محافظات

معاول الهدم تغتال قصر "عبود باشا" التراثي بالإسكندرية.. وأثريون طالبنا المحافظ بالتدخل

3-5-2015 | 15:28

اغتيال قصر عبود باشا

الإسكندرية - أحمد صبري محمد عبد الغني
على أصوات معاول الهدم استيقظ السكندريون، حيث كانت مافيا المقاولات بالمدينة تغتال أحد أهم القصور والمباني التاريخية بها قصر عبود باشا بمنطقة جليم، كورنيش البحر والذي تم هدمه بهدف بناء عقارات شاهقة الارتفاع تشوه المظهر العام للمدينة.


ويعود القصر إلى أحمد باشا عبود، أحد أهم رجال الاقتصاد في مصر إبان الحقبة الملكية، كما كان رئيسًا للنادي الأهلي في الفترة من عام 1946 إلى عام 1961.

وأثار هدم أجزاء من القصر حالة من الاستياء والغضب الشديدين لديهم والمهتمين بالشأن التراثي بالمدينة، والذين طالبوا المحافظ هاني المسيري بالتدخل لوقف أستكمال أعمال هدم القصر وإعادة بنائه مجددًا.

من جانبه أوضح محمد أبوالخير، عضو مبادرة أنقذوا الإسكندرية، والمهتمة بحماية عقارات الإسكندرية التراثية من الهدم، أن العقار مسجل بمجلد التراث تحت رقم 4009، وأنه قد خرج من المجلد بحكم قضائي أول لا يسمح بهدمها، مضيفًا حتى إننا لا نعلم هل حصلت على ترخيص هدم من المركز الذكي لحي شرق التابع له أم لا".

وقال الدكتور محمد عوض، رئيس لجنة حماية التراث بالإسكندرية، إنهم تقدموا بمذكرة للمحافظ هاني المسيري، محافظ الإسكندرية تضمنت كل ما يخص القصر وأهميتها وصورًا لعمليات الهدم التي تتم فيها، مشيرًا إلى أن المذكرة طالبت المحافظ التدخل لوقف أعمال الهدم التي تتم بالقصر، وفقًا لفتوى أصدرتها محكمة مجلس الدولة بوقف هدم العقارات التراثية الحاصل مالكوها على حكم أول بهدمها، إلى حين تقدم الجهات المختصة بطعن على الحكم.

وطالب عوض المحافظ المسيري بالالتزام بقرار المحافظ السابق طارق مهدي، والذي أكد خلاله أنه لن يتم إصدار تراخيص هدم لعقارات تراثية من المركز الذكي للمحافظة، حتى لو كانت قد حصلت على أحكام من المحكمة بإخراجها من مجلد التراث.

مواقيت الصلاة

اسعار العملات

درجات الحرارة