سالم وهبي

زيارة بن سلمان بداية لتجديد الخطاب الديني

'زيارة بن سلمان بداية لتجديد الخطاب الديني'

'لاشك أن زيارة ولي العهد السعودي لمصر زيارة تاريخية، ليس فقط على مستوى العلاقات الثنائية بين قطبي الأمة العربية والإسلامية، ولكن أيضًا على مستوى تغيير صورة الدين الإسلامي وتجديد الخطاب الديني المتشدد إلى الخطاب الوسطي الذي يحمل المعنى الحقيقي لسماحة الإسلام.'

'هل تشارك مصر فى إعمار العراق؟'

'تتسابق دول العالم والشركات متعددة الجنسيات للفوز بجزء من كعكة إعادة إعمار العراق التى تحتاج إلى ما يزيد على 88 مليار دولار لمشروعات إعادة الإعمار بعد أن دمرتها الحروب والتى كان آخرها الحرب مع "داعش".'

'القمة العالمية للحكومات 2019'

'• محمد القرقاوي: القمة شهدت أكبر عدد من توقيع الاتفاقيات الدولية والمنتديات التخصصية في مجالات استشراف وبناء المستقبل.'

'التعليم.. ضد الشمول المالي!!'

'الشمول المالي ليس قرضًا من البنك لمن يحتاج من أصحاب المشروعات الصغيرة، وليس مجرد فتح حساب في البنك لزيادة عدد المتعاملين مع الجهاز المصرفي. '

'أنا.. مش رئيس!!'

'كانت لقاءات "حكاية وطن" التي تابعتها عبر شاشات التليفزيون مع ملايين من المصريين، فرصة للتعرف أكثر على شخصية عبدالفتاح السيسي، الإنسان، الذي يتولى أمر قيادة مصر.'

'إنقاذ الصحف من الإفلاس'

'تتعرض المؤسسات الصحفية القومية الثمانية لأزمات مالية طاحنة تكاد تعصف بها، بعد أن بلغت مديونياتها المتراكمة طبقًا لتصريح رئيس الهيئة الوطنية للإعلام الأستاذ كرم جبر، نحو 19 مليار جنيه، وبعد أن قررت الدولة أن ترفع يدها تدريجيًا عن دعم تلك الصحف وطالبتها بالتحول إلى منشآت اقتصادية تعتمد على مواردها الذاتية في تمويل مصروفاتها بعيدًا عن الموازنة العامة للدولة التي تعاني من عجز شديد.'

'"الهلالي" عاشق لمصر.. بطريقة عملية'

'ينتاب كل منا شعور بالسعادة كلما التقى إنسانًا يحب مصر.. وأسعدني الحظ أن ألتقي رجل الأعمال اليمني الأصل الدكتور سامي الهلالي، وأكثر ما شدني إليه عشقه لمصر التي يرى أنها تستحق أن يكون لديها دائمًا الأفضل.'

'الضرورات تبيح المحظورات'

'وضع الإسلام منذ أكثر من 14 قرنًا قاعدة فقهية تقوم على أن الضرورات تبيح المحظورات، وأن منع الضرر مقدم على جلب المنافع. '

'حتى الجامعة الأمريكية.. استغلت الظروف!!'

'شأنه شأن أي قرار في الحياة، كان لقرار تعويم الجنيه المصري وتحريره مقابل العملات الأخرى في نوفمبر من العام الماضي، سلبياته وإيجابياته التي جاءت طبيعية نتيجة لهذا القرار المرعب الذي أحجمت حكومات وأنظمة عديدة عن مواجهته خوفًا من تبعاته.'

'المعونات والدعم.. مقابل الحرية والديمقراطية!!'

'من يملك قوت يومه يملك حرية قراره.. سواء كان ذلك على مستوى الدول أو الأفراد، أمريكا أكبر دولة ذات نفوذ في العالم؛ لأنها صاحبة أكبر اقتصاد وإنتاجها يعادل 20% من حجم الإنتاج العالمي من السلع والخدمات، وتبسط نفوذها على العالم؛ لأنها تعطي معظم الدول والمؤسسات الدولية منحًا ومعونات غذائية وأحيانًا سلاحًا وأموالًا لتنفيذ أهدافها؛ بمساعدة تلك الدول التي تتلقى المنح والعطايا.. ونفس الشيء للأفراد الذين يتلقون الدعم والمنح، لا يستطيع أي منهم أن يقول "لا" لمن يعطيه تلك العطايا والمنح.'

