عرب

مستوطنون إسرائيليون ومجندات يقتحمون "الأقصى".. ومنظمات الهيكل تدعو لهجوم ضخم في عيد الفصح

17-4-2016 | 14:07

مستوطنون إسرائيليون - ارشيفية

أ ش أ
واصل مستوطنون ومجندات شرطة الاحتلال الإسرائيلي، اقتحامهم للمسجد الأقصى المبارك اليوم الأحد، من باب المغاربة، ونفذوا جولات مشبوهة واستفزازية فيه، وتصدى لهم المصلون بهتافات التكبير الاحتجاجية.


وأكد شهود عيان أن حراس المسجد والمصلين أحبطوا محاولة أحد المستوطنين اليهود أداء طقوس وشعائر تلمودية في منطقة باب الرحمة، الواقعة بين باب الأسباط والمصلى المرواني، واضطرت شرطة الاحتلال إلى إخراجه من المسجد، تحسبا من ردة فعل المصلين.

وعادة ما يحاول المستوطنون خلال اقتحامهم للأقصى إقامة طقوس وشعائر تلمودية في منطقة باب الرحمة لبعدها النسبي عن مركز الأقصى.

وفي سياق متصل، كثفت منظمات الهيكل المزعوم، دعواتها لجمهور المستوطنين اليهود بضرورة المشاركة الواسعة في اقتحامات للمسجد الأقصى المبارك يوم غد الاثنين، تمهيداً لاحتفالات عيد الفصح العبري.

وأعلنت المنظمات المتطرفة أنها ستبدأ يوم غدٍ الاثنين، بمعهد "التلمود والتوراة" في منطقة دير ياسين غرب القدس المحتلة، تدريبات خاصة لتقديم قرابين الفصح العبري داخل المسجد الأقصى.

وسيشارك في هذا التدريب عدد من كبار الـحاخامات اليهود من مروجي ومتبني أسطورة الهيكل المزعوم.

يذكر أن منظمات الهيكل نظمت اجتماعا، أعلنت في نهايته عن الاتفاق على إنجاح هذا التدريب (تقديم قرابين الفصح العبري في الأقصى) كمقدمة لاقتحامات أيام عيد الفصح.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة