمراء تطورات كبيرة، يبرز من خلالها هذا الدور المصري المحوري، الذي تأكد خلال سنوات قليلة بعد تولي الرئيس عبدالفتاح السيسي...'

'مصر وملف المصالحة الفلسطينية'

'ربما لا يختلف اثنان على الدور المصرى، الحيوى والفاعل والفارق، فى نجاح الحوار الفلسطينى، وكيف تبنت القاهرة الموقف برمته، مستوعبة جميع الفصائل الفلسطينية، قبل أن ينتهى هذا الحوار إلى توافق عام،'

'الوعي وقضية حقوق الإنسان'

'الوعي وقضية حقوق الإنسان'

'هنا مدرسة عمر مكرم'

'هنا مدرسة عمر مكرم'

'الوفد.. تاريخٌ حافلٌ من النضال'

'الوفد.. تاريخٌ حافلٌ من النضال'

'ماكرون .. وقيم احترام الاختلاف ومراعاة الآخر'

'ماكرون .. وقيم احترام الاختلاف ومراعاة الآخر'