اقتصاد

صندوق تطوير التعليم يدشن مركزًا للتدريب المهنى لمواجهة البطالة وخلق فرص عمل

21-4-2016 | 11:25

جانب من اللقاء

شيماء الشافعي
افتتح الأمين العام لصندوق تطوير التعليم، برئاسة مجلس الوزراء، الدكتور عبد الوهاب الغندور، فعاليات ورشة عمل تدشين مركز التدريب المهنى بمشروع مجمع الأميرية للتعليم التكنولوجى المتكامل، التابع للصندوق، إسهامًا منه فى تأهيل الشباب لسوق العمل وخلق فرص عمل جديدة.


قال الصندوق، فى بيان اليوم الخميس، إن ذلك يأتى فى إطار تفعيل الاتفاقية المصرية الكورية، الخاصة بإنشاء مركز التدريب المهنى، بمشروع مجمع الأميرية التكنولوجى المتكامل، وذلك بحضور وفد فني من الوكالة الكورية للتعاون الدولى، كإحدى حلقات الاتفاقية التى صدر بها قرار جمهوري والموقعة بين حكومتي مصر وكوريا الجنوبية.

وشارك فى ورشة العمل فريق العمل بمجمع الأميرية التكنولوجي برئاسة د. طارق عبد الملاك مدير المجمع الأميرية، كما شارك د. محمد الفاتح مستشار وزير التعليم العالي للتعليم الفني، ومندوب عن وزارة القوى العاملة، وخبراء من الجامعات ورجال الصناعات المحيطة بمنطقة المجمع بالأميرية.

وأكد الغندور، أهمية المجمع كمشروع رائد في مجال التعليم الفني والتدريب المهني، والذي يهدف الصندوق من إنشائه على المدى البعيد إنشاء شبكة قومية من هذه المجمعات تنتشر في جميع أنحاء الجمهورية.

كما أكد أهمية مركز التدريب المهني كأحد مكونات المجمع والذي يحقق الفعالية القصوى للتواصل بين المجمع كمؤسسة تعليمية والمنطقة الصناعية المحيطة بل والمجتمع المحيط بالمنطقة أيضا.

وأضاف أن المركز يهدف إلى تطوير مهارات العناصر البشرية العاملة بالصناعات المحيطة بالمجمع بما يواكب متطلبات سوق العمل الدولية، وبما يواكب أيضا تطور تلك الصناعات، كما يهدف المركز إلى توفير فرص تدريبية لأهالي المنطقة المحيطة، الراغبين في تغيير مسار تخصصاتهم والتأهل لسوق العمل في ضوء الفرص المتاحة بالمصانع المحيطة وتأهيل الشباب لسوق العمل لمواجهة البطالة وتوفير فرص العمل.

وأوضح الغندور، أن مركز التدريب المهني الجديد ليس مسارا تعليميا، ولكنه مركزا يستخدم امكانات المجمع لتأهيل الشباب وخلق فرص عمل جديدة لمن هم ليسوا بالمسار التعليمي للمجمع مما يسهم في حل أزمة البطالة. وأشار الأمين العام لصندوق تطوير التعليم إلى أن الوفد الكوري بصدد إجراء دراسات متكاملة للمشروع بالتعاون مع الجانب المصري، وذلك في إطار الاتفاقية المشار إليها بتمويل من الجانب الكوري بقيمة مليون دولار أمريكي.

وتناول رئيس الوفد الكوري للتعاون الدولي الخطة التنفيذية لمشروع إنشاء مركز التدريب المهني الجديد، وتحدث د. طارق عبد الملاك مدير المجمع، عن الوضع الحالي والتوجهات المستقبلية لمجمع التعليم التكنولوجي المتكامل بالأميرية، واستعرض د. محمد الفاتح مستشار وزير التعليم العالي للتعليم الفني، التعاون الدولي في مجال التعليم الفني والتدريب المهني في مصر، وتاثير تشغيل مركز التدريب المهني بمجمع الأميرية على الصناعة.

جدير بالذكر أن مجمع الأميرية واحد من عدة مجمعات تكنولوجية أنشأها صندوق تطوير التعليم التابع لرئاسة مجلس الوزراء، كنموذج رائد لتطوير التعليم الفني في مصر، وترتبط التخصصات الفنية بكل مجمع تكنولوجي بالأنشطة الاقتصادية والصناعية السائدة في المنطقة المحيطة به.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة