عالم

خوفًا من هجمات داعش والـ"الماركسية".. حالة تأهب أمني قصوى بتركيا بمناسبة "عيد الفصح"

27-3-2016 | 10:36

الشرطة التركية - صورة أرشيفية

أ ش أ
وجهت مديرية الأمن العام بتركيا رسالة تحذيرية لكافة مديرياتها في عموم المدن التركية تطالب برفع الإجراءات الأمنية إلى الحالة القصوى، تحسبا لقيام تنظيم داعش الإرهابي وجبهة التحرير الشعبية الثورية الماركسية المحظورة بعمليات إرهابية خلال احتفالات المسيحيين اليوم الأحد بعيد الفصح (القيامة).


وذكرت عدة فضائيات إخبارية بتركيا أن الرسالة طالبت قوات الشرطة بتوخي الحذر والدقة واتخاذ إجراءات أمنية مشددة في عموم المدن حول الكنائس المسيحية، والمعابد اليهودية، والسفارات، والقنصليات، ودور عبادة العلويين، ومساجد الجعفريين تحسبا لوقوع أي عمليات إرهابية أثناء أداء المواطنين لطقوسهم الدينية بمناسبة عيد القيامة.

وأكدت الرسالة في تقييماتها الأمنية قيام أعضاء فى تنظيم "داعش" بأعمال كشف حول الأماكن الدينية وأخرى ينتشر بها المسيحيون واليهود في تركيا، فضلا عن أن المعلومات الاستخباراتية الواردة تؤكد أن منظمة جبهة التحرير الشعبية الثورية الماركسية أعربت عن عدم ارتياحها للحملات التبشيرية من خلال توزيع الكتب التعريفية والمنشورات عن المسيحية، فضلا عن توزيع نسخ من الإنجيل، ولإعاقة هذه الأنشطة يخطط أعضاؤها لتنفيذ عملية إرهابية - حسب الرسالة.

كما طلبت مديرية الأمن العام من كافة مديرياتها اتخاذ تدابير أمنية إضافية بمناسبة عيد القيامة لعدم إتاحة الفرصة للجماعات الإرهابية لتنفيذ مخططاتهم الدموية ونشر الفوضى والاضطرابات في البلاد.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة