محليات

في ذكرى نصر أكتوبر.. قصة فشل إسرائيل في اغتيال قائد عملية إغراق المدمرة إيلات

4-10-2015 | 16:25

ايقونة الراهبات

مها سالم
بعد أن أغرقت المدمرة إيلات، بواسطة لنشات الصواريخ التابعة لقاعدة بورسعيد البحرية، ليلة 21 أكتوبر 1967، والتي كان يرأسها العقيد أحمد فؤاد حسن، والعقيد سميح إبراهيم رئيسًا لأركانها وهما أبناء دفعة واحد من البحرية، قررت القيادة الإسرائيلية، القيام بعملية نوعية لاستهداف أحد هذين القائدين، للرد علي هذه العملية، بواسطة مجموعة يتم دفعها خلف القوات عند البحيرات على طريق بورسعيد/دمياط الساحلى، وهو الطريق الوحيد فى هذا الوقت الذى يربط المدينتين.


ويروى محمد ابن بطل الواقعة تفاصيل محاولة اغتياله للرد على العمل البطولى للقوات البحرية، موضحًا أنه عند عودة العقيد أحمد فؤاد من القاعدة، متوجها إلى القيادة بالإسكندرية على الطريق الساحلى إلى دمياط فوجىء بإطلاق النار على السيارة، وقد كان معه السائق، وقاما بالتعامل مع الكمين، حيث كان تسليحهما حسب المتعارف عليه فى هذا الوقت هو السلاح الشخصى (طبنجات)، ورشاش متواجد داخل السيارة.

وأضاف أنه نظرًا للاستبسال الذي أبداه كل منهما فقد انسحبت قوة العدو دون تحقيق ما تريد، ولكن أصيب السائق برصاصة في القدم، والعقيد أحمد فؤاد بإصابات سطحية في الكتف.

وأوضح أن العقيد أحمد فؤاد قام بوضع السائق مستلقيًا بالكنبة الخلفية للسيارة، وقاد السيارة حتى لمح ضوءا خارج الطريق فتوجه إليه، وكان الضوء هو دير للراهبات اللاتى قمن باستقبالهما وأجراء الإسعافات اللازمة حيث بقيا لمدة ليلة كاملة تحت العلاج.

وقدمت الراهبات كل عون ممكن لهما من علاج طبى وطعام واستضافتهما حتى صباح اليوم التالى، حيث استطاع العقيد أحمد فؤاد أن يقود السيارة، ويستكمل إلى اقرب نقطة شرطة عسكرية للإبلاغ، وإجراء اللازم لنقل السائق إلى المستشفى العسكري.

ويروى ابن البطل أن اللواء أحمد فؤاد ظل يحتفظ بهذه الأيقونة معه فى سلسلة مفاتيحه حتى وفاته ولم تفارقه يومًا واحدًا منذ ذلك اليوم.

ومن المفارقات أنه عندما كان اللواء أحمد فؤاد يحتاج لإجراء عملية قلب مفتوح في انجلترا عام 1977 توجه إلى مدرسة ابنته، وهى إحدى مدارس الراهبات بالإسكندرية لطلب إعفاء ابنته من الحضور لحين عودته من السفر رأت الراهبة الأم هذه الآونة (الراهبة الأم بولين) ولما علمت بالقصة قالت له "نحن لسنا أقل وطنية من راهبات الدبر"، وطلبت منه أن تقيم ابنته بالمدرسة إقامة كاملة مع الراهبات لحين عودته من انجلترا.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة