اقتصاد

فوز مصر بجائزة الدولة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا فى التثقيف المالى

17-12-2015 | 17:56

جانب من اعلان فوز مصر بجائزة التثقيف المالي

محمد حماد
فازت جمهورية مصر العربية، ممثلة في المعهد المصرفي المصري، بجائزة الدولة عن منطقة الشرق الأوسط وشمال إفريقيا للعام 2015.


وقال الدكتورة منى البرادعى المدير التنفيذي للمعهد: إن إعلان فوز مصر جاء خلال الحفل الذى أقامته المنظمة الدولية لمالية الأطفال والشباب فى لندن لتكريم الدول التي بذلت جهوداً متميزة في مجال التثقيف والتضمين المالي.

وأضافت: تبنى المعهد المصرفي المصري منذ عام 2012 تحت رعاية البنك المركزي المصري مبادرة أطلق عليها "عشان بكرة" ، والتي تهدف إلى تثقيف جميع فئات المجتمع وتوعيتها مالياً ومساعدة المؤسسات المالية في تطوير المنتجات والخدمات المالية التي تناسب الأطفال والشباب.

وقام المعهد بتنفيذ العديد من أنشطة التثقيف المالي بالتعاون مع أكثر من 20 شريك من الوزارات والمؤسسات المالية وغير المالية على رأسهم وزارة الشباب والرياضة ووزارة التربية والتعليم والبورصة المصرية والهيئة العامة للرقابة المالية ومجموعة من البنوك المصرية ومؤسسات المجتمع المدني.

وجاء تنظيم فاعليات الأسبوع المالي العالمي (وهو احتفال ابتكرته المنظمة الدولية لمالية الأطفال والشباب لرفع الوعي المالي للأطفال والشبا )ومن ضمنها: ترتيب زيارات للبنوك والبورصة، دق جرس البورصة، زيارة متحف طلعت حرب ومتحف العملات، عمل مسابقات مالية وغيرها من الأنشطة، مما أدي إلى النجاح في الوصول إلى 1.5 مليون طفل وشاب من جميع محافظات الجمهورية.

وأضافت: أقام المعهد ندوات توعية مالية للصحفيين ويستعد المعهد الآن بالتعاون مع مؤسسة فيزا لتنفيذ حملة تثقيف مالي للعاملين بالقطاع الحكومي، كذلك قام المعهد بعقد ورشة عمل للعاملين على تطوير المناهج بوزارة التربية والتعليم لنقل أفضل الممارسات الدولية في صياغة مناهج التعليم المالي وإدراجه ضمن المناهج الدراسية في المدارس المصرية.

وأوضحت إن المعهد المصرفي المصري بادر – تحت رعاية البنك المركزي المصري -بتشكيل لجنة تنسيقية لوضع استراتيجية وطنية للتثقيف المالي لجمهورية مصر العربية أسوة بالعديد من دول العالم. وتضم هذه اللجنة في عضويتها ممثلين عن العديد من الجهات المعنية على رأسها البنك المركزي المصري، الهيئة العامة للرقابة المالية، الوزارات المعنية مثل المالية، الشباب والرياضة، التربية والتعليم، والتعليم العالي، الجهات الحكومية، البنوك، المؤسسات المالية، الجمعيات الأهلية، الأكاديميين وبعض الجهات المانحة.

وتوصلت اللجنة إلى رؤية ورسالة والأهداف الاستراتيجية والفئات المستهدفة من الإستراتيجية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة