الجلوس على كرسي لصلاة الجماعة

-
24-8-2020 | 09:26
 
ماحكم كبار السن المرضى في الجلوس على كرسي لصلاة الجماعة؟

فاعلم أخي الكريم بأن القيام ركن من أركان الصلاة يجب القيام به للقادر عليه والدليل على ذلك قول الله عز وجل { حَافِظُوا عَلَى الصَّلَوَاتِ وَالصَّلَاةِ الْوُسْطَىٰ وَقُومُوا لِلَّهِ قَانِتِينَ} (البقرة : 238) ولحديث رسول الله - صلى الله عليه وسلم – الذي يرويه عمران بن حصين قال: كان بي الناصور، فسألت النبي صلى الله عليه وسلم عن الصلاة، فقال" صَلِّ قَائِمًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَجَالِسًا، فَإِنْ لَمْ تَسْتَطِعْ فَعَلَى جَنْبٍ " [صحيح ابن خزيمة ].

فلهذه الأدلة فقد وجب القيام في الفريضة ويجوز ترك القيام في الصلاة للضرورة كالمريض مثلًا كما ورد في الحديث السابق قال الإمام الكاساني الحنفي : "ترك القيام في الفريضة لا يجوز إلا من عذر" [ بدائع الصنائع في ترتيب الشرائع 1/ 218 ].

وقال الإمام النووي " اجمعت الأمة على أن من عجز عن القيام في الفريضة صلاها قاعدا ولا إعادة عليه قال أصحابنا ولا ينقص ثوابه عن ثوابه في حال القيام لأنه معذور وقد ثبت في صحيح البخاري أن رسول الله صلى الله عليه وسلم قال " إذا مرض العبد أو سافر كتب له ما كان يعمل صحيحا مقيما" [المجموع شرح المهذب 4/ 310].

الخلاصة : اجمعت الأمة على أن من عجز عن القيام في الفريضة صلاها قاعدا ولا إعادة عليه قال أصحابنا ولا ينقص ثوابه عن ثوابه في حال القيام لأنه معذور صالح الأعمال.

رابط دائم:

Advertisements