راديو الاهرام

محمود دياب يكتب:

مسألة خطيرة

'الجمهورية، وفي المراكز والقرى دون رقابة أو محاسبة من أحد، ويتم تصنيعها في مصانع تحت بير السلم معلومة ومعروفة، ويتم أيضًا استيرادها في كونترات من الخارج، وعلى مرأى ومسمع من الجميع'

محمود دياب يكتب: حتى يكون طواعية وليس بالإكراه

'هناك اهتمام غير مسبوق من القيادة السياسية والحكومة هذا العام لموسم توريد القمح المحلي لاستلام نحو 6 ملايين طن من القمح من الفلاحين والموردين لإنتاج الخبز المدعم بدلا من توريد نحو 3 ملايين ونصف'

محمود دياب يكتب: ابحثوا عنهم خلف الأبواب المغلقة

'أيام قلائل ويحل علينا جميعًا شهر رمضان الكريم بنفحاته الروحانية الربانية، وهو شهر التراحم والتكافل والإخاء، وهو أيضًا شهر البر والإحسان والتقرب إلى الله بزيادة الطقوس الدينية من صيام وصلاة وقراءة القرآن والاستغفار'

محمود دياب يكتب: السلاح الأخضر وخطورته وقت الحروب

'بدأت تلوح في الأفق بشدة مخاطر أزمات غذائية مقبل عليها العالم كافة في الفترة القادمة، وهذا ما أعلنته منظمة الأغذية العالمية نظرًا لاستمرار الحرب الروسية الأوكرانية التي دخلت يومها الثامن عشر'

محمود دياب يكتب: أتمنى أن تمتد لها يد التطوير

'نحن نعلم جميعًا أن قوة أي دولة تكمن في قوة اقتصادها، وزيادة معدلات نسب نموها، وذلك يأتي من ارتفاع معدلات إنتاجها خاصة في المجالات الزراعية والصناعية؛ بحيث توفر ما يحتاجه استهلاك شعبها من هذه المنتجات'

محمود دياب يكتب: المجازفة المتهورة

'كثرت خلال الفترة الأخيرة حوادث السيارات المميتة التي تقع على الطرق السريعة بين المحافظات، وأزهقت فيها العشرات من أرواح المواطنين وسالت دماؤهم الزكية، وهناك أيضا الكثيرون من المصابين'

محمود دياب يكتب: تخاريف آخر كل عام

'مع آخر كل عام تعود الشعب المصري والعربي والعالم على ظهور الدجالين والعرافين والمشعوذين في كل وسائل الإعلام يتنبأون ما سوف يحدث خلال العام المقبل، وكلها تخاريف '

محمود دياب يكتب: لا تشتري دنيا غيرك

'يومًا بعد يوم تطالعنا أجهزة الرقابة الإدارية العظيمة بالقبض على شخص - ذي مكانة وظيفية - متلبسًا بالحصول على رشوة مقابل الإخلال بمسئولية عمله'

محمود دياب يكتب: العدالة الناجزة والجريمة المؤسفة

'لاشك أن سرعة الحكم في القضايا تحقق العدالة الناجزة وخاصة في الجرائم الغريبة والشاذة على المجتمع التي تؤثر على استقراره وتمثل رأيًا عامًا وأحداثها تمس وتهز القيم، وهذا ما حدث في الجريمة المؤسفة التي شهدتها إحدى المدارس بمحافظة الدقهلية عندما اعتدى أحد أولياء الطلاب على مدرس بالمدرسة وصفعه أمام التلاميذ وتمكين ابنه من ضرب المدرس بالحذاء، وكل ذلك داخل الفصل الدراسي، وهذه الجريمة البشعة لم تشهدها مدارسنا على مدى تاريخنا من قبل والتي تمثل إهانة كرامة المعلم والاعتداء على حرمة المدرسة وكسر لكل القواعد والمبادئ الفاضلة.'