عرب

وزير خارجية تونس: الصحفيان الشورابي والقطاري أحياء في ليبيا ونعرف مكان احتجازهما

25-8-2015 | 14:16

الطيب البكوش

الألمانية
قال الطيب البكوش، وزير الخارجية التونسي: إن أحدث المعلومات تفيد بأن الصحفيين التونسيين المختطفين في ليبيا منذ نحو عام أحياء.


ونقلت صحيفة "آخر خبر" الأسبوعية على موقعها الإلكتروني، اليوم الثلاثاء: "آخر معلومة تفيد بأنهما بخير، ونحن الآن نقوم باتصالات لإطلاق سراحهما منذ أن وردتنا المعلومة قبل أكثر من شهر".

لكنه اعتبر أنه لا يمكن الكشف عن الجهة التي تحتجز سفيان الشورابي ونذير القطاري، وأنه تم التنسيق مع ثلاثة أطراف للإفراج عنهما.

واحتجز الصحفي الشورابي، وهو من أبرز النشطاء والمدونين في تونس، إلى جانب المصور القطاري في مدينة برقة الليبية عندما كانا في مهمة إعلامية في الثالث من سبتمبر من العام الماضي.

وفشلت السلطات التونسية منذ ذلك الحين في القيام بمفاوضات مع جهات محددة للإفراج عنهما.

وفي مطلع العام الجاري، أعلنت مجموعة تنسب نفسها إلى تنظيم داعش في مدينة برقة عن إعدام الصحفيين عبر صفحة لها على موقع التواصل الاجتماعي "فيس بوك"، لكن لم يتسن التأكد من تلك المعلومات.

وفي أبريل الماضي أعلنت الحكومة المعترف بها دوليا، ومقرها طبرق، أنها اعتقلت متشددين قاموا بتصفية خمسة صحفيين، وقالت إنهم متورطون أيضا في قتل الصحفيين التونسيين، لكن دون أن يتم تحديد مكان جثتيهما.

وقال مصدر من عائلة الصحفيين في وقت سابق من الشهر الجاري إن لديهم معلومات مؤكدة توصلوا إليها عبر وساطات بأن أبناءهما أحياء ولم يتم تصفيتهما.

الاكثر قراءة

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة