محمد الشاذلي يكتب:

جائزة نوبل لمذابح تيجراي

'جائزة نوبل لمذابح تيجراي'

'منحت النرويج جائزة نوبل للسلام رقم مائة لرئيس وزراء إثيوبيا آبي أحمد قبل عام ونصف بسبب الصلح مع إريتريا، ليأخذ في يده قوات إريترية وهو في الطريق لسحق تمرد إقليم تيجراي، وكنت أتصور أن يحصل آبي أحمد على جائزة أسامة بن لادن للجريمة من القاعدة أو داعش أو بوكو حرام...'

'اللغات الإثيوبية في مصر'

'معرفة اللغة تزيل سوء الفهم، ليس هذا فحسب، إنما يمكن أن تبدد الأوهام.. وبينما تأرجحت علاقاتنا مع إثيوبيا منذ القدم، بين التعاون أحيانًا والعداء والتربص من الجانب الإثيوبي في معظم الأحيان، إلا أن اللغة الإثيوبية غالبًا ما كانت غائبة في الدراسات المصرية...'

'مع رجاء النقاش'

'عرفت الناقد رجاء النقاش في دار الهلال، كان عائدًا من الدوحة وكنت عائدًا من جدة.. لم نكن من جيل واحد، هو من جيل الأساتذة، وأنا بمثابة التلميذ، لكنه لم يكتف بهذا الدور، إنما قربني كصديق، وكان النقاش في ذلك الوقت أحد أهم الأسماء في عالم النقد...'

'عفريتة محمد سلماوي '

'يعود محمد سلماوي في كتابه الجديد "العفريتة" إلى عناوين متصلة بعشقه القديم لمسرح العبث، ويذكرنا بمسرحيات "فوت علينا بكره" و"اللي بعده" و"اثنين تحت الأرض" (اثنين في البلاعة)..'

'تحديات قناة السويس'

'لم تجلب قناة السويس لمصر قائمة النكبات التاريخية المعروفة، وعلى رأسها الاحتلال الإنجليزي، والذي استمر سبعين عامًا، فمصر وبسبب من موقعها الجغرافي شديد التميز، كانت هدفًا لأطماع استعمارية قديمة وحديثة، حتى قبل أن تبدأ معاول العامل والفلاح المصري في حفر القناة، وإلى زمن قرار التأميم التاريخي والمستحق عام 56.'

'عاشق الروح (3)'

'حاز الشاعر الراحل حسين السيد على نصيب الأسد من الأغاني التي لحنها وغناها موسيقار الأجيال محمد عبدالوهاب، وهذه حقيقة أكدتها قاعدة بيانات أعلام الموسيقي العربية في مركز معلومات ودعم اتخاذ القرار بمجلس الوزراء، وأصدرها المركز في كتاب "محمد عبدالوهاب" سنة 1995'

'في ذكرى تسلم نوبل'

'كان نجيب محفوظ الأديب العربي الأول والأخير الذي يحصل على جائزة نوبل في الأدب.. ربما تسعى الجائزة لكتاب آخرين من أدبائنا يستحقون نوبل باقتدار، ولكن لست قريبًا من سر الأسرار في الأكاديمية السويدية لأعرف عما إذا كان هناك مرشحون عرب لها في السنوات الأخيرة، أو القادمة..'

'رسائل ميدان التحرير'

'رسائل ميدان التحرير'

'لائحة بايدن'

'هناك أكثر من رأي يتناول الموقف المنتظر من الرئيس الأمريكي المنتخب جو بايدن، من مصر ودول عربية أخرى، فور دخوله إلى مكتبه في البيت الأبيض، بعد حسم الأزمة الحالية..'

'الحقيقة المطلقة'

'فجأة ومن دون مقدمات تأتي من الخلف سيارة تكاد تعمي من هم أمامها بأنوارها ومسرعة بشكل جنوني وغالبا تأتي عن يمينك مع أنه من المفترض أن من يريد الإسراع يستخدم الحارة الشمال، وتمرق، وكثيرًا ما تستخدم صوت الكلاكس الزاعق، ثم تلجأ إلي المقصات... إلى آخر ما نعرفه عن القيادة الرديئة..'

'الواقعية الجديدة في الخرطوم'

'الواقعية الجديدة في الخرطوم'

'لمسات الرئيس وحزبه'

'يبدو أن كثيرين مع اقتراب انتخابات الرئاسة الأمريكية باتوا يفضلون طرح السؤال عن تأثير فوز أحد المرشحين على العلاقات مع مصر.. '

'التوسع التركي إلى أين؟'

' من حق الرئيس التركي أردوغان - بل من واجبه - أن يمد ذراعيه لتطال أوسع دائرة ممكنة في الإقليم، وهو لم يخفِ الغايات، وهي أنه لا ينبغي تجاهل تركيا، كما لم يحرص على مداراة الوسائل، وإن كانت لا تكترث بأي أحد أو أي تصورات عند البعض..'

'في ذكرى يوم العبور'

'اتخذ النصر في 6 أكتوبر 1973 مسميات كثيرة على لسان المصريين ولكن ظل "يوم العبور" واحدًا من أهمها معنى ومبنى، وصفًا وتجسيدًا، ودقة واتساعًا وشمولاً.. وبات من الواضح أن معنى "العبور" فتح للمصريين قوس التوقعات، وقدم احتمالات كثيرة، وأماني بأن ينسحب ذلك العبور على كل المشكلات والأزمات التي تحيط بنا ونعيشها ونهدف إلى تجاوزها، وأن نستلهمها في كل المجالات والتطلعات..'

الاكثر قراءة