منع الأبناء من التواصل مع والدهم

-
7-9-2020 | 09:50
 
هل يجوز للمطلقة منع أولادها من التواصل مع مطلقها ؟

الحمد لله، والصلاة والسلام على سيدنا رسول الله ﷺ ، وبعد...

من المقرر شرعاً أن من حق الأب رؤية أبنائه حال كونهم في حضانة الأم، وأنه لا يُمنع من زيارتهم . ولقد اختلف الفقهاء في المدة التي يزورهم فيها، وأرجعها الحنابلة إلى العرف، كأن يزورهم كل أسبوع مرة مثلاً، فلا يجوز للأم أن تحرم الأب من رؤية أولاده، بل يجب أن تمكنه من رؤيتهم وزيارتهم إما في بيتها ، إن كان عندها محرم تأمن معه على دخوله بيتها، أو خارج البيت ، وأن تتفق معه على مدة مناسبة كأسبوع أو أسبوعين أو غير ذلك، فإن منع الأب من رؤية أولاده محرم لما فيه من الدعوة إلى قطيعة الرحم . قال الله تعالى : ( فَهَلْ عَسَيْتُمْ إِنْ تَوَلَّيْتُمْ أَنْ تُفْسِدُوا فِي الْأَرْضِ وَتُقَطِّعُوا أَرْحَامَكُمْ أُولَئِكَ الَّذِينَ لَعَنَهُمُ اللَّهُ فَأَصَمَّهُمْ وَأَعْمَى أَبْصَارَهُمْ ) محمد/22، 23

وقال النبي صلى الله عليه وسلم : ( لَا يَدْخُلُ الْجَنَّةَ قَاطِعُ رَحِمٍ ) رواه مسلم (4637).

وعلى كل تقدير فليس لمن له الحضانة من الأبوين منع الآخر من رؤية الأولاد وإلا كان ظالما أيما ظلم.


رابط دائم:

Advertisements