اقتصاد

تعديلات مرتقبة في مناصب قيادية بالرقابة المالية والبورصة

6-12-2015 | 17:51

الهيئة العامة للرقابة المالية

علاء أحمد
تترقب الهيئة العامة للرقابة المالية والبورصة المصرية، تعديلات في مناصب قيادية خلال الفترة القليلة المقبلة، نتيجة العديد من التطورات التي طرأت فى سوق المال أخيرًا.


أكدت مصادر مطلعة بسوق المال لـ"بوابة الأهرام" أن هيئة الرقابة المالية تنتظر موافقة مجلس الوزراء على شغل وظيفة نائب رئيس الهيئة، الشاغر منذ عام، تقريبا، وذلك بعد موافقة المجلس الأعلى للقضاء على عودة المستشار خالد النشار، كنائب لمجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية.

وكان شريف سامى، رئيس الهيئة العامة للرقابة المالية قد صرح أكد في تصريحات خاصة بأن منصبى نائب رئيس الهيئة خاليان، بعد تعيين دكتور محمد معيط مساعداً أولاً للشئون المالية والإدارية لوزير الصحة وانتهاء فترة ندب القاضي خالد النشار من القضاء، وحتى الآن لم يعين أى نائب.

وصدر فى شهر إبريل الماضى قرار رئيس الوزراء بتعيين المهندس حمدي محمد رشاد عضواً بمجلس إدارة الهيئة العامة للرقابة المالية، حيث كان قرار تشكيل مجلس الإدارة الصادر فى نوفمبر من عام 2013 ينقصه عضو وتم استكمال التشكيل للأعضاء من ذوى الخبرة بعضوية المهندس حمدى رشاد.

بينما تنتظر البورصة المصرية، تعديلات على مجلس إدارتها بعد بيع شركة بلتون لصالح تحالف رجل الأعمال نجيب ساويرس ، وبالتالي سيتم استبعاد رئيس مجلس إدارة الشركة علاء سبع من عضوية مجلس إدارة البورصة لعدم وجود صفة تبقيه فى المجلس.

وكانت انتخابات مجلس إدارة البورصة التي تم إجراءها بنهاية عام 2013، قد أسفرت عن فوز علاء سبع، رئيس شركة بلتون، ومحسن عادل، العضو المنتدب لشركة بايونيرز لصناديق الاستثمار، وسليمان نظمى، رئيس شركة الأهرام للسمسرة فى الأوراق المالية، كأعضاء ممثلين عن شركات الأوراق المالية.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة