محمد منير يكتب:

ميثاقًا غليظًا

'ميثاقًا غليظًا'

'قرر الأب أن يتنازل عن "القايمة"، ويكتب مكانها "من يؤتمن على العرض، لا يُسأل عن المال"، كتبها بخط عربي أصيل، وربما طلب من أحد الخطَّاطين المتخصصين كتابتها، وكأنه خطط مُسبقًا لنشرها على وسائل التواصل الاجتماعي؛ تفاخرًا بموقفه الرجولي كما يعتقد هو، وتباهيًا بتنازله عن حق لا يمتلكه، وهو حق ابنته، الذي شرعه الدين، على أساس مبدأ الثقة في الرجل الذي سوف يتزوج ابنته، وكالعادة تم تداول صورة "القايمة" كالنار في الهشيم على كل حسابات التواصل الاجتماعي.'

'سمير غانم أبهجنا وأبكانا..'

'الموت فقط هو القادر على كشف شعورك الحقيقي تجاه شخص ما بكل صدق، لدرجة قد تجعلك تشعر أحيانًا أن روحك تُريد أن تخرج من جسدك لتُودعه، وربما تضمه وتحتضنه للمرة الأخيرة...'

'ماما تينا.. وأخطر رجل في العالم'

'في أيرلندا خلال فترة الخمسينيات، عاشت كريستينا نوبل طفولة قاسية بين أكواخ دبلن مع أب مُدمن كحول وأم مريضة وستة أخوات مُشردين يبحثون عن الطعام بين أكوام القمامة، إلى أن توفت أمها وقررت المحكمة إيداعها في مؤسسة لرعاية الأيتام والمشردين، فيما ذهب أشقاؤها إلى مؤسسة أخرى، بعد أن تخلى الأب عن رعايتهم.'

'مبقاش ينفع خلاص..'

'كنت أستيقظ يومياً مبكراً، خلال المرحلة الثانوية، وكنت أراه دائماً وأنا في طريقي لصلاة الفجر في المسجد المجاور للبيت، ملامحه مصرية أصيلة، يرتدي "البدلة الكاكي" زي الجيش المصري، ويحمل حقيبة صغيرة، مبتسماً، مبتهجاً، بشوشاً، مُقبلاً على الحياة، خطواته واثقة، قوية، ثابتة، كان "ناصر" الشقيق الأكبر لسالم زميل الدراسة، وكنت التقيه من وقت لآخر خلال زياراتي لشقيقه، فكان أحياناً ما يأتي ويجلس معنا، وفي أحد الأيام سألته، "أخبار الجيش إيه؟" فرد عليّ بكلام لن أنساه أبداً: "يمكن في الأول الدنيا بتبقى صعبة شوية، لكن بعد أيام في الجيش بتشعر إن جذورك اتزرعت في المكان إللي إنت بتخدم فيه، ومفيش مخلوق في الكون يقدر يقلعك من مكانك".'

'هرم الحياة "المقلوب"...'

'متاهة يعيش فيها الفأران "سنيف" و"سكوري" والقزمان "هيم" و"هاو"، وجميعهم يبحثون عن الجبن، وفي أحد الأيام ينفصل الفأران عن القزمين في ممرات المتاهة الطويلة، ولكن في يوم ما تجد المجموعتان ممراً مليئاً بالجبن في محطة الجبن (ج).'

'أخلاق بتاح حُتب'

'كنت لا أزال طفلًا عندما بدأت أرصد وأتابع تلك المشاهد التي كانت تجمع بين جدي ووالدي وبقية أعمامي، وكان فارق السن بين جدي وعمي الكبير 14 سنة فقط، وكنت أحيانًا أرى علاقة صداقة تجمع جدي بأبنائه، وكنت أسأل نفسي كيف نجح جدي في تحقيق تلك المعادلة الصعبة في التربية'

' المُعذبون في الأرض'

'رجل مصري بسيط، نشأ وسط أسرة متوسطة الحال، درس وتعلم في المدارس الحكومية، تخرج في كلية طب قصر العيني عام 1967، وعمل طبيبًا في الوحدات الصحية بالقطاع الريفي في محافظة الغربية، إلى أن أصبح مديرًا لمستشفى الأمراض المستوطنة، أسس عيادته الخاصة عام 1975، ولاتزال حتى الآن، في عمارة بسيطة، وتبدو متهالكة، بالقرب من مسجد السيد البدوي، تهالكها يجعلك تعتقد للوهلة الأولى أنها خالية، أو مهجورة'

'هايكلير مصر..'

'منذ أيام كنت أشاهد فيلمًا وثائقيًا عن واحد من أشهر وأعرق القصور أو القلاع التاريخية في لندن، وهو قصر "هايكلير كاسل" الذي يضم 300 غرفة، وسط خمسة آلاف فدان من الحدائق، والذي تمتلكه عائلة تعود أصولها إلى الطبقة الأرستقراطية البريطانية وهي عائلة كارنارفون.'

'الجاسوس الذي دافع عنه أينشتاين..'

