علي محمود يكتب:

كيف تواجه "مصر الكبيرة" العدوان على غزة؟

'كيف تواجه "مصر الكبيرة" العدوان على غزة؟'

'عمل وطني مسئول ومشرف تقوم به الدولة المصرية في مواجهة العدوان الإسرائيلي الغاشم على الشعب الفلسطيني، فليس غريبًا أن تأتي تحركات مصر فور بدء هذا العدوان الوحشي، وعلى جميع الأصعدة، لتؤكد موقفها الرافض لما تقوم به سلطات الاحتلال ضد الشعب الفلسطيني ومطالبتها بوقفه فورًا...'

'السر في "لعبة نيوتن"'

'من بين سيل المسلسلات التي تلاحق جمهور المشاهدين فور إطلاق مدفع الإفطار شدني بعد "الاختيار2" عمل درامي يرقى إلى مستوى فني عالمي في السيناريو والإخراج قلما نجده في الأعمال الدرامية التي تعالج قضايا اجتماعية وهو "لعبة نيوتن" للمبدع المخرج تامر محسن والمبدعة الفنانة منى زكي؛ التي كتبت لنفسها في هذا العمل مجدًا فنيًا جديدًا، وأضافت صفحة مضيئة في سجل تاريخها الفني، وكذا الفنان محمد ممدوح الذي أعاد اكتشاف موهبته الفنية في هذا الدور، بالإضافة إلى بقية أبطال هذا المسلسل الذين قدموا عملًا دراميًا مثيرًا وناجحًا...'

'سر تعويم السفينة '

'على مر التاريخ هناك رابط روحي بين المصريين وقناة السويس، هي شريان مائي يجري في عروق كل مصري، فهي كانت وستظل رمز العزة والكرامة.. رمز إرادة الاستقلال والسيادة، مليون مواطن مصري أجبروا على حفر هذه القناة بالسخرة، ولقي منهم 120 ألفًا حتفهم تحت الرمال، لتظل أرواحهم الطاهرة ودماؤهم الشريفة حارسًا عليها حاضنًا لها...'

'السد والسيادة .. أخطر ١٠٠ يوم'

'اليوم تمر ٦ سنوات على اتفاق المبادئ و١٠ سنوات من المفاوضات ويتبقى مائة يوم أو أقل على الملء الثاني لسد إثيوبيا الذي بات يهدد حياة المصريين.. تواريخ وأرقام وما بينهما اجتماعات ومؤتمرات ومراوغات ومماطلات، وفي الختام تتبادل الابتسامات أمام الكاميرات دون نتيجة تذكر، وبلا فائدة تسجل.. راهنت أديس أبابا على الوقت وكسبت، وعلى حسن نوايا دول المصب وربحت، وعلى رضا شعبي زائف وفازت...'

'تسجيل العقارات .. الحكومة تُراجع أم تتراجع؟'

'لا خلاف على توثيق الممتلكات، ولا اعتراض على حماية الثروات، ولا تحفظ على أن تحصل الدولة على كامل المستحقات، لكن ما ترتب على إقرار تعديل قانون الشهر العقاري من غموض في الإجراءات، وتعقيد في الآليات ومبالغة في الرسوم والاستحقاقات يتطلب مراجعة أمينة تزيل الغموض وتسهل الإجراءات، في إطار حوار مجتمعي يكشف مزايا القانون ويوفر له ظهيرًا شعبيًا يضمن له التنفيذ الدقيق، ويحقق الغرض من استحداث أداة تشريعية جديدة تقنن أوضاع ثروة مصر العقارية، وتحافظ على حقوق وممتلكات المواطنين، ولا أظن أن بلدًا به 95% من العقارات غير الموثقة في الشهر العقاري يمكن أن يتم توثيقها بين يوم وليلة.'

'فرحة تأجيل الدراسة والامتحانات'

'شريحة كبيرة من أولياء الأمور؛ بل الأغلبية العظمى يسعدهم تأجيل الدراسة، ويبتهجون فرحًا لوقف الامتحانات، هؤلاء ينتظرون بشغف وسعادة قرار الحكومة غدًا بتأجيل الامتحانات والدراسة.'

'مصر .. ودبلوماسية القوة'

'التدريبات العسكرية المشتركة التي يقوم بها جيش مصر العظيم شرقًا وغربًا.. شمالًا وجنوبًا تحمل من الدلالات وتبعث من الإشارات ما يجعل منها نهجًا إستراتيجيًا مصريًا يعكس فكرًا عسكريًا متطورًا'

'موسم الهجوم على مصر'

'..وكأن التحقيق مع مواطن مصري يمارس نشاطًا مخالفًا للقانون صار جريمة في نظر فرنسا وبريطانيا وكندا وأمريكا وألمانيا ومنظمات دولية أخرى تزعم أنها تدافع عن حقوق الإنسان، وتعطي لنفسها حق التدخل في شئون دولة مستقلة لديها مؤسسات قضائية تمارس دورها في إنفاذ سلطة القانون.'

'من قطع رأس السيدة .. دينه إيه؟'

'من قطع رأس السيدة .. دينه إيه ؟'

'لماذا يرفض الرئيس "المصالحة"؟'

'لماذا يرفض الرئيس "المصالحة"؟'

'"التحرك الثوري" المزعوم'

'فى كل يوم تثبت جماعة الإخوان الإرهابية أنها جماعة بلا عقل لا تعرف سوى لغة الدم والفوضى، لا تتعلم من أخطائها، ولا تستفيد من تجاربها الفاشلة .. لم تستوعب حتى هذه اللحظة أن الشعب المصري بات على وعي بمخططاتها ومؤامراتها، ولم تعد شعاراتها الزائفة ولا بياناتها المزيفة تلقى قبولا لدى المواطن المصري الذي ثار من أجل اقتلاع هذه الجماعة الإرهابية وإخراجها من الحكم بلا رجعة فى ثورة 30 يونيو المجيدة التى قدم فيها الشعب المصرى ملحمة وطنية شهد بها العالم أجمع.'

'كتلة "صم وبكم" في البرلمان'

'من المفارقات الغريبة؛ بل المخزية فى أداء مجلس النواب الذى أنهى دور الانعقاد الخامس منذ أيام وتستحق التوقف عندها أن هناك 75 نائبًا لم ينطقوا بكلمة واحدة طوال جلسات دور الانعقاد الخامس الذى بدأ فى أكتوبر من العام الماضى، برغم أن المجلس ناقش وأقر 233 مشروع قانون تضمنت 249 مادة على مدار 63 جلسة عامة امتدت لنحو 275 ساعة.'

'.. عن التعايش بين أتباع الديانات'

'حتمية التعايش بين أبناء الأديان '

'صناديق الشيوخ تستعيد الشباب'

'حمل اليوم الأول في انتخابات مجلس الشيوخ العديد من المشاهد اللافتة، التى لا يمكن أن تمر دون التوقف عندها بالتدقيق والتحليل، ولعل من أهم تلك المشاهد عودة الشباب إلى صناديق الانتخابات إذ إن لجان الاقتراع لم تخل - في غالبيتها - من تواجد لافت للشباب الذين توافدوا للإدلاء بأصواتهم في هذا الاستحقاق الدستوري الذي يضيف إلى التجربة الديمقراطية فى مصر بعدًا جديدًا؛ بل يساهم فى ترسيخ دولة المؤسسات، ويفتح الطريق أمام المزيد من العمل التشريعي والرقابة البرلمانية الرشيدة التي تدعم مسيرة التنمية التي تشهدها البلاد منذ 30 يونيو.'

'الرسالة التى تركها طبيب الغلابة'

'ما أحوجنا إلى ضمير الدكتور الطبيب الراحل محمد المشالي في كل مهنة وعلى كل مكتب وفوق كل كرسي.. في المزارع والمصانع وحتى في الشوارع.. هذا النموذج الاستثنائي أحرج الكثيرين من أبناء مهنته؛ بل أخجل كل مواطن يؤدي عملا في هذا الوطن.. لأنه أيقظ قيم وأخلاقيات تناسيناها وفجر مبادئ مهنية تجاهلناها، وسلط الضوء على أماكن مظلمة فى ضمائر ماتت ونفوس ضعفت فكان جرس إنذار فى زمن توارت فيه الإنسانية واختفت فيه ثقافة الإيثار والتضحية.'

'حلم الرئيس .. كيف يتحقق؟'

'في عالم اليوم تقاس أوزان الدول بحجم إنتاجها، وتقدم الأمم بقوة صناعتها بل تحدد مصائر الشعوب بقدراتها الإنتاجية والاقتصاية.. ومصر لن تدرك النهضة المنشودة إلا إذا امتلكت الصناعة القوية، وتحولت إلى دولة إنتاج لا سوقا للاستهلاك، ولعل مجمع الصناعات النسيجية الذى افتتحه الرئيس السيسي بمنطقة الروبيكى الصناعية يؤكد أن دولة 30 يونيو تسير على خطى التقدم وتعمل على أن تستعيد مصر دورها على خريطة الصناعة العالمية، ومكانتها اللائقة بين الأمم.'

الاكثر قراءة