راديو الاهرام

أنور عبدربه

أنور عبدربه يكتب: يا رجال المنتخب.. أرجوكم خيبوا ظني!

أنور عبدربه يكتب: يا رجال المنتخب.. أرجوكم خيبوا ظني!

' كعادته في اختياراته منذ مجيئه على رأس القيادة الفنية لمنتخب مصر، يفاجئنا البرتغالي كارلوس كيروش دائمًا، بمفاجأت بعضها سار والآخر مثير للدهشة والاستغراب، فباستثناء القوام الأساسي الذي يبدأ كل مباراة'

أنور عبدربه يكتب: يا صلاح .. إبق في ليفربول!

' نصيحتى المخلصة لنجمنا المصري العالمي محمد صلاح مهاجم ليفربول الإنجليزي، ألا يفكر فى ترك ناديه وأن يحاول التوصل إلى صيغة حل وسط بشأن راتبه، لأن الفلوس ليست كل شيء'

أنور عبدربه يكتب: المدربون الألمان ودورسهم المستفادة!!

' المدرب الألماني المخضرم يوب هاينكس يعتبرمن أهم المدربين الألمان في الأربعين عامًا الأخيرة وسبق له أن حقق مع النادي البافاري إنجازًا تاريخيًا عام 2013 عندما حقق الثلاثية البوندسليجا'

أنورعبد ربه يكتب: حقًا .. إنها مقارنة منقوصة!

' تعرض النجم الأرجنتيني الأسطورة ليونيل ميسي لاعب باريس سان جيرمان في الآونة الأخيرة لحملة هجوم شعواء، ووجهت له انتقادات قاسية من بعض خبراء اللعبة ومحللي مبارياتها، وعدد غير قليل من وسائل الإعلام المكتوبة والمرئية والمسموعة'

أنورعبد ربه يكتب: كرة القدم لعبة حلوة لا تفسدوها بتعصبكم الأعمى!

' نجح أبناء القلعة الحمراء في انتزاع الميدالية البرونزية للمرة الثالثة في تاريخ مشاركات الأهلي في بطولة كأس العالم للأندية التي أقيمت بدولة الإمارات العربية المتحدة الشقيقة، وحظي الشياطين الحمر بإشادة وتهنئة الاتحادين الدولي /فيفا/ والإفريقي /كاف/'

أنور عبدربه يكتب: منتخبنا الوطني محترم .. ولكن!

' الحمد لله الذي لا يحمد على مكروه سواه .. خسرنا بطولة ولكننا كسبنا منتخبًا واعدًا ومبشرًا.. لم يكن أكثر المتفائلين يتوقع أن يصل منتخبنا الوطني إلى المباراة النهائية، ولكنه فعلها وهذا في حد ذاته إنجاز كبير'

أنور عبدربه يكتب: قمة "مصر/الكاميرون" .. بين تصريح "إيتو" و"روح الفراعنة" !

'لا أرى أي مبرر للخوف من الحرب النفسية التي يشنها الكاميرونيون وعلى رأسهم نجمهم الكبير صامويل إيتو الذي أصبح رئيسًا لاتحاد الكرة في البلاد'

أنور عبدربه يكتب: صلاح وجائزة "الأفضل"!!

'لا أفهم حتى الآن سببًا وجيهًا يجعل كثيرين من المصريين في حالة حزن شديد، لأن نجمنا العالمي محمد صلاح لاعب ليفربول الإنجليزي لم يحصل على جائزة الكرة الذهبية لمجلة فرانس فوتبول'

أنور عبدربه يكتب: حكايتي مع "اللورد" إبراهيم حجازي

'لا أدري من أين أبدأ قصتي مع الراحل العظيم إبراهيم حجازي.. فمنذ اليوم الأول الذي تعرفت فيه عليه عام 1988، وجدت شخصًا مختلفًا عن الآخرين الذين قابلتهم في حياتي'

أنور عبدربه يكتب: صاروخ برازيلي يرعب المنافسين في ،،الليجا،، !!

'وتبقى أرض السامبا البرازيلية ولاّدة للمواهب والنجوم الذين يتألقون في ملاعب العالم، شرقه وغربه وشماله وجنوبه، وتظل قادرة على استنساخ بيليه جديد ورونالدو الظاهرة في صورة مختلفة'

أنور عبد ربه يكتب: من وحي مباراة مصر وتونس ** كفاية "إفتكاسات" يا عم كيروش!!

' عشر ركنيات لمنتخب تونس مقابل ركنية واحدة لمنتخب مصر تلخص فارق المستوى بين المنتخبين في لقائهما بنصف نهائي بطولة كأس العرب'

أنور عبد ربه يكتب: جائزة "The best" حاجة تانية خالص!!

' انتهت القمة الكروية المصرية بين الأهلى والزمالك منذ أكثر من عشرة أيام، وفاز أبناء القلعة الحمراء عن جدارة واستحقاق 5/3، وخسر أبناء البيت الأبيض ولكنهم سجلوا ثلاثة أهداف حفظت ماء الوجه، فى بداية موسم مازال طويلًا ووارد حدوث أى شىء فيه.'

