نجلاء محفوظ تكتب:

الشكوى وخيانة النفس

'الشكوى وخيانة النفس نجلاء محفوظ تكتب: الشكوى حق مكفول للجميع؛ هذه قناعة الكثيرين -من الجنسين- وترتبط كثيرًا بخيانة النفس؛ فيبالغ البعض ويشكو لطوب الأرض كما يُقال من كل شيء يزعجه ؛ ولو قليلًا وكأن الحياة يجب أن تخلو من أي إزعاج، وكأننا نعيش في الجنة وليس في الدنيا؛ حيث تمتزج السعادة بالمضايقات ولا تخلو حياة أي إنسان في الكون منهما سويًا .. لا ننكر الحق في الشكوى أبدًا؛ فهي حق إنساني؛ فقط ننبه بكل الود والاحترام لأخطاء شائعة تتسبب في التعاسة للشاكي وتزيد همومه بدلا من التنفيس عما يؤلمه.. أبرزها الشكوى من كل شيء؛ فهي تصرف الناس عن الاستماع إليه بجدية وبتقدير يستحقه ويتعاملون معه كمدمن للشكوى وبمرور الوقت لا يبالون بما يشكو ولو كان مؤلمًا؛ لاعتيادهم على سماع الشكاوى منه.. لذا نوصي بفلترة ما نشكو منه وألا تكون الشكاوى مصدرًا للحصول على الاهتمام أو لدرء الحسد عن النفس-كما يفعل البعض-؛ ففي الأولى سيضيق منا الناس ولو بعد حين، وبالث'

آمبر هيرد و12 خطأ في الزواج والحياة

' قدمت الممثلة الأمريكية آمبر هيرد نموذجًا يصعب تكراره في صراعها بالمحكمة مع طليقها الممثل الأمريكي جوني ديب.. أخطأت آمبر 12 خطأ يفعل بعضًا منها الكثيرون -من الجنسين- ومن كل الأعمار بمختلف العالم..'

د. عبدالعزيز شرف.. فارس الكلمة

'ترتبط الفروسية دومًا بالنبل والإخلاص وبذل أقصى الجهد لآخر لحظة في العمر لجعل الحياة أفضل ولينتصر الخير والحق والجمال؛ وهذا ما فعله بامتياز الدكتور عبدالعزيز شرف في كل مجالات إبداعه؛ شاعرًا وكاتبًا وناقدًا وأستاذًا جامعيًا للإعلام ورئيسًا لقسم الأدب بجريدة الأهرام..'

جوني ديب وأشباه الرجال وأشباه النساء

' ضربني وبكى وسبقني واشتكى ؛ مثل مصري مشهور؛ جسدته بمهارة الممثلة الأمريكية آمير هيرد .. فلم تكتف بممارسة العنف مع زوجها الممثل الأمريكي جوني ديب طيلة زواجهما وتمادت وتعمدت التشهير به بعد طلاقهما وتسببت بخسارته المادية والمعنوية'

نجلاء محفوظ تكتب: محمد إقبال.. شاعر الهند وفيلسوف اليقظة

' طراز العظمة الذي يتطلبه الشرق في الوقت الحاضر ؛ كان هذا رأي عباس محمود العقاد في محمد إقبال.. وقال الأخير عن نفسه: جسدي زهرة في حبة كشمير وقلبي من حرم الحجاز وأنشودتي من شيراز'

نجلاء محفوظ تكتب: المحنة.. كيف تصبح منحة

'الإنسان المفاجأ نصف مهزوم ؛ حكمة رائعة وصادقة وواقعية جدًا؛ تعلن عن نفسها بوضوح عند التعرض لمحنة؛ فنفقد الاتزان، وقد نقع على الأرض -نفسيًا- ويرتبك التفكير، وتتراجع قدراتنا على النوم الجيد ونثور لأتفه الأسباب'

نجلاء محفوظ تكتب: الصيام والبدايات الناجحة في "الدارين"

'نتفق بشدة مع المقولة الرائعة بأن البدايات الناجحة تقود بمشيئة الرحمن لنهايات سعيدة، حتى ننجح بالصيام ونضيف لحياتنا نجاحات أخرى فلنتذكر التالي؛ فكلنا نحتاج لتجديد الطاقات ولإزالة الغبار عن بعض تفاصيل حياتنا وتنقية تصرفاتنا وأفكارنا؛ ما يخص منها الدين وما يتعلق بالدنيا أيضًا'