Close ad

هلال: مشروع أغصان الزيتون يُدار بالطاقة الشمسية ونموذج للتعاون الحكومي مع المجتمع المدني

27-5-2015 | 12:09
هلال مشروع أغصان الزيتون يُدار بالطاقة الشمسية ونموذج للتعاون الحكومي مع المجتمع المدني الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي
أحمد حامد
أعلن الدكتور صلاح هلال وزير الزراعة واستصلاح الأراضي، أن مشروع أغصان الزيتون السبعة الذي أطلقه الرئيس السيسي في سبع مناطق سيتم البدء في تنفيذه فوراً بمنطقة وادي المغرة جنوب العلمين، ومدينة الطور بجنوب سيناء.

جاء ذلك خلال الاجتماع الذي عقده وزير الزراعة صباح اليوم وأعضاء المجلس المصري للزيتون، لمناقشة آليات تنفيذ المشروع والبدء فيه.

وأشار هلال أن المشروع يهدف إلى إقامة مجتمعات عمرانية متكاملة بالصحراء تعتمد على زراعات وصناعات الزيتون من اجل التصدير، لافتاً إلى أن المشروع سيتم تنفيذه في سبع مناطق على مستوى الجمهورية هي شمال سيناء، جنوب سيناء، طريق القاهرة الإسماعيلية الصحراوي، طريق القاهرة الإسكندرية الصحراوي "وادي النطرون"، الساحل الشمالي حتى مرسى مطروح، سيوة، الواحات، وطريق الصعيد الغربي " الفيوم- بني سويف حتى المنيا".

وتابع الوزير أن كل غصن من الأغصان السبعة للمشروع يمثل مساحة 10 آلاف فدان تضم زراعات الزيتون، بالإضافة إلى مصانع للتخليل والزيوت والأعلاف، اعتماداً على مخلفات الصناعات من العصارات، لافتاً إلى أن المشروع يدار بالكامل من خلال الطاقة الشمسية، وأن هناك تعاونًا وتنسيقًا بين وزارات الصناعة والإسكان في هذا المجال.

وأوضح هلال أن المشروع يمثل نموذجاً متكاملًا لتعاون الجهاز الحكومي مع المجتمع المدني ممثلاً في المجلس المصري للزيتون، مشيراً إلى أن المشروع يستهدف زراعة 100 مليون شجرة ويوفر 980 ألف فرصة عمل مختلفة للشباب.

ولفت وزير الزراعة أن الرئيس عبد الفتاح السيسي طالب بإنجاز المشروع خلال مدة ثلاث سنوات، وأنه أكد على ضرورة الاهتمام بصغار المنتجين والمصنعين وتطوير صناعات الزيتون في مصر، والتوعية بأهميته.

وناقش الاجتماع مشاكل مزارعي الزيتون على مستوى الجمهورية، حيث طالب أعضاء المجلس ضرورة توفير المياه وتحسين الري في بعض المناطق خاصة محافظة الفيوم وذلك لزيادة إنتاجية المحصول، مطالبين بتقنين أوضاع الأراضي المنزرعة بالزيتون وتوفير السولار خاصة بعد تطبيق نظام الكروت الذكية ووعد هلال بحل هذه المشكلات والاتصال بوزير البترول لضمان توفير السولار للمساحات المزروعة.

وقرر الوزير تشكيل لجنة إرشادية من المعاهد البحثية لبحث هذه المشاكل، مطالباً بوضع خريطة صنفية للزيتون وتجميع كافة البيانات على مستوى الجمهورية من خلال مركز معلومات متخصص للانطلاق بشكل علمي نحو تنمية هذا القطاع.
كلمات البحث