د. إسلام عوض يكتب:

فضل كورونا على التخطيط الإستراتيجي والبرامج التدريبية

'فضل كورونا على التخطيط الإستراتيجي والبرامج التدريبية'

'برغم ما عانيناه - وما زلنا حتى هذه اللحظة - من فيروس كورونا، وما حصده من أرواح بريئة؛ فإن له بعض الإيجابيات؛ فبالإضافة إلى أنه جعل البحوث الطبية وعلماء الدواء ينشطون بشكل غير عادي، فإنه أيضًا جعل الباحثين في شتى المجالات ينشطون ويتواصلون بشكل أسرع وأسهل، عبر الإنترنت وتطبيقاته المتعددة؛ لعقد المؤتمرات والورش والندوات العلمية، تجنبًا للاختلاط المباشر، وخوفًا من كورونا.'

'"مناهضة العنف لحياة برفق" (2 – 2)'

'حضرت وتابعت أمس واليوم - عبر تطبيق زووم - انطلاق المؤتمر الافتراضي الدولي الأول مناهضة العنف لحياة برفق كعضو في اللجنة الإعلامية للمؤتمر، والذي عقد على مدي يومي الجمعة والسبت 30 و31 من الشهر الحالي.'

'"مناهضة العنف لحياة برفق" (1 - 2)'

'كان لي عظيم الشرف أن أحضر انطلاق المؤتمر الافتراضي الدولي الأول مناهضة العنف لحياة برفق عبر تطبيق زووم كعضو في اللجنة الإعلامية للمؤتمر، والذي بدأ اليوم الجمعة ويستمر على مدى يومين متتالين 30 و31 من الشهر الحالي.'

'فتاة المطار'

'بين حين وآخر يطل علينا السوشيال ميديا بفيديوهات تنتشر بسرعة البرق، وقطعًا الفضل في ذلك يعود لثورة التكنولوجية، فأصبح تداول المعلومة سريعًا ولحظيًا، وبعض وسائل الإعلام أصبحت تلهث وراء أخبار صفحات الفيس بوك وتويتر، وتعتبرها - للأسف الشديد - مصدرًا للمعلومات.'

'"لا حياة مع الغربان"'

'آلاف الصواريخ التي أطلقتها فصائل المقاومة الفلسطينية الباسلة على المدن الإسرائيلية، ردًا على اعتداءات جيش الاحتلال الإسرائيلي على إخواننا الفلسطينيين العزل في القدس وفي قطاع غزة، ونسفهم أبراجًا سكنية على رؤوس ساكنيها المدنيين الآمنين وقتلهم الأطفال والنساء والشيوخ، تلك الصواريخ البسيطة – بالمقارنة لما يمتلكه جيش الاحتلال الإسرائيلي من ترسانات الأسلحة – وما أحدثته من نصر مبين لإخواننا الفلسطينيين ذكرتني بقصة لي بعنوان: "لا حياة مع الغربان"...'

'هذه هي ليلة القدر'

'على الرغم من أني لا أعول كثيرًا على الإعجاز العددي في القرآن الكريم؛ ولكن استوقفني وأدهشني بل وأذهلني، أن أجد أن سورة القدر - التي أخبرنا المولى عز وجل بنزول القرآن الكريم فيها - تتحدث عن نزول القرآن الكريم في ليلة القدر؛ والتي شرفها الله سبحانه وتعالى بأن جعل العمل الصالح فيها خير من عمل ألف شهر؛ أي ما يقرب من 84 عامًا؛ بل والله يضاعف لمن يشاء...'

'.. وانتصف الشهر الكريم'

'ها هو الشهر الكريم قد انتصف، ومرت أيامه بسرعة، ولم نشعر بمروره وتسربه من بين أيدينا، فكل الأيام الحلوة تمضي سريعًا، وطوبى لمن اجتهد مع الله ومع نفسه في تلك الأيام المباركة، وزاد من الأعمال الصالحة، والغافل هو من ضيع تلك الأيام هباءً ولم يغتنمها، أو قصر فيها...'

'أيام المغفرة'

'نحمد الله ونشكره بأن بلغنا شهر رمضان، وأن أعطانا فرصة ثانية، وفتح لنا المساجد بعد إغلاقها، وسمح لنا بأن نقيم فيها صلاة القيام مرة ثانية، بعد أن ظننا العام الماضي – بسبب فيروس كورونا - أنها لن تفتح أبدًا، فوالله الذي لا إله إلا هو إنها نعمة ما بعدها نعمة، كان حقًا علينا أن نشكر الله ما بقي لنا في أعمارنا...'

'لماذا نصوم؟'

'ما الهدف والحكمة من الصيام، وما الذي يعود على الصائمين من الجوع والعطش؟ وللإجابة على هذا السؤال علينا أن نراجع قول الله سبحانه وتعالى في سورة البقرة: (يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا كُتِبَ عَلَيْكُمُ الصِّيَامُ كَمَا كُتِبَ عَلَى الَّذِينَ مِن قَبْلِكُمْ لَعَلَّكُمْ تَتَّقُونَ)...'

