التحالف الدولى "يستغيث" لإنقــــاذ اليمن من انتهاكات النظام


7-9-2011 | 21:07


وسام عبد العليم

استنكر التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات استمرار الجرائم التي ترتكب في اليمن من قبل من وصفها "بكتائب الموت" التابعة لنظام صالح ضد المحتجين المناهضين للنظام العائلي والتي تعد جرائم حرب وجرائم إباده ضد الإنسانية.

وطالب محمد الشامي المنسق العام للتحالف رئيس التكتل المدني لشباب الثورة باليمن، الأمين العام للأمم المتحدة ومجلس الأمن الدولي بتحمل مسئوليتهم الدولية والإنسانية باتخاذ موقف عاجل وصارم إزاء تلك الجرائم، وإصدار لائحة اتهام ومنع من السفر لملاحقه مرتكبيها دوليا كمجرمي حرب بإحالة الملف لمحكمة الجنايات الدولية، وفرض عقوبات علي نظام صالح الاستبدادي العائلي الفاسد، وكل المتورطين معه، وتجميد أموالهم وممتلكاتهم بالخارج، التي هي أموال وممتلكات الشعب المنهوبة، والذي سبق للتكتل وأن تقدم بتلك المطالب في رسالة سلمت لبعثة الأمم المتحدة لتقصي الحقائق التي زارت اليمن، كما تم تسليم رسائل مماثلة للبرلمان الأوروبي وعدد من سفراء الدول الصديقة الأعضاء بمجلس الأمن الدولي.

كما أطلق كل من التحالف الدولي للدفاع عن الحقوق والحريات والتكتل المدني لشباب الثورة باليمن نـــداء استغاثة عالمي لإنقاذ اليمن من الانتهاكات الجسيمة والجرائم التي يمارسها النظام منذ مطلع فبراير والعمل علي رفع الحصار المفــروض علي الشعب الذي يعاني من قطع كل سبل الحياة، حيث بلغ حجم الانتهاكات حسب تقارير حقوقية مايزيد على ربع مليون حالة انتهاك سقط خلالها 600 شهيد، وأكثر من 7 آلاف جريح بين مصاب ومعاق إعاقة دائمة واعتقال واختطاف 7500، منهم 6 آلاف معتقل فقط بالعاصمة صنعاء.