محليات

الدارسون المصريون بالخارج يطالبون بصوت مسموع للشباب بوزارة التعليم العالى

18-7-2011 | 12:38

أ ش أ
دعا الدارسون المصريون فى أمريكا الشمالية (الولايات المتحدة وكندا) الدكتور عصام شرف رئيس الوزراء إلى أن يكون هناك صوت مسموع للشباب الدارسين فى الخارج من خلال مندوب لدى وزارة التعليم العالى يشارك فى آليات صنع القرار.


جاء ذلك فى ختام الاجتماع النصف سنوى لاتحاد الدارسين المصريين فى أمريكا الشمالية تحت شعار "عاشت مصر حرة متحدين معا نستطيع عمل الكثير" من 15 إلى 17 يوليو الجارى وسبقه اجتماع تحضيرى يوم 15 يوليو، حيث أشار رئيس الاتحاد الدكتور محمد صلاح إلى أن مشاركة مندوب للدارسين فى اللجان التنفيذية لتعديل اللوائح على أخذ الأوضاع السائدة فى الجامعات فى أمريكا وكندا فى الاعتبار حتى يمكن توفير بعض المشاكل على مصر وتحقيق أقل تكلفة عليها.

وأعلن رئيس الاتحاد خلال لقاء فى المركز الثقافى والتعليمى المصرى فى واشنطن لتعريف الطلبة الجدد بالحياة العامة والجامعية فى الولايات المتحدة أن الدارسين المصريين فى الولايات المتحدة وكندا تبرعوا لعمل قاعدة بيانات لجميع جامعات أمريكا الشمالية ومتطلباتها بحيث يتم تعريف اللجان المعنية بوزارة التعليم العالى على أفضل الجامعات من حيث الشروط والمميزات والتكلفة قبل اتخاذ قرارات بشأن ابتعاث الدارسين المصريين.

وأوضح الدكتور محمد صلاح أن الاتحاد قام بالاتصال بوزارة التعليم العالي وإدارة البعثات لبحث كيفية تفاعل الاتحاد لتطوير منظومة البعثات المصرية وخدمة طلاب المنح المصرية ومناقشة بعض الصعوبات والمشاكل التى تواجه الطلبة هنا والعمل على تغيير كامل لآليات التواصل بين الاتحاد وبين وزارة العليم العالي بالتنسيق ومن خلال الدور الذى يقوم به المكتب الثقافي والتعليمي المصري في واشنطن لتحسين مردود الاستفادة من العمل الجماعى.

ركز الاجتماع على التفاعل بين الإتحاد ومختلف الجهات الحكومية وخاصة وزارة الخارجية ووزارة التعليم العالى، حيث استضاف السفير المفوض ياسر النجار القائم بالأعمال المصرى فى واشنطن لقاءا مع مندوبين عن الاتحاد وعدد من أعضاء البعثة الدبلوماسية المصرية لإطلاع الدارسين المصريين فى أمريكا الشمالية على تطورات الأحداث فى مصر وبحث، مما يمكن أن يساهم به الاتحاد فى هذه المرحلة، حيث أبدى الدراسون المصريون تحمسهم للقيام بدور.

وقال الدكتور محمد صلاح رئيس اتحاد الدارسين المصريين فى الولايات المتحدة وكندا إنه تم خلال الاجتماع النصف سنوى للاتحاد استعراض أنشطة الاتحاد على مدى النصف الأول من العام وبحث إمكانيات إدخال تحسينات للارتقاء برسالة الاتحاد مستقبلا.

وأشار إلى أن الاتحاد قام بتنظيم تبرعات لصالح شهداء ومصابى ثورة 25 يناير وذلك على موقعه على الانترنت، كما قام بتوزيع "منشورات" على غير المصريين تعرض وتوضح ما تحقق فى مصر منذ قيام الثورة، إضافة إلى تنظيم "يوم مصرى" فى الجامعات الكندية للتعريف بالحضارة المصرية وكيف كانت الثورة المصرية سلمية بما يعكس تحضر الشعب المصرى، فضلا عن الاتصال بوسائل الإعلام العالمية والمحلية فى كندا وأمريكا لتعريفهم بما قام به المصريون ومطالب ثورتهم.

كما استعرض الأنشطة الاجتماعية التى تستهدف الدارسين المصريين، مشيرا إلى أن هناك برنامجا خاصا مع قرب حلول شهر رمضان المعظم.
ونوه بأن اتحاد الدارسين المصريين فى الولايات المتحدة وكندا، يقوم بدور فعال ربط الدارسين المصريين بوطنهم مصر، بحيث يعودون إليه بعد انتهاء دراستهم وتتلمذهم على يد أفضل الأساتذة فى أمريكا الشمالية لخدمة المجتمع المصرى، إضافة إلى دعم الروابط بين مجتمع الجامعات العالمى وبين مصر. وسوف يعقد الاتحاد اجتماعه المقبل فى يناير 2012.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة