محمود دياب يكتب:

مسألة خطيرة

'الجمهورية، وفي المراكز والقرى دون رقابة أو محاسبة من أحد، ويتم تصنيعها في مصانع تحت بير السلم معلومة ومعروفة، ويتم أيضًا استيرادها في كونترات من الخارج، وعلى مرأى ومسمع من الجميع'

محمود دياب يكتب: حتى يكون طواعية وليس بالإكراه

'هناك اهتمام غير مسبوق من القيادة السياسية والحكومة هذا العام لموسم توريد القمح المحلي لاستلام نحو 6 ملايين طن من القمح من الفلاحين والموردين لإنتاج الخبز المدعم بدلا من توريد نحو 3 ملايين ونصف'

محمود دياب يكتب: ابحثوا عنهم خلف الأبواب المغلقة

'أيام قلائل ويحل علينا جميعًا شهر رمضان الكريم بنفحاته الروحانية الربانية، وهو شهر التراحم والتكافل والإخاء، وهو أيضًا شهر البر والإحسان والتقرب إلى الله بزيادة الطقوس الدينية من صيام وصلاة وقراءة القرآن والاستغفار'

محمود دياب يكتب: السلاح الأخضر وخطورته وقت الحروب

'بدأت تلوح في الأفق بشدة مخاطر أزمات غذائية مقبل عليها العالم كافة في الفترة القادمة، وهذا ما أعلنته منظمة الأغذية العالمية نظرًا لاستمرار الحرب الروسية الأوكرانية التي دخلت يومها الثامن عشر'

محمود دياب يكتب: أتمنى أن تمتد لها يد التطوير

'نحن نعلم جميعًا أن قوة أي دولة تكمن في قوة اقتصادها، وزيادة معدلات نسب نموها، وذلك يأتي من ارتفاع معدلات إنتاجها خاصة في المجالات الزراعية والصناعية؛ بحيث توفر ما يحتاجه استهلاك شعبها من هذه المنتجات'

محمود دياب يكتب: المجازفة المتهورة

'كثرت خلال الفترة الأخيرة حوادث السيارات المميتة التي تقع على الطرق السريعة بين المحافظات، وأزهقت فيها العشرات من أرواح المواطنين وسالت دماؤهم الزكية، وهناك أيضا الكثيرون من المصابين'

محمود دياب يكتب: تخاريف آخر كل عام

'مع آخر كل عام تعود الشعب المصري والعربي والعالم على ظهور الدجالين والعرافين والمشعوذين في كل وسائل الإعلام يتنبأون ما سوف يحدث خلال العام المقبل، وكلها تخاريف '

محمود دياب يكتب: لا تشتري دنيا غيرك

'يومًا بعد يوم تطالعنا أجهزة الرقابة الإدارية العظيمة بالقبض على شخص - ذي مكانة وظيفية - متلبسًا بالحصول على رشوة مقابل الإخلال بمسئولية عمله'

محمود دياب يكتب: العدالة الناجزة والجريمة المؤسفة

'لاشك أن سرعة الحكم في القضايا تحقق العدالة الناجزة وخاصة في الجرائم الغريبة والشاذة على المجتمع التي تؤثر على استقراره وتمثل رأيًا عامًا وأحداثها تمس وتهز القيم، وهذا ما حدث في الجريمة المؤسفة التي شهدتها إحدى المدارس بمحافظة الدقهلية عندما اعتدى أحد أولياء الطلاب على مدرس بالمدرسة وصفعه أمام التلاميذ وتمكين ابنه من ضرب المدرس بالحذاء، وكل ذلك داخل الفصل الدراسي، وهذه الجريمة البشعة لم تشهدها مدارسنا على مدى تاريخنا من قبل والتي تمثل إهانة كرامة المعلم والاعتداء على حرمة المدرسة وكسر لكل القواعد والمبادئ الفاضلة.'

محمود دياب يكتب: وسائل رخيصة للشهرة

'يوم بعد يوم تطالعنا على شبكات التواصل الاجتماعي أخبار وفيديوهات ما أنزل بها من سلطان ومبتذلة، ومنها ما يمس الفضيلة ويضرب قيم المجتمع، ومنها ما يكشف عورات الناس ويخوض في الأعراض، ومنها ما يحاول التطاول على الدين الإسلامي ورسوله الكريم صلى الله عليه وسلم في فيديوهات رخيصة ووضيعة، وكل ذلك سواء بهدف الشهرة أو التربح، أو لديه أجندة خبيثة بهدف تحطيم قيم الوطن أو إهالة التراب على الإنجازات التي تحققت، أو ضرب الوحدة الوطنية، أو الهجوم على الدين لذبذبة العقيدة لدى الناس.'

محمود دياب يكتب: قبل أن تنهار كل القيم بالمجتمع

'يجب ألا يمر مرور الكرام الحادث البشع الذي هز وأوجع مشاعر كافة المصريين وكل من شاهده من الوطن العربي، وهو قيام شخص بنحر آخر بالطريق العام في عز الظهر بمحافظة الإسماعيلية بدم بارد والتمثيل بجثته، وأصاب اثنين من المارة؛ وذلك على مرأى ومسمع جمع غفير من المواطنين الذين قام نفر محدود منهم بمحاولة التصدي للقاتل ومطاردته وانشغل أغلبهم بتصوير الجريمة بالموبايلات حتى جاءت قوات الشرطة بعد دقائق من الحادث وألقت القبض عليه.'