أنور عبد ربه يكتب: "أبومكة" لن يفوز بالكرة الذهبية .. لهذه الأسباب!!

' حتى لا يزايد أحد على ما سأكتبه لاحقًا أقول بداية: إننى من أكثر المحبين والمشجعين لنجمنا المصرى محمد صلاح، مثلى فى ذلك مثل الملايين من أبناء مصر والوطن العربى، بل وعشاق الكرة فى مختلف بلدان العالم، وسعادتى لا توصف بما يفعله فى الدورى الإنجليزى البريمييرليج ودورى أبطال أوروبا الشامبيونزليج وما يحققه من أرقام قياسية مع ناديه، وأراه من خلال أدائه هذا الموسم 21/2022 ــ ولنضع مائة خط تحت كلمة هذا الموسم ــ أنه أفضل لاعب حاليًا فى العالم.. وتحديدًا فى آخر شهرين أو بمعنى أدق منذ انطلاق مسابقات الدورى فى مختلف الدول الأوروبية، ولكن هل هذا يكفى لاختياره الأفضل بين الثلاثين مرشحًا لجائزة الكرة الذهبية لهذا العام الذى يبدأ من شهر يناير إلى 25 أكتوبر 2021، موعد وقف التصويت، حتى يكون هناك وقت كافٍ لإعلانها يوم 29 نوفمبر المقبل فى حفل كبير يقام فى العاصمة الفرنسية باريس؟.'

أنور عبدربه يكتب: "الرجل الزجاجي" مازال يبحث عن ذاته

'لم يكن أكثر المتشائمين يتوقع على الإطلاق أن يمر على انتقال النجم البلجيكى إيدين هازارد إلى ريال مدريد، عامان بدون أن يظهر أى كرامات أو يثبت أنه بالفعل لاعب من طراز عالمي، رغم أنه كان الورقة الرابحة الأولى في ناديه السابق تشيلسي الإنجليزي، وصال وجال معه على امتداد سبع سنوات، كان فيها نجم الشباك الأول.'

أنور عبد ربه يكتب: سبب الاستبعاد في "بطن" كيروش..

' كثرة اللاعبين الجاهزين ــ كما الحال بالنسبة لقلتهم ــ تمثل مشكلة لأى مدير فني وطني أو أجنبي، إذ يعاني الأمرّين عند اختيار القائمة المناسبة للمنتخب، والتي تشارك في المباريات الدولية رسمية كانت أو ودية..'

أنور عبد ربه يكتب: "السلطان".. و"السّنّيد" الذي أصبح "كابتن" الميرينجي!

' أعجبني الحوار الذي أدلى به النجم السويدي الكبير زلاتان إبراهيموفيتش لاعب فريق إيه سي ميلان الإيطالي، لمجلة فرانس فوتبول الفرنسية، والذي يتحدث فيه بلهجة ساخرة معروفة عنه منذ أن كان لاعبًا في باريس سان جيرمان الفرنسي. '

أنور عبدربه يكتب: من ينتصر في خناقة "الفيفا" و"اليويفا"؟!

'لا حديث في عالم كرة القدم في هذه الآونة الأخيرة، إلا عن الاقتراح السعودي بإقامة بطولة كأس العالم كل عامين بدلًا من أربعة أعوام، وهو الاقتراح الذى تمت الموافقة على دراسته من خلال تصويت أجرى في كونجرس الفيفا في شهر مايو الماضي، ووافقت على دراسته 166 دولة مقابل رفض 22 دولة.'

أنور عبدربه يكتب: ميسي ورونالدو .. كمان وكمان!!

' لم يكن بمقدور أكثر المتابعين لكرة القدم العالمية، أن يتوقع ما حدث مع أهم نجمين في الـ15 سنة الأخيرة.. ليونيل ميسي وكريستيانو رونالدو..'

فضفضة على الورق .. يا عشاق "نصف الكوب الفارغ".. إهدوا شوية!!

' عجبت كثيرًا من أولئك الذين لا يرون سوى النصف الفارغ من الكوب، بل والذين يرونه فارغًا بأكمله، ويصعب عليهم أوي رؤية النصف الممتلئ.. وكل همهم التقطيع وتكسير المجاديف وإشاعة اليأس في النفوس.. '

فضفضة على الورق .. أعمار اللاعبين و.."جرينتا" النادي الأهلي!!

' تطورت بصورة كبيرة خلال العقدين الأخيرين، كل عناصر لعبة كرة القدم، من أجهزة فنية وطبية وإدارية ولاعبين وحكام وإدارات أندية، وأساليب تأهيل وإعادة التأهيل بعد الإصابات المتنوعة، والتى كان بعضها سببًا فى اعتزال كثير من اللاعبين خلال القرن الماضى. وكان التطور غير مسبوق بالنسبة لعلاج الإصابات، وأصبح بمقدور اللاعب أن يجرى جراحة أكثر من مرة فى أكثر من مكان بقدمه أو ساقه أو ركبته أو فخذه، ثم يعود أفضل مما كان، والأمثلة كثيرة على الصعيدين المحلى والدولى.'

الأكثر قراءة