'جهد أقل وعائد أكبر'

'عندما صدرت اتفاقية "نافتا" للتجارة الحرة بين أمريكا وكندا والمكسيك عام 1993 كان الهدف حرية انتقال السلع والعمال والأموال بين الدول الثلاثة بدون قيود أو معوقات أو جمارك لتستفيد أمريكا من العمالة الرخيصة في المكسيك، وتستفيد المكسيك من التكنولوجيا الأمريكية في التصنيع، وأيضًا توفير فرص عمل لأبنائها، وتستفيد كندا من توزيع الفائض من الإنتاج لديها واستثمار أموالها في الدول الثلاث.'

'المصريون.. قادمون'

'وسط حالات الإحباط التي يحاول أعداء النجاح أن ينشروها بين شبابنا باستخدام بعض مواقع "الفيس بوك"، بأن المستقبل مظلم، ولا فرصة للعمل وضرورة البحث عن فرصة بالخارج، وانتشار الهجرة غير المشروعة.'

'احذر..أنت ممنوع من القيادة!!'

'أول شيء يلفت نظرك عند زيارة أي دولة لمعرفة مدى قوتها وسيطرتها، هو حالة الشارع ومدى انضباطه وسلوكيات قائدي السيارات والتزام المواطنين بقواعد المرور.'

'العدالة.. وجهات نظر!!'

'لم يشهد المجتمع المصري انقسامًا في وجهات النظر والآراء حول قضية مثل ما نشهده اليوم حول قانون الإيجارات القديم.'

'الشمول المالي.. ومبادرة "عفا الله عما سلف"'

'بدأ البنك المركزي تطبيق سياسة جديدة في محاولة لاستيعاب كل الأنشطة والمعاملات المالية التي تتم داخل المجتمع من خلال الجهاز المصرفي، وهي سياسة تطبقها أو تسعى إلى تطبيقها كثير من دول العالم ويطلق عليها "الشمول المالي".'

'فوضى المدارس الخاصة!!'

'في واحد من أهم شوارع نيويورك - عاصمة العالم السياسية التي تضم مبنى الأمم المتحدة، والعاصمة التجارية التي تضم بورصة نيويورك، وفي حي مانهاتن حي الأغنياء والبيزنيس - كنا نسير مع مرافق أمريكي من أصل عربي، ولفت أنظارنا أحد الفنادق الفخمة الشهيرة، وإذا بصديقنا الأمريكي يقول "صاحبة هذا الفندق تقضي عقوبة التهرب الضريبي في السجن".'

'مصر في معسكر اللعب مع الكبار!!'

'لم يعد العالم يرضى بفكرة سيطرة القطب الواحد اقتصاديًا أو سياسيًا أو عسكريًا، الذي يفرض نفوذه على المنظمات الدولية، وعلى سياسات دول العالم؛ لتصبح تابعة للقرار الأمريكي؛ حتى وإن كان يتعارض مع المصلحة الوطنية لتلك الدول.'

'الأسعار تلتهب.. والودائع تزداد!!'

'قد يراها البعض ظاهرة غريبة لا تتفق مع واقع الأحداث، وهي أن الأسعار تلتهب ويصل حجم التضخم إلى 35%، ومع ذلك يرتفع حجم الودائع في البنوك المصرية بمقدار 55 مليار جنيه خلال شهر واحد من أبريل إلى مايو طبقًا للتقرير الأخير للبنك المركزي.'

'الشرطة القضائية.. تحل المشكلة'

'في مصر أكثر من (5) ملايين حكم لم ينفذ صادرًا من القضاء بعد رحلة عذاب للمتقاضين داخل المحاكم المصرية، التي أصبحت مثل المستشفيات الحكومية "الداخل مفقود والخارج مولود"، وكل حكم يحتاج قبل أن يصدر إلى سنوات وعشرات الجلسات وآلاف الجنيهات للمحامين والرسوم والدمغات والإكراميات، وبعد رحلة العذاب الطويلة تظل الأحكام حبيسة الأدراج لا تجد من ينفذها إلا قليلًا منها.'

الاكثر قراءة