'آن لكِ يا مصرُ أن تهنئي'

'أستيقظ كل صباح على زقزقة العصافير وتغريد الطيور، وشعاع الشمس الذهبية الذي يأخذني إلى حيث البساتين والحقول الزاهرة، لأحضر أجمل صحبة ورد لحبيبتي، فحبيبتي تهوى الزهور وتعشق الحياة...'

'الطفل وكُتَّاب الأطفال'

'اعتنت كل الشرائع السماوية بالطفل أيما اعتناء، فالإسلام - على سبيل المثال - اعتنى به قبل أن يكون جنينًا في بطن أمه؛ واهتم اهتمامًا شديدًا باختيار أبويه، علاوة على الاهتمام به خلال مراحل نموه المختلفة، وظهرت عناية القرآن الكريم بالطفل بشكل واضح وجلي في آيات كثيرة، علاوة على وصايا الحكيم لقمان لابنه، كما ظهر اهتمام رسولنا الكريم سيدنا محمد "صلى الله عليه وسلم" بالطفل في كثير من الأحاديث النبوية.'

' في اليوم العالمي للرجل .. "آر يو أوكى"!'

'هناك الكثير من الرجال والنساء قد لا يعرفون أن هناك يومًا عالميًا للرجل؛ فالرجال في هذا الأمر دائمًا منسيون.'

'هذه هي مصر'

'في مثل هذه الأيام من كل عام تتعطر المحروسة بعبير النصر، وترتدي ثوب العزة في يوم عرسها، وتطوق عنقها بِعِقد الكرامة والفخر؛ وتسير رافعة رأسها يناطح السحاب وينازع النجوم في عنان السماء، فمن حق مصر أن تفخر وأن تمشي مزهوة؛ وقد حباها الله على مر العصور والأزمان بـ "خير أجناد الأرض".'

'دعوة للسعادة'

'من منا لا يبحث عن السعادة؟ فالسعادة أمل يشتاق إليه كل إنسان، وغاية يبحث عنها كل البشر.. فهناك من يبحث عنها في المال، وآخرون في الولد، وغيرهم في الصحة، وكثيرون في الحب.. كما أن هناك فئة ليست بالقليلة تبحث عنها في رضا الله.'

'كورونا ليس نهاية العالم'

'كما أنه ليست كل الكسور والجروح قاتلة، فكورونا ليس نهاية العالم؛ بل هو بداية لعالم جديد كل ما فيه سيكون أفضل بإذن الله.'

'ضحايا "الوحوش الإلكترونية" والطائرات الورقية'

'في وقت مضى - ليس ببعيد - انتشرت ألعاب إلكترونية خطيرة جذبت الأطفال إليها؛ وأخذوا يمارسونها سواء على الموبايل أو الكمبيوتر أو اللاب توب، وأدت إلى قتل الكثير من الأطفال في كثير من دول العالم ومن ضمنها مصر، وأطلق عليها بعض الكتاب "الوحوش الإلكترونية".'

'كورونا سلاح بيولوجي أم فيروس طبيعي؟!'

'لم يعد هناك حديث يشغل العالم بأكمله غير فيروس "كورونا"؛ الذي يفترس المئات يوميًا؛ ووصل عدد ضحاياه في العالم - حتى الآن - إلى نحو 13 ألف ضحية؛ هذا الفيروس متناهي الصغر - الذي لا يُرى بالعين المجردة - دفع معظم دول العالم إلى إغلاق حدودها ومؤسساتها ومصانعها ومدارسها وجامعاتها ودور عباداتها، وحبسها وفرض عليها حظر التجوال'

' كورونا .. بين السخرية والرعب'

'ظهر فيروس "كورونا" المستجد بالصين في منتصف ديسمبر 2019 في مدينة ووهان وسط الصين، وانتقل إلى معظم دول العالم في أيام وشهور قليلة، وقتل حتى الآن نحو أربعة آلاف شخص، في الصين وحدها افترس نحو 3136 حتى أمس الإثنين، حتى وصل إلينا.'

'الزميل محمد الحديدي يحصل على الماجستير بامتياز في تنمية مهارات التواصل الشفهي للإعلاميين الأجانب | صور'

'شهدت، اليوم، كلية الدراسات العليا للتربية بجامعة القاهرة، مناقشة رسالة الماجستير للزميل محمد عدلي محمد الحديدي الصحفي بمؤسسة الأهرام، بعنوان "برنامج مقترح قائم على الاحتياجات المهنية لتنمية مهارات التواصل الشفهي للإعلاميين الناطقين بغير اللغة العربية"'

'أيها الإعلاميون.. ردوا إلى أم اللغات اعتبارها'

'منذ وعينا على الدنيا وجدناها أمًا حنونًا؛ علمتنا كل شيء من الألف إلى الياء، وساعدتنا على التعبير عن مشاعرنا بسهولة ويسر؛ في الفرح والحزن، في الأمل والألم، باختصار هي من تعلمنا من خلالها مكارم الأخلاق، ولكن نحن – للأسف الشديد - تنكرنا لها في كل ذلك، وهجرناها وسخرنا منها في المسرحيات تارة، والمسلسلات أخرى، حتى في الأفلام لم نترك أي شيء ينتمي إليها إلا وسخرنا منه وضحكنا عليه، أمنا التي أتحدث عنها يا سادة هي اللغة العربية!!'