'يقول الفيلسوف وعالم الرياضيات البريطاني "بيرتراند راسل": إن أي نظرية علمية يجب أن تقوم على معادلة رياضية تتضمن إرادة إنسانية في مقدمتها وقبل أي عنصر من العناصر، ومع أي عنصر من العناصر، وتلك المعادلة هي التي تقوم عليها حياة الإنسان في صراعه الدائم بين الخير والشر، الذي هو أعظم صراعات النفس البشرية منذ أن خلق الإنسان، لكن كيف يقرأ التاريخ تلك الصراعات؟ وكيف يحكم عليها؟ وما هي آلياته في الحكم على من واجهوا أنفسهم وانتصروا للخير، برغم كونهم - كانوا هم أنفسهم - طرفًا في صناعة الشر.'

'الإمارات.. لماذا تبقى مختلفة؟'

'أثبتت الأيام القليلة الماضية أن كورونا ليس مجرد فيروس اجتاح العالم، وحصد مئات الآلاف من الإصابات، وعشرات الآلاف من الأرواح، بل هو أيضًا فيروس إعادة موازين القوى في العالم، فقد نجح كورونا خلال أيام قليلة في أن يكشف للعالم ما كنا نعيش فيه من أوهام تحت مظلة القوى العظمى، فالدول العظمى في زمن كورونا ليست بجيشها الجرار، وعتادها العسكري، وهيمنتها على اقتصاد العالم، وغزوها واستعمارها لدول سالمة آمنة، بل هي تلك الدول التي تملك إنسانية حقيقية، وليست إنسانية تفرضها عليها السياسة والدبلوماسية، وهنا لن أتحدث عن دول بعينها'

'ورحل فيلسوف السينما سمير فريد'

'لم أكن أعرف بمرضه حتى يوم وفاته، ليس تقصيرًا مني في السؤال عنه، ولكنه كان قويًا ومقبلًا على الحياة بدرجة تُشعرك دائمًا أنه الأفضل صحة والأكثر شبابًا ونشاطًا، وبالتالي لم يكن هناك بُدًا من السؤال عن صحته، إضافة إلى أنه لم يغب عن المشهد حتى قبل وفاته بأيام، وكتاباته لم تنقطع من خلال عموده اليومي في صحيفة المصري اليوم حتى آخر يوم.'

'في حوار عمره 14 سنة الشاعر سيد حجاب: اعتقلوني بتهمة الانضمام للإخوان المسلمين والشيوعيين في آن واحد'

'منذ أن كنت في المرحلة الثانوية وتحديدًا عام 1987، مع تترات مسلسل ليالي الحلمية'

'هل يمكننا إسكات الأغبياء؟!'

'منذ أشهر قليلة نشر أحد الأصدقاء على صفحته الخاصة على فيسبوك مجموعة من أبيات الشعر الشهيرة، والتي لا تحتاج إلى التعريف بمبدعها، وأعتقد أن ناشر تلك الأبيات اعتبر أن التعريف بالشاعر هو تقليل من قيمته وشهرته، اتباعًا منه للقاعدة المعروفة التي تقول "المعروف لا يُعرف"، وذلك من وجهة نظره الخاصة، لأن هناك أشياء بالفعل غنية عن التعريف.'

'"قصيرة التيلة" منيلة بنيلة..!'

'ما زلت أذكر المشهد السينمائي العظيم الذي جَسَّده الفنان محمود المليجي "محمد أبوسويلم" في فيلم الأرض الذي أخرجه يوسف شاهين، والذي تدور أحداثه خلال عام 1933، عندما سقط على الأرض وقيَّده مأمور القسم بالحبال من قدميه في حصانه وأخذ يجره سحلاً، فقط لأنه كان يدافع عن أرضه، وبدا المليجي شارد الذهن،'

'تنشيط السياحة بالصعق بالكهرباء!'

'رغم قسوة الواقعة إلا أنني لم أكن مندهشًا من وقوعها، وبرغم كارثية التفاصيل إلا أنني لم أسأل نفسي السؤال التقليدي "هو فيه كده؟!".'

'لا تتاجروا بتعبي ومجهودي وطموحي'

'"الغرب ليسوا عباقرة ونحن لسنا أغبياء، هم فقط يدعمون الفاشل حتى ينجح، لكن نحن نحارب الناجح حتى يفشل"، كلمات تشخص الواقع العربي قالها العالم المصري الدكتور أحمد زويل عبر رسالة مُسجلة له من كاليفورنيا..'

'يا جماعه أنا مسيحي'

'عشت فترة طفولتي خلال الثمانينيات، وخلالها كان الشارع المصري يتكون من نسيج ثابت لا يتغير من شارع إلى آخر، مع اختلاف الشخصيات التي تمثل هذا النسيج، ولا أتذكر أنني سمعت كلمات من نوعية مسلم، مسيحي، شيعي، سني، فتنة طائفية، كلها كلمات لم تكن ضمن القاموس اللغوي للشارع المصري..'