عالم

رئيس ديوان الرئاسة: لست محبطًا من تمثيل العرب وأشكرهم.. وتركيا لن تغير موقفها من "قضية الأرمن"

22-4-2015 | 12:49
رئيس ديوان الرئاسة لست محبطًا من تمثيل العرب وأشكرهم وتركيا لن تغير موقفها من قضية الأرمنفيجن سركسيان رئيس ديوان الرئاسة الأرمينية
يريفان (أرمينيا)- هشام يونس
قال فيجن سركسيان رئيس ديوان الرئاسه الارمينيه انه ليس محبطًا من التمثيل العربي في منتدي مئويه ذكري اباده الارمن، بل علي العكس نحن شاكرون للدول العربيه التي وفرت ملاجئ من مذابح الاتراك.


واضاف في تصريحات للصحفيين علي هامش المنتدي انه راضٍ عن التمثيل العربي و في الاحتفالات حيث يشارك رئيس البرلمان السوري ووزير خارجيه لبنان ووزير الصحه الاماراتي فضلًا عن السفراء العرب المعتمدين لدي ارمينيا.

واضاف ان 65 دوله ومنظمه دوليه تشارك في الاحتفالات بمئويه اباده الارمن بينهم رؤساء جمهوريات روسيا وفرنسا وقبرص وصربيا ورؤساء برلمانات عدد من الدول ونائب رئيس البرلمان الاوروبي و10 وزراء من بينهم وزير الخزانه الامريكي ووزير خارجيه لبنان ووزير الهجره الكندي ووزير الصحه الاماراتي.

وافاد بان موقف ارمينيا تجاه تركيا لن يتغير عقب الاحتفالات بالمئويه وانهم مازالوا يطالبون برفع الحصار المفروض علينا وفتح الحدود المشتركه لتضرر الناس الذين يخسرون الفرص الاقتصاديه ويعيشون في اسوار بدلًا من حدود مفتوحه وهذا غير طبيعي ولابد ان يتغير.

واوضح ان عمليه المصالحه بين ارمينيا وتركيا تستغرق وقتًا طويلًا وتتطلب ادانه كامله للاباده وفتح حوار يؤدي الي تغلب كلا الدولتين علي مشاكل الماضي.

واكد علي اهميه التعامل مع جريمه الاباده علي المستوي السياسي بين الحكومات وانها تتطلب شجاعه سياسيه وانه لا يمكن ترك القضيه للمؤرخين وننسي الاطار السياسي والاجتماعي والقانوني للاباده والذي سيؤدي الي وقوع مزيد من جرائم الاباده.

واضاف ان تنظيم ارمينيا الاحتفالات بمئويه الاباده تستهدف زياده الوعي لدي الراي العام العالمي لاننا نري ان الاباده ليست ضد شعب واحد وانما ضد الانسانيه عامه معربًا عن تقديره لمشاركه اكاديميين ودارسين متخصصين في جرائم الاباده في المنتدي الدولي .

واعرب عن سعادته بموقف المانيا حيث يعتزم رئيس المانيا حضور قداس خاص يقام في كنيسه هناك في الايام القليله المقبله ومناقشه البرلمان الالماني، هذه القضيه، مشيدًا بقيام نواب البرلمان النمساوي بالوقوف اليوم دقيقه حدادًا علي ارواح الارمن.
كلمات البحث
مواقيت الصلاة
اسعار العملات
درجات الحرارة