أسامة سرايا يكتب:

مصر السيسي التي نحلم بها

' بعد 10 سنوات على ثورة 30 يونيو التى لم تشهد مصر مثيلا لها فى تاريخها كله، تمثلت فى خروج الشعب، دفاعا عن تاريخه وهويته، التى كادت تسلب منه، وتسقط تحت أقدام الفوضى، رافضا أن تحكمه جماعة دينية متسلطة إرهابية ومافياوية، تسلطت على قراره باسم الدين، فكان القرار المصرى حاسما، برفضها والدخول فى مرحلة انتقالية سريعة تماما، ثم اختار الشعب الرئيس عبدالفتاح السيسي، لإنقاذ الوطن من الفتنة والحروب الأهلية، وكان وجوده بمثابة صمام أمان، والقوة التى أعطت المصريين قدرتهم على التحكم فى قرارهم، وأن تعود مصر لهويتها قوية لأهلها. '

الأكثر قراءة