د. جمال الشاعر

صواريخ مدينة الإنتاج

'صواريخ مدينة الإنتاج'

'على عكس مايعتقد الكثيرون.. فأنا أرى أن الإعلام المصرى مازال يمتلك كل مقومات التفوق والتميز والسبق.. فقط الأمر يحتاج إلى إعادة اكتشاف إمكانات مؤسساتنا الإعلامية.. يكفى أننا نمتلك السبق فى الأقمار الصناعية النايل سات.'

'وما الدنيا إلا لعبة ميكانو'

'وما الدنيا إلا لعبة ميكانو '

'أنا بطل الفيلم'

'أنا بطل الفيلم'

'كيف تكون مشهورا في 15 دقيقة؟'

'سألنا طالبة في امتحان القدرات .. لماذا تريد أن تعمل في الإذاعة والتليفزيون؟ فقالت بتلقائية شديدة .. إنها تحلم أن تكون مشهورة جدًا .. '

'"نفسي أعرف دماغك فيها إيه"؟'

'اختر رقما من واحد إلى عشرة دون البوح به، اضرب الرقم فى اثنين .. أضف للناتج العدد اثني عشر .. اقسم الناتج على اثنين .. اطرح الرقم الذى اختاره فى البداية من الناتج، سيكون الناتج النهائى فى تلك الحالة هو ستة.. صح؟'

'الكمامة وعلبة السردين'

'الفنان هانى شنودة يحلو له أن يذكرنى دائما بأغنية زحمة يادنيا زحمة التى لحنها لأحمد عدوية.. ويقول لى ضاحكا إنها كانت بمثابة جرس إنذار سياسى ولكن لم ينتبه إليها أحد.. كيف؟ يستطرد قائلا.. شوف الكلام اللى فيها.. زحمة يادنيا زحمة.. زحمة وتاهوا الحبايب ..زحمة ومعدش رحمة مولد وصاحبه غايب.. '

'تكلم بهدوء وامسك عصا غليظة'

'نظرية قلب المائدة فى المفاوضات.. رأيتها بعينى مجسدة أمامى فى قاعة المؤتمرات الكبرى بالقاهرة..كنا نشهد توقيع اتفاق غزة أريحا عام 1994 بحضور مبارك وعرفات وبيريز..'

'احترس من ملاعيب شيحة'

'محام عقر مشهور بتدخين السيجار حد الهوس… يحتفظ بصناديقه فى خزائن منزلية خوفا عليها من التلف أو السرقة أو الحريق.. ذهب إلى شركة تأمين شهيرة وطلب منها التأمين على أربعة وعشرين سيجارا من النوع الكوبى الفاخر جدا ضد الحريق بمبلغ مائة وخمسين ألف دولار، اندهش المسئولون فى شركة التأمين فأقنعهم أن السيجار عنده أهم من الألماس والذهب.. استغربوه جدا لكنهم ابتسموا ووقعوا معه العقد…'

'الأزواج وعملية التطبيع'

'أزواج العالم أيضا صدمهم قرار جامعة كامبريدج .. المحاضرات عام 2021 سوف تكون أونلاين.. انصدموا لأن هذا معناه أن مراكز أبحاث كامبريدج تتنبأ باستمرار خطر الكورونا لمدة عام قادم على الأقل'

'شكرا لكم لحسن تعاونكم'

'بصراحة نحن نستحق الأفضل، لماذا يقدمون لنا هذه البضاعة المزجاة، ولماذا يقدمون لنا هذه الأعمال العجائبية الغرائبية السوداوية فى رمضان؟'

'من يرد لي عقلي؟'

'فى إحدى المؤتمرات الدولية حكى أحد وزراء التعليم عن تجربة بلاده مع الطلاب المبتعثين للخارج للحصول على الدكتوراه وكيف أن الدولة تتحمل عشرات الملايين كل عام ثم يهاجر المبعوثون ولا يعودون للبلاد .. '

الاكثر قراءة