محمود دياب يكتب: ظاهرة التيوس المستعارة

'كثر الحديث في الأيام الماضية عن موضوع محلل المطلقات وذلك بعد استضافة أحد برامج الفضائيات شخصًا أعلن بكل زهو أنه يعمل محللًا، وأنه تزوج 33 مرة من سيدات طلقن من أزواجهن ثلاث طلقات بقصد التحليل، وذلك من أجل إعادة الزوجات إلى أزواجهن، كما أنه للأسف هناك صفحات متخصصة على شبكات التواصل الاجتماعي للإعلان عن توفير محللين مقابل أجر.'

محمود دياب يكتب: البطل الأول في كشف الجرائم

'لقد كانت كاميرات المراقبة خلال الفترات الأخيرة هي البطل الأول في رصد الكثير من الجرائم والحوادث وفك طلاسمها ورصد مرتكبيها وآخرها عندما تم اختطاف طفل الغربية فقد أظهرت كاميرات المراقبة الحادث الإجرامي بكل تفاصيله المؤلمة، وكانت سببا رئيسيا في توفير المعلومات لأجهزة الشرطة التي ضبطت الجناة في أقل من 48 ساعة من وقوع الجريمة.'

محمود دياب يكتب: هذا يحدث في محافظة الجيزة

'تتجه الدولة الآن اتجاهًا محمودًا في مضمار التوسع في الاقتصاد الأخضر وهو اتجاه عالمي للحد من التلوث وتحسين جودة الهواء وهناك تكليف من الرئيس عبدالفتاح السيسي للوزارات المختصة بالتوسع في استثمارات مشروعات الاقتصاد الأخضر لتقليل انبعاثات الكربون الضارة، وترشيد استهلاك الوقود، وبما يسهم في تحقيق التنمية الشاملة والمستدامة، ورفع معدلات النمو وخلق فرص عمل جديدة.'

محمود دياب يكتب: إنني أشم رائحة الشماتة والانتقام

'الشهادة التي أدلى بها الداعية محمد حسان وقبله الداعية محمد حسين يعقوب أمام المحكمة في القضية المعروفة إعلاميا بخلية داعش إمبابة والتي كان استدعاؤهم بناء على طلب دفاع المتهمين، وأكرر بناء على طلب دفاع المتهمين، وليس كما يدعي أو يروج أعضاء الشيطان أنه أمر من الأجهزة المختصة بهدف توريطهم أمام الرأي العام أو أمام مريديهم، حملت الكثير من المفاجآت الصادمة والمتناقضة، فيما كان يقوله هذان الداعيان في الفضائيات التابعة لأفكارهم المنبوذة وفي قنواتهم الخاصة على شبكات التواصل الاجتماعي والتي كانوا يبثون فيها سمومهم للناس عامة والشباب خاصة بالتحريض على الفوضى والصدام مع أجهزة الدولة والجهاد باسم الدين والدين منهم براء.'

حيل لا تنطلي على أحد

'ما إن بدأ يتردد في وسائل الاعلام أن هناك احتمال إجراء حركة تغييرات في المحافظين حتى شمر معظم المحافظين عن سواعدهم وشحذوا الهمم وأصبحوا يوميًا في غزوات بالشوارع ويطوفون الميادين ويزورون المراكز والقرى الخاصة بمحافظاتهم، والتي كانوا لا يعرفونها إلا على الورق فقط بحجة الاطلاع على مشاكل المواطنين.'

أتمنى أن ينضم إليهم الكثيرون

'بعد غدٍ يحل علينا جميعًا مناسبة هي من أعظم المناسبات الدينية في الإسلام وشعيرة من شعائر الدين، وأيام عظيمة عند كافة المسلمين في كل بقاع الأرض وهو عيد الأضحى المبارك، وحتى تكتمل الفرحة في القلوب بهذه الأيام الكريمة، فلابد على كل الأغنياء والقادرين الذين أفاض الله عليهم من سعة الرزق أن يبحثوا عن المحتاجين والفقراء والمساكين والأسر المتوسطة ومحدودة الدخل، وإدخال السرور إلى قلوبهم وقلوب من يعولونهم من خلال منحهم مبلغًا من المال ولو كان بسيطًا'

حتى لا يكون حبرًا على ورق

'القرار الذي اتخذه المجلس القومي للأجور مؤخرًا بتحديد الحد الأدنى للأجور للعاملين بالقطاع الخاص بواقع 2400 جنيه شهريًا، وأنه سيكون إلزاميًا لمنشآت القطاع الخاص اعتبارًا من يناير 2022 بهدف تحقيق التوازن بين حقوق العمال في الحصول على أجر مناسب يضمن مستوى معيشيًا مناسبًا هو خطوة معقولة.'

الذين انطفأ الأمل في صدورهم

'مع اقتراب موسم الحج هذا العام، هناك الكثيرون من الناس يتوقون ويتشوقون لأداء شعائر هذه الفريضة العظيمة التي تهفو النفوس مدى الحياة على أدائها وتكرارها، ومنها الطواف حول الكعبة والصلاة في الحرم الإبراهيمي والإقامة بعرفات ومنى والمزدلفة وزيارة مسجد الرسول صلى الله عليه وسلم بالمدينة المنورة، والنظر إلى قبره والصلاة في الروضة الشريفة'