د. حاتم عبدالمنعم يكتب:

العنصرية في الملاعب وسرعة المواجهة

'العنصرية في الملاعب وسرعة المواجهة'

'يتميز المجتمع المصري بتجانس مجتمعي كبير لعوامل طبيعية وتاريخية واجتماعية وسياسية متنوعة منذ وحد مينا القطرين من آلاف السنوات للآن، فلا تعاني مصر بحمد الله من أي صراعات عرقية أو جنسية أو مذهبية وخلافة...'

'فرض ضرائب على التلوث ضرورة عاجلة'

'تشير كثير من الدراسات إلى انتشار التلوث بأنواعه المختلفة في كثير من دول العالم بعد الثورة الصناعية وانتشار التصنيع وتزايد السكان الكبير، مع انخفاض الوفيات نتيجة تقدم الخدمات الصحية وزيادة السكن في المناطق الحضرية، وانتشار ورخص أثمان السيارات الخاصة وغيرها من وسائل النقل مثل الدراجة البخارية أو الموتوسيكل والتوك توك وخلافه...'

'العدل والعدالة البيئية عند قدماء المصريين'

'يثار من حين لآخر جدل حول الحضارة المصرية القديمة (الحضارة الفرعونية) ويردد البعض أنها قائمة على الظلم والسخرة وعدم العدل، لكن للأسف كل هذه الأقاويل بعيدة عن الحقيقة والآثار المؤكدة القائمة...'

'لعنة الفراعنة ومشكلات المحليات'

' ترددت مقولة لعنة الفراعنة مع تكرار حوادث متعددة معظمها يرجع للإهمال أو الفساد أو لكلاهما معًا، وهذا أسلوب تبريري وغيبي يؤدي في النهاية إلى عدم حل هذه المشاكل، والأخطر هو تكرارها؛ مما يعني عدم التعلم من الأخطاء والتجارب، وخاصة بالنسبة لمشكلات سقوط العمارات والمباني السكنية في عدة مناطق يعكس وجود إهمال كبير وفساد في المحليات.'

'"حليم" .. ثورة فنان دفاعًا عن وطنه الكبير'

'عبد الحليم حافظ كانت أولى حفلاته المذاعة في العيد الأول لثورة يوليو عام 1953، وآخر حفلاته عام 1975 أي أن عمره الفني لم يتجاوز ثلاثة وعشرين عامًا فقط، قضى وقتًا كبيرًا منها في العلاج، وظهر بعد عمالقة الغناء العربي أم كلثوم وعبدالوهاب وليلى مراد وأسمهان وغيرهم من العمالقة الذين ظهروا وتألقوا في الثلاثينيات والأربعينيات، ورغم كل ذلك استطاع أن يحجز مكانه في قمة الغناء العربي منذ بدايات ظهوره، والنجاح الكبير المستمر'

'المهاجرون المصريون ثروة مهدرة'

'يوجد ملايين المصريين والعرب في أمريكا والدول الغربية بوجه عام مما يصعب حصره؛ وخاصة أن بعض الجاليات العربية استقرت وحصلت على جنسية دولة المهجر منذ عقود طويلة، والهجرة للغرب لا تقتصر على المصريين فقط؛ بل إن دول المغرب العربي ولبنان تحديدًا كانوا أسبق من المصريين في الهجرة والتوطن في أمريكا وكثير من الدول الغربية، ومجمل أعداد المهاجرين المصريين والعرب تقدر بالملايين...'

'فصل دراسي ثالث للقضاء على الفقر'

'يوجد في معظم دول العالم فصل دراسي ثالث في الصيف خاصة في التعليم الجامعي، ويكون عادة اختياري وفي سنوات النقل وليس الشهادات التي يكون لها عادة بالنسبة للتعليم الجامعي دور سبتمبر أو أكتوبر لمواد التخلف لو كانت مادة أو اثنين...'

'التسوق عبر الإنترنت لخفض الأسعار'

'مع التقدم التكنولوجي الكبير وانتشار الإنترنت أصبح التسوق عبر الإنترنت من الوسائل الناجحة جدًا للبائع والمشتري لعدة أسباب منها تخفيض ثمن تكلفة المعارض أو منافذ البيع، وهي عادة تكون في مناطق التجمعات ووسط المدن والأحياء، وبالتالي يكون ثمنها مرتفع جدًا؛ سواء في التملك أو الإيجار، فضلا عن تكاليف الصيانة والديكور والخدمة وخلافه، لكن التسوق عبر الإنترنت يعتمد بوجه عام على وجود مخازن كبيرة للجملة عادة تقام في مناطق غير تجارية وبالطبع أرخص كثيرًا ولا تحتاج إلى مبالغ كبيرة سواء في العمل أو في الصيانة أو التشغيل والخدمة.'

'الوعي الغائب لبعض الفنانين المعاصرين'

'ظهرت في الفترة الأخيرة ظاهرة فنية جديدة وهي تصريحات سياسية لبعض الفنانين بشكل قد يبدو معه أنه ممنهج ومقصود؛ لأنه من الغريب أن تصدر تصريحات سياسية من أكثر من فنان خلال الأسابيع الأخيرة، وكلها تصب في اتجاه معين؛ وهو التطبيع الفني.'

'عصر وسائل التواصل الاجتماعي '

'التكنولوجيا بوجه عام هي من صنع الإنسان، لكن تأثيرها وأثرها عادة ما يكون خارج توقعاته، حيث يشبه البعض التكنولوجيا بالحصان الجامح الأعمى، فقد يمضي بالإنسان إلى أقصى الطرق ويصل بالإنسان إلى طرق بعيدة وطويلة، ولكنه قد يسقط بالإنسان من قمة أي جبل أو منحدر.'

'المشروع القومي لتنمية الريف وأبعاده البيئية'

'تعتبر المبادرة الرئاسية لتنمية الريف المصري خلال ثلاث سنوات، مبادرة في غاية الأهمية، لأسباب عديدة؛ منها أن الريف المصري يسكنه أكثر من نصف سكان مصر، بجانب إهماله طوال العقود الخمسة الماضية، رغم أهمية دوره في الإنتاج والتنمية، هذا فضلا عن تحقيق العدالة البيئية بين الريف والحضر في توفير وجودة الخدمات.'

'تكريم جمال حمدان في ذكرى الميلاد'

'جمال محمود صالح حمدان ولد في 4 فبراير 1918 في قرية ناي محافظة القليوبية، وهذه القرية تقع في بدايات طريق مصر - الإسكندرية الزراعي على طريق قليوب منشية القناطر، وهي تبعد عن العتبة بنحو 17 كيلومترًا فقط.'

' تأجيل الدراسة لمواجهة كورونا'

'نجحت مصر العام الماضي إلى حد كبير في الحد من خسائر كورونا بفضل المولى الكريم ثم جهود الجيش الأبيض وتضحياته مع الإجراءات الاحترازية للدولة، وكان من ضمن هذه الإجراءات وقف الدراسة في الترم الثاني وتأجيلها لفصل الصيف، وخاصة أن الإجازة الدراسية الصيفية طويلة، وتصل إلى نحو أربعة أشهر في كثير من المراحل الدراسية.'

الاكثر